أخبار عاجلة
دزيوبا يحاول هز شباك موسليرا -
ماذا تفعل عند سقوط طفلك من على السرير؟ -
بالفيديو.. الحضرى يتصدى لضربة جزاء سعودية -
نشرة أخبار توك شو منتصف نهار الاثنين 25/6/2018 -
بيان عاجل من وزارة التربية والتعليم -

مصر تفتح ذراعيها لابنها البار

-

في مشهد مهيب، استقبل عشرات المواطنين والعاملين بمطار القاهرة الجوي النقيب محمد الحايس، بطل ملحمة الواحات، عائدا إلى أرض الوطن عقب رحلة علاجية استمرت 5 أشهر ونصف الشهر في جنيف بسويسرا.

عودة البطل
وتحول مطار القاهرة، إلى ما يشبه صالة الأفراح، حيث عمت الاحتفالات صالة وصول النقيب البطل، واستقبله عدد من أفراد أسرته وزملائه بالزغاريد والتهليل ودموع الفرح، والتقط المواطنون والعاملون بالمطار الصور التذكارية بصحبة النقيب الحايس، داعين له ولزملائه بأن "يحفظه الله من شر قوى الإرهاب التي تحيق بالوطن وأبنائه".

استئناف العمل
وفي أول كلمة له عقب عودته إلى أرض الوطن، قال النقيب محمد الحايس إنه عاد لمصر بعد انتهاء فترة علاجه في الخارج، موضحا أنه سيعود مرة أخرى لعمله.

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسئوليتي» المذاع على فضائية «صدى البلد»: «أنا بخير والحمد لله، وأجريت 7 جراحات، تكللت بالنجاح وسأبدأ فترة العلاج الطبيعي خلال الأيام المقبلة».

رحلة الشفاء
وكانت القوات المسلحة بالتنسيق مع قوات قطاعي الأمن الوطني والعمليات الخاصة بوزارة الداخلية، نجحوا في إعادة النقيب محمد الحايس، ودك معاقل الإرهابيين في منطقة الواحات في شهر ديسمبر الماضي، وجرى نقله إلى أحد المستشفيات العسكرية لتلقي الرعاية الطبية اللازمة له، ثم سافر إلى جنيف لتلقي العلاج، وعاد إلى أرض الوطن عقب تماثله للشفاء.

رجل المهام الصعبة
وكان «الحايس» قد التحق بكلية الشرطة عام وتخرج فيها 2011، ليلتحق بأحد الأقسام الشرطية، ثم تم تصعيده إلى العمل كمعاون مباحث بإدارة البحث الجنائي بالجيزة.

عمل في أقسام متعددة منها، قسم شرطة الهرم، وقسم العمرانية، قسم شرطة ثان أكتوبر، وتم تكريمه من قبل الإدارة العامة لمباحث الجيزة العديد من المرات، خلال فترة عمله بالمباحث.

نموذج العطاء
و«الحايس» معروف بين زملائه من الضباط بحبه للعمل، والتضحية في سبيل الوطن، وتم اختياره عضوا في العديد من فرق البحث للقضايا التي كانت لها ثقل وأهمية في دوائر تلك الأقسام.

ونظرا لبسالته، كان يتم الاستعانة به في العديد من مأموريات الأمن الوطني، والعمليات الخاصة، لمداهمة أوكار الخلايا الإرهابية بالمناطق الصحراوية والجبلية؛ ولإلمامه الكامل بطبيعة المنطقة.

66f4da2d8c.jpg
f40221d34c.jpg
dfa53bf810.jpg
dd1b5f69e5.jpg
feef3e4138.jpg
3b98fa3ae6.jpg
هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

السابق قبول 350 تظلم من إمتحانات الشهادة الإعدادية بكفرالشيخ
التالى "صالح كامل" بجامعة الأزهر ينظم دورات تدريبية في اللغات الأجنبية