أنا صايم .. سر قبلة رفضها كمال الشناوي من كاميليا

أنا صايم .. سر قبلة رفضها كمال الشناوي من كاميليا
أنا صايم .. سر قبلة رفضها كمال الشناوي من كاميليا

-

يعتبر الفنان كمال الشناوي، أحد دنجوانات السينما المصرية، إذ وقف أمام كبار النجمات ولم يرفض أداء المشاهد الرومانسية والقبلات، لكن أمام جميلة السينما المصرية كاميليا رفض أداء مشهد قبلة ضمن أحداث فيلم "شارع البهلوان".

يرجع السبب في رفض كمال الشناوي القبلة، إلى حرصه على أداء فريضة الصوم خلال شهر رمضان، وتصوير الفيلم عام 1949 جاء في خلال الشهر الكريم، وعندما طلب منه المخرج صلاح أبو سيف تقبيل كاميليا كما يقتضي الدور رفض قائلًا: "أنا صايم مش ممكن أبوسها"، حسبما نشرت مجلة "الكواكب" في ذلك العام.

وأثناء محاولة المخرج إقناع "الشناوي" أنّ القبلة التمثيلية ليست حرامًا، والمتاعب التي قد يتلقاها من وراء عدم تصوير هذا المشهد إلا بعد الإفطار، وصل الخبر لكاميليا من أحد العمال أن الشناوي يرفض تقبيلها.

وبعد إقناع الشناوي بالتصوير وقفت كاميليا رافضةً: "أنا كمان مش هخليه يبوسني هو بيقول لا ليه هو يطول".

حاول المخرج إنقاذ الموقف موجهًا كلامه لكاميليا: "هو صايم وعشان كدا مش عاوز يبوسك وأنا اـقنعته والحكاية انتهت"، لتثور كاميليا: "لا ما انتهتش أنا عندي كرامة ومش هخليه يبوسني".

وبعد محاولات طويلة لإقناعها أن فريضة الصوم هي السبب في الرفض وافقت على أداء المشهد.
 
هذا الخبر منقول من : الدستور

السابق عاجل| مذبحة بولاق: «الأب هو القاتل».. الديون والبورصة دفعته لقتل زوجته وطفلتيه بطريقة صادمة للجميع
التالى «النواب» يوافق على اتفاقيات بـ5 قروض ومنحتين