أخبار عاجلة
إزالة 41 حالة تعدٍ على الأراضي الزراعية بسوهاج -
برشلونة: أنهينا كل شيء مع جريزمان ونثق فى كلمته -
«عبدالغني» يرحب بالتجديد لـ«كوبر» -

شباب «الخزندارية»: نعيش حياة هادئة.. وحملات مكثفة للشرطة ضد العناصر الإجرامية

شباب «الخزندارية»: نعيش حياة هادئة.. وحملات مكثفة للشرطة ضد العناصر الإجرامية
شباب «الخزندارية»: نعيش حياة هادئة.. وحملات مكثفة للشرطة ضد العناصر الإجرامية

سادت حالة من الغضب والاستياء الشديد بين أهالي قرية الخزندارية شرق التابعة لمركز طهطا بمحافظة سوهاج، وذلك بسبب ما نشرته إحدى الصحف في عددها الورقي من مساوئ عن القرية من قتل وتجارة مخدرات وسفك دماء، حيث نفي عدد من شباب القرية ما نشرت، مؤكدين أن سكانها يعيشون حياة هادئة ويمارسون أعمالهم بكل حرية دون قيود.

وقال علاء عبدالحسيب، أحد أبناء الخذندارية، إن الأجهزة الأمنية بالمحافظ لم تعط الفرصة لأحد من أهالي قرى الصعيد للترويج للمواد المخدرة أو بيع الأسلحة، وذلك من خلال شن حملاتها المكثفة لتطهير القرى من العناصر الخطرة.

وأضاف "عبد الحسيب" أن رجال الشرطة بالمحافظة يواصلون حملات القضاء على ظاهرة الثأر عبر جلسات الصلح التي تبنتها وزارة الداخلية مؤخرًا، ونجحوا في إخماد نيران الفتنة بين عشرات العائلات بالصعيد، لذلك لم يعد هناك وجود لهؤلاء بين أهالي قري الصعيد، خاصة في الفترة الأخيرة.

وتابع أن جميع أهالي القرية اعترضوا على موضوع نشر في إحدى الصحف تحت عنوان «الخزندارية قطعة من جهنم» والذي وصف القرية بأنها تحتضن إمبراطوريات لبيع الأسلحة وتجار مواد مخدرة ويفرضون سيطرتهم بالقوة على أهالي القرية، مشيرًا إلى أن القرية بها قامات من الشخصيات الكبيرة والمثقفين وأساتذة الجامعات والأطباء والقضاة وضباط شرطة وشباب واعٍ لا يقبل أن تمارس هذه الأفعال في قريته، كما أن عنوان الموضوع جاء صادمًا ويحمل تعميمًا لظاهرة انتشار الأسلحة والعناصر الإجرامية بالقرية، وهذا غير صحيح على الإطلاق

وأشار المهندس عمر فتحي، أحد أهالي القرية، إن ما نشر عن القرية في الصحف ليس له أساس من الصحة؛ وان الخذندارية تضرب مثالاً التميز والتفاني في العمل، منوهاً الي انه رغم قلة الإمكانيات بالقرية، ارتفعت بها نسبة التعليم وحفظة القران الكريم.

وأوضح هاني  حمدي أحد أبناء القرية، ان الأهالي بالقرية ينعمون بحياة هادئة، ولا يوجد بها ما يسمى بالعناصر الاجرامية، مضيفا أن أصحاب الرأي بالقرية قاموا بإنشاء "مجلس شباب القرية" والذي يناقش مشاكلها والموارد آلتي تحتاجها، وكل الأزمات التي تقف بصدد تقدمها، ويعمل على حلها.
 
وفي نفس السياق، أشار اللواء عمر محمد عبد العال، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن سوهاج، إلى أن الظهير الصحراوي بالمحافظة تحت السيطرة الأمنية الكاملة، وفي قبضة رجال الداخلية، مشيرًا الي انه يقود حملات أمنية مكبرة لمداهمة الجبال، بين الحين والآخر.

وقال "عبدالعال " في تصريحات صحفية له، إن هناك تشكيلات قتالية بالتنسيق مع قطاعي الأمن العام والأمن المركزي، تداهم كافة القري والظهير الصحراوي المجاور لها، لضبط كافة الخارجين عن القانون، مؤكدا أنه لا يوجد أحد فوق القانون.

وشدد، على أن هناك تنسيق كامل بين مديرية امن أسيوط ومديرية أمن قنا، لمتابعة الأوضاع الأمنية بالمحافظات، وتضيق الخناق علي العناصر الإجرامية.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر شباب «الخزندارية»: نعيش حياة هادئة.. وحملات مكثفة للشرطة ضد العناصر الإجرامية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الزمان نيوز

السابق وزيرة التضامن الاجتماعي تُصالح أصحاب المعاشات بمفاجأة سارّة طال انتظارها.. وتفاصيل علاوة الـ15% الدورية وإلغاء الحد الأقصى للزيادة
التالى اعترافات «لجان الإخوان الإعلامية» تكشف تشكيل نساء الجماعة «فيلق الأخوات»