أخبار عاجلة

الرئيس عن الإخوان: «مستعد أخرجهم بس ما حدش يسأل عن الأمن»

الرئيس عن الإخوان: «مستعد أخرجهم بس ما حدش يسأل عن الأمن»

السيسى

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى، إنه لا يوجد فى أى شعب اتفاق كامل على نفس الاتجاه، وإن الله أوجد وخلق الاختلاف بين البشر.

وأضاف، خلال جلسة "اسأل الرئيس" ضمن فعاليات مؤتمر "حكاية وطن"، اليوم: "من الثوابت الوطنية أن نحترم جميع حقوق الناس، وهى عملية يقوم بها المجتمع المدنى والدولة"، مشيرًا إلى أن حقوق الإنسان ترتقى عندما تنهض وتتقدم العلوم والثقافة والقيم الدينية الحقيقية، مؤكدًا أنها من الثوابت الوطنية.

وأشار الرئيس إلى أنه "لا توجد قيم فقط تحكم المجتمعات ولابد من وجود قوانين، ولا يمكن اختزال إهدار الحقوق فى المجال السياسى فقط، يوجد مليون إنسان فى الشارع، هناك شاب لا يستطيع امتلاك شقة أو علاج أو تعليم أو عمل".

وأكد: "خلال 50 أو 60 سنة فاتت لم تكن هناك حياة سياسية كاملة، ومن سنة 52 كان يوجد حزب واحد فى الدول، والأحزاب السياسية تعتبر رقيب، ويتشكل منها حكومة أو ائتلاف حتى لا ينفرد أحد بالحكم".

واستطرد: "نضطر إلى مواجهة الإرهاب بكل حزم من أجل سلامة المصريين، لو عاشوا بأمان وسلام معانا محدش هيعارضهم، وميين اللى بدأ هم ولا إحنا، بيان 3/7 أقروه، لم يتم القبض على شخص أو الإساءة لأى أحد، تركنا رابعة 45 يوم وقلت يقعدوا بدل اليوم كذا يوم بس ميخرجوش بره، وقالوا إن السيسى طالما وافق على كده يبقى خايف من الأمريكان، بس أنا كنت خايف من ربنا، ماسبوش خيار تانى على طول نرصد الأسلحة والمخدرات وفكرهم خطير يقتل الجميع حتى نفسه، هنعامل المواضيع دى بالقانون وبكل حزم، مستعد أخرجهم بس محدش يسألنى عن أمن أو استقرار أو تنمية أو عمل".