بدء تنفيذ برنامج التوثيق الأثري لمجمع تكية وقبة «إبراهيم الكَلشني»

بدء تنفيذ برنامج التوثيق الأثري لمجمع تكية وقبة «إبراهيم الكَلشني»
بدء تنفيذ برنامج التوثيق الأثري لمجمع تكية وقبة «إبراهيم الكَلشني»

وإليكم تفاصيل الخبر بدء تنفيذ برنامج التوثيق الأثري لمجمع تكية وقبة «إبراهيم الكَلشني»

بدأ الصندوق الدولي للآثار، بمنحة من صندوق السفراء الأمريكي للحفاظ على التراث الثقافي، بالتعاون مع وزارة الآثار، في تنفيذ برنامج التوثيق الأثري لمجمع تكية وقبة إبراهيم الكلشني، وذلك وفقاً للمعايير الدولية العالية، وإعداده كنموذج يحتذى به في مشاريع أخرى في مصر.

وقال محمد عبدالعزيز، المشرف العام على مشروع تطوير القاهرة التاريخية، إن المشروع يتضمن دراسات علمية للمكان وإعداد مقايسات لأعمال ترميم التكية والقبة ودرء الخطورة لبعض الأماكن الموجودة بداخلها.

وأشار «عبدالعزيز»، في بيان صحفي اليوم، إلى أن الهدف المباشر من ھذا المشروع ھو استكمال الوثائق الأساسية اللازمة للحفاظ عليه وفتح حوار حول الاستخدام المستقبلي للموقع، وإمكانية الوصول إليه، بالإضافة إلى تزويد وزارة الآثار بالأدوات اللازمة لتطوير عملية التوثيق والترميم، وبناء قدرات العاملين بها.

وأوضح أن الأهمية الحقيقية للمشروع المقترح تتمثل في فرصة وضع الموقع كدراسة حالة تساهم في تعزيز قدرات المھنيين المحلين المتخصصين في التراث لرعاية التراث الغني للقاهرة التاريخية، وأن تنفيذ مشروع تكية الگلشني يھدف في صميمه إلى الحفاظ على المواقع التاريخية والتخطيط لاستخدامها ومتابعتها وصيانتها.

وأضاف أن فريق العمل سيقوم بإجراء مسح شامل للموقع بالصور الفوتوغرافية ووضعه في قاعدة بيانات رقمية، واستكمال الرسومات الهندسية وتوثيقها بواسطة برنامج الأوتوكاد؛ على أن يستمر الجدول الزمني لهذا المشروع حتى سبتمبر 2018.

وأشار «عبدالعزيز»، إلى أن الصندوق العالمي للآثار له خبرته الواسعة في العمل مع الجھات الحكومية المختصة بالتراث في جميع أنحاء العالم، وعلى علم بالتحديات التي تواجھھا ھذه المشاريع، فقد أنجز أكثر من 600 مشروع في أكثر من 100 بلد. ومنذ نشأته في عام 1965 استثمر أكثر من 250 مليون دولار في التوثيق والحفاظ والتخطيط في أكثر من 50 عاماً من العمل.

وشهدت الفترة منذ عام 2011 انخفاضًا واضحًا في أنشطة الحفاظ وأعمال الترميم في القاهرة التاريخية بسبب الظروف الاقتصادية والسياسية. ويجري العمل حاليا من قِبَل متخصصين وأثريين مستقلين في القاهرة يعملون تحت إشراف وزارة الآثار.

يذكر أن مجمع تكية وقبة إبراهيم الكلشني (1519-1524) يُعد أول مؤسسة دينية تأسست في القاهرة بعد الفتح العثماني في 1517، وأول ما أطلق عليه اسم التكية، فھو مجمع ديني سكني، في سند تأسيسه، وقد بناه إبراهيم الكلشني، وهو شيخ صوفي ذو مكانة رفيعة، ولد في أذربيجان، عاش في القاهرة وعاصر الفترة بين الحكم المملوكي والعثماني.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بدء تنفيذ برنامج التوثيق الأثري لمجمع تكية وقبة «إبراهيم الكَلشني» برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : بوابة الشروق

السابق فيديو كوميدى معقوله الى حصل لاول مره امينه تكشف هذا السر و ليه العريس طفش لحظه احيائها احد الافراح و تعليق العروسه و بسمه وهيى تدخل بنوبه ضحك هسيترى
التالى صور| إنجليزية تشارك فى إعداد «مائدة الرحمن» بالأقصر