أخبار عاجلة

تراجع معدلات الإرهاب والقضاء على أسطورة جبل الحلال.. حصاد القوات المسلحة في 2017

تقود القوات المسلحة حربا شرسة ضد الإرهاب وجماعات التطرف والظلام، التي تحاول إثارة الفوضى وأجواء عدم الاستقرار على أرض مصر، وذلك بالتزامن مع جهود التنمية الضخمة التي تقودها القوات المسلحة في مختلف أنحاء الجمهورية .

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أكد خلال منتدى شباب العالم الذي عقد بمدينة شرم الشيخ نوفمبر الماضي، أن الإرهاب يستهدف إفشال المواطن المصري وتدميره وتعجيزه لدخوله في معادلة صعبة وهي «إن سكت ورضيت فلن تتقدم للأمام وإن تقدمت للأمام سنكسرك ونهزمك»، وشدد الرئيس على أن المصريين يخوضون معركة رائعة لهزيمة الإرهاب .

وقد اتخذت الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، العديد من القرارات والإجراءات في سبيل محاربته، وسيظل عام 2017 علامة مضيئة في الحرب على الإرهاب؛ لما شهده من تحركات وتطورات على صعيد كشف الإرهاب ومكافحته عسكريا وماديا وفكريا وحتى سياسيا.

المواجهات الحاسمة التي خاضتها القوات المسلحة في مواجهة الإرهابيين بمختلف المحافظات، أدت إلى انخفاض معدل العمليات الإرهابية بين عامي 2015 و2017 بنسبة تقترب من 21 ضعفًا، بعد استئصال بؤرهم ومداهمة أوكارهم ومخابئهم وتصفية المئات منهم، بعد استكمال المرحلة الثالثة من عملية "حق الشهيد" وانطلاق المرحلة الرابعة من العملية ذاتها، لتطهير كامل التراب المصري .

 

«بوابة أخبار اليوم» ترصد في السطور التالية أبرز جهود القوات المسلحة خلال عام 2017 في مكافحة الإرهاب .

 

تصفية 500 إرهابيا وتدمير 130 سيارة

في 10 فبراير 2017 تم الإعلان عن نجاح القوات المسلحة في تصفية نحو 500 من العناصر الإرهابية في شمال سيناء، وتدمير 130 سيارة و250 من الأهداف والمخابئ ومناطق تجمع تلك العناصر، بخلاف مخازن واحتياجات إدارية، وذلك عبر مراحل عملية حق الشهيد شمال سيناء.

كما كشفت قوات الجيش عن 1025 طنًا من المواد المتفجرة وثنائية الاستخدام والتي تستخدم في صناعة العبوات الناسفة، بهدف إمداد العناصر الإرهابية شمالي سيناء بها.

كما تم ضبط إحدى الشبكات التي تعمل على تصنيع الدوائر الكهربائية، وكذلك بعض التشكيلات التي تقوم بتوفير الدعم المادي واللوجيستي التي تتعامل مع شركات صرافة وسياحة، وضبط 115 مليون جنيه.

 

نهاية أسطورة جبل الحلال

كشفت القوات المسلحة عن تفاصيل أضخم عملياته للقضاء على الإرهاب خلال فبراير 2017، باقتحام "جبل الحلال" في مهمة كبيرة للسيطرة على وكر للإرهاب؛ أسفرت عن ضبط مصانع وكميات هائلة من المعدات والأسلحة، وتصفية أعداد كبيرة من العناصر الإرهابية التي اتخذت من الجبل ملاذا ومكانا لتدريبهم والتخطيط لعملياتهم الإرهابية.

وضبطت قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني، 8 تكفيريين، بمنطقة جبل الحلال، أحدهم بحوزته كمية كبيرة من الوقود كانت في طريقها إلى إحدى البؤر الإرهابية، كما عثرت على 3 ورش لتصنيع العبوات الناسفة تحتوى على مجموعة دوائر تفجير كهربائية، و11 جركن من مادة الكلور، وكمية كبيرة من الأسلاك تستخدم في أعمال تفجير العبوات، كما جرى تدمير مغارة جبلية عُثر بداخلها على 66 دراجة بخارية، وقطع غيار السيارات الدفع الرباعي، والدراجات النارية، وعربتي دفع رباعي خاصتين بالعناصر التكفيرية.

 

إحباط محاولة اختراق الحدود الغربية 

أقلعت تشكيلات من القوات الجوية بناءا علي أوامر صُدرت من القيادة العامة للقوات المسلحة، وبناءً علي معلومات إستخباراتية مؤكدة تفيد بتجمع عدد كبير من السيارات استعدادا للتسلل إلى داخل الحدود المصرية علي الاتجاه الاستراتيجي الغربي، وأسفرت العملية عن رصد واستهداف 15 سيارة دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر والمواد المهربة وتدميرها بشكل كامل.

 

توجيه ضربة عسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في ليبيا

قامت تشكيلات من القوات الجوية بتنفيذ ضربة جوية مركزة ضد تجمعات من العناصر الإرهابية بالأراضي الليبية بعد التأكد من اشتراكهم في التخطيط والتنفيذ للحادث الإرهابي الغادر الذي وقع بمحافظة المنيا، وذلك بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبعد التنسيق والتدقيق الكامل لكافة المعلومات والبيانات.

وأسفرت الضربة عن تدمير كامل للأهداف المخططة والتي شملت مناطق تمركز وتدريب العناصر الإرهابية التي شاركت في التخطيط والتنفيذ للحادث الإرهابي الغادر الذي استهدف عدد من المواطنين بمحافظة المنيا ، وقد عادت نسور قواتنا الجوية إلى أرض الوطن بعد تنفيذ مهامها بنجاح .

 

القوات الجوية تدمر 12 سيارة محملة بالأسلحة 

أقلعت تشكيلات من القوات الجوية بأوامر من القيادة العامة للقوات المسلحة وبناءً علي معلومات استخباراتية تفيد بتجمع عدد من العناصر الإجرامية للتسلل إلي داخل الحدود المصرية باستخدام عدد من سيارات الدفع الرباعي علي الاتجاه الاستراتيجي الغربي.

وقامت الطائرات باستطلاع المنطقة الحدودية واكتشاف وتتبع الأهداف المعادية وتأكيد إحداثياتها والتعامل معها علي مدار أكثر من 12 ساعة، وقد أسفرت العملية عن استهداف وتدمير 12 سيارة دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة.

 

إحباط محاولة استهداف بعض نقاط الارتكاز الأمني جنوب رفح‎

تصدت قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء بالتعاون مع القوات الجوية لمحاولة استهداف بعض نقاط الارتكاز الأمني جنوب مدينة رفح، أسفرت عن مقتل أكثر من 40 تكفيري وإصابة العشرات منهم وتدمير عدد من العربات المشاركة في تنفيذ الهجوم.

وعلى الفور تحركت عناصر الدعم من قوات إنفاذ القانون لمعاونة أعمال قتال القوات داخل نقاط الارتكاز الأمني، وبمشاركة عدد من الطائرات المقاتلة وتمكنت من حصر وتدمير العناصر الإرهابية وإصابتها إصابات مباشرة وتكبيدها خسائر فادحة.

وأسفرت العملية عن استشهاد وإصابة 26 فرد من أبطال القوات المسلحة نتيجة انفجار عدد من العربات المفخخة والعبوات الناسفة التي استهدفت القوات خلال عملية صد الهجوم الإرهابي .

 

القضاء علي العناصر الإرهابية المشاركة في عملية الواحات

قامت عناصر القوات المسلحة، بالتعاون مع وزارة الداخلية، وبناءاً على معلومات مؤكدة، وبناءاً على أوامر من القيادة العامة للقوات المسلحة، بمهاجمة منطقة اختباء العناصر الإرهابية على طريق الواحات بإحدى المناطق الجبلية غرب الفيوم التي شاركت في عملية الواحات والتي استشهد فيها 16 من عناصر الشرطة.

وأسفرت الضربات عن تدمير 3 عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار والقضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية، كما تم تحرير النقيب محمد الحايس من أيدي العناصر الإرهابية، وتم نقلة إلي إحدى المستشفيات العسكرية لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.