أخبار عاجلة
تأجيل محاكمة متهمى "ولاية سيناء" لـ27 يونيو -
البورصة تُوقف التعامل على أسهم "مينا فارم" -

«الإستروكس».. إدمان بـ«ما لا يخالف القانون»

«الإستروكس».. إدمان بـ«ما لا يخالف القانون»
«الإستروكس».. إدمان بـ«ما لا يخالف القانون»

-

وإليكم تفاصيل الخبر «الإستروكس».. إدمان بـ«ما لا يخالف القانون»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

75 % من مكالمات الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان خلال الشهر الماضى، لمدمنين يتعاطونه ويبحثون عن طريقة للإقلاع عنه، إنه مخدر «أولاد الذوات»، والمعروف باسم «الإستروكس»، لكن فى عالم الإدمان يطلق عليه متعاطوه «التعويذة والجوكر والفيل الأزرق».

ولعل انتشار «الإستروكس» فى مصر، وعدم تجريم تعاطيه قانوناً، وتراوح أسعار العبوة من 250 إلى 300 جنيها، والتى تختلف من منطقة لأخرى، كان دافعا للنائبة أمل رزق الله، عضو مجلس النواب، للتقدم بطلب إحاطة بشأن انتشار هذا المخدر، ومطالبتها بضرورة فتح تحقيق عاجل فى هذا الموضوع، وإدراجه فى جدول المخدرات.

وقالت النائبة: «إنه وفقا للقانون، فإنه يحظر على أى شخص جلب أو إصدار أو إنتاج أو امتلاك أو بيع أو شراء أى مواد مخدرة بأى صفة، أو أن يتدخل بصفته أو كوسيط فى شىء من ذلك، إلا فى الحالات المنصوص عليها فى هذا القانون وبالشروط المبينة به، وإن المواد المكونة لكل من مخدر «الفودو والاستروكس» غير مدرجة بالمادة الثانية ما يجعلهما خارج نطاق التجريم القانونى، وبالتالى لا يعاقب القانون على تداولهما أو تعاطيهما».

وأضافت، فى طلب الإحاطة، أن السبب فى انتشار مثل هذا النوع من المخدرات هو ثمنها الزهيد، فضلًا عن عدم تجريمها قانونا، وأشارت إلى أن هذا المخدر يحفز إفراز مادة «الدوبامين» فى المخ، المسؤولة عن نقل الإشارات العصبية فى جسم الإنسان، وتمنعه من التخلص منها، فتتراكم كميات كبيرة من الدوبامين فى مخ الإنسان مسببة له الهلوسات، ويسبب الفلاكا عند تعاطيه حالة من الهذيان ترتبط بالبارانويا والهلوسة الشديدة، التى قد تؤدى إلى ممارسة العنف، كما أن هذا المخدر يؤدى إلى رفع درجة حرارة الجسم بشكل قد يؤدى إلى الوفاة، بالإضافة إلى الإضرار الشديد بالكلى.

الدكتور محمود ربيع، إخصائى علاج الإدمان بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان، قال إن مخدر الإستروكس يعتبر من المخدرات الاصطناعية التى وصلت للسوق المصرية، وانتشرت فى السنوات الأخيرة، وقد لاقى رواجا بين المدمنين، نظرا لسهولة الحصول عليه.

وأضاف أن مخدر الاستروكس عبارة عن خلطة يتم تصنيعها من مواد كيميائية، من نبات القنب، وبعض المواد الكيميائية المسكنة والأتروبين، والهيبوسيامين، والهيوسين، ويتم بيع الجرام من هذا المخدر بأسعار تتراوح من 250 إلى 300 جنيه، كما يتم بيعه على أشكال أكياس ويحتوى كل كيس على 4 جرامات، ويختلف ثمن الكيس من منطقة لأخرى، ومن شخص لآخر.

وتابع ربيع: «75 % من شكاوى الخط الساخن فى صندوق المكافحة «16023» تتعلق بتعاطى «الاستروكس» والفئات العمرية تتراوح ما بين 12 و21 عاما من الجنسين، خلال الشهر الأخير، وإن التعاطى يعمل على تغيير شكل الأنف، وضيق فى الدورة الدموية، واضطراب الجهاز العصبى، وإحمرار العينين، وعدم تقدير المسافات، والجنون، والهلوسة، وتلف بالمخ، ونوبات ذعر وتشنجات، وخروج عن التصرفات الطبيعية».

وأوضح أن التركبيات الكيماوية كانت حتى 2014 كانت غير مدرجة، وفيما بعد تم إدراج المواد ذات التأثير على الحالة النفسية، والتى تعرف باسم «القنبيات المصنعة»، لكن جداول المخدرات لا يحتوى على «الإستروكس أو الفودو».

وقال الدكتور نبيل مدحت سالم، أستاذ القانون الجنائى فى كلية الحقوق جامعة عين شمس، أن طلب البرلمانية «فى محله»، لأنه ينبه إلى فراغ تشريعى فى أمر مهم لا يجب أن تغفله نصوص القانون، والقانون لا يعاقب على تداول أو تعاطى المواد غير المدرجة بجداول المخدرات، ولفت إلى أن النيابة العامة بدورها تطبق القانون عندما يعرض عليها متهم بحوزته أى من تلك المواد.

وأضاف أن قانون مكافحة المخدرات رقم 182 لسنة 1960، ملحق به جدول يجيز للسلطة المختصة المتمثلة فى وزارة الداخلية والنيابة العامة، أن تضيف أى أنواع جديدة ينطبق عليها نصوص القانون من حيث الاتجار أو التعاطى، وأن لفظ «المخدر» مطلق ويتسع لكل المواد المخدرة فى حال أكدت تحاليل الطب الشرعى أنه كذلك ويصيب متعاطيه بحالة من الهذيان والهلوسة الشديدة ورفع درجة حرارة الجسم بشكل قد يؤدى إلى الوفاة مثلما ذكرت النائبة فى طلبها.

ويرى البعض أن معظم القضايا تحصل على البراءة، وإخلاء سبيل المتهمين بعد حبسهم احتياطيا، حيث يأتى تقرير المعمل الكيماوى ليثبت أن الحرز المضبوط بحوزتهم عبارة عن مواد عشبية.

وشدد اللواء مصطفى عامر، مساعد وزير الداخلية لإدارة مكافحة المخدرات سابقاً، على ضرورة إدراج المواد الجديدة التى يثبت أنها مخدرة بالفعل، ضمن جدول المخدرات، وأن يكون هناك تنسيق بين الجهات المعنية لعدم صرف هذه العقاقير إلا بتذكرة طبية.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «الإستروكس».. إدمان بـ«ما لا يخالف القانون» برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المصرى اليوم

السابق رشا مهدي ترد بقوة على مهاجمي الفنانين المسافرين لروسيا
التالى مي سليم تحتفل بعقد قرانها الليلة