أخبار عاجلة

انخفاض نواقص الأدوية في السوق إلى 8 أصناف فقط

انخفاض نواقص الأدوية في السوق إلى 8 أصناف فقط
انخفاض نواقص الأدوية في السوق إلى 8 أصناف فقط

-

انخفاض نواقص الأدوية في السوق إلى 8 أصناف فقط



قالت الدكتورة رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلية بوزارة الصحة، إن الوزارة نجحت في خفض عدد نواقص الأدوية ليصبح 8 أصناف ليس لديهم مثائل أو بدائل، ولكن يمكن الرجوع فيهم إلى الطبيب المعالج لكتابة البدائل، فيما انخفضت النواقص والتي له مثائل وبدائل إلى 134 صنفا، جار توفيرهم.

وأضافت أن الوزارة اتخذت إجراءات سريعة لتوفير النواقص ومنها الاستجابة لشركات الأدوية وطلباتها من حيث الموافقة على نقل الملكية أو تغيير مكان الإنتاج، أو تغيير بيان التركيب، مما يساعد على توفير الأدوية بالأسواق، لافتة إلى أن وزير الصحة اعتمد عددا من الإجراءات العاجلة لتوفير 3 أصناف مهمة من صبغات الأشعة، وأدوية الأورام، كما يتم متابعة الشركات من خلال الإدارة المركزية للصيدلة لمساعدتها في الاستيراد العاجل لتلك الأصناف وتوفيرها للمريض المصرى.

وأوضحت رشا زيادة أنه يتم توفير النواقص تبعًا لأهميتها للمريض، حيث هناك أدوية لها أهمية قصوى ومنها مستحضرات لعلاج الأورام، أمراض الدم، مشتقات الدم، الجهاز العصبي، صبغات أشعة، التخدير، أنسولين، بعض المضادات الحيوية، ولها أولوية قصوى في توفيرها، ثم تأتى في المرتبة الثانية الأدوية ذات الأهمية المتوسطة وهى أدوية الضغط، والسكر، قطرات عين، بعض المضادات الحيوية، ثم تأتى في المرتبة الأقل أهمية الأدوية الخاصة بالمسكنات، وأدوية الجهاز الهضمى، والجهاز البولى، والأوعية الدموية، ومضاد فطريات، وموانع حمل.

وتابعت: هناك جهود تبذل لتوفير النواقص ومنها التغلب على المعوقات المتسببة في النقص سواء من حيث الإفراج الجمركى أو الاستيراد أو التحاليل للعينات، أو زيادة التكلفة، وأيضا ضعف الكميات سواء المستوردة أو المنتجة.

ولفتت إلى أنه يتم التغلب على هذه المعوقات حتى تتمكن الشركات سواء من الإنتاج أو الاستيراد، وقبل الوصول إلى أرصدة حرجة، حرصا على المريض المصرى، مؤكدة أنه يتم زيادة المثائل سواء من خلال الإنتاج أو الاستيراد.

وأكدت رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلية بوزارة الصحة أنه يتم متابعة عملية البيع لمنع تسرب الأدوية خارج النطاق القانونى المقرر للتوزيع، كذلك المتابعة الدقيقة والدورية من خلال إدارة التفتيش الصيدلى للمنتجين والموزعين والمستوردين، مشيرة إلى نجاح إدارة التفتيش في ضبط العديد من المخالفات خلال الفترة السابقة بجميع محافظات الجمهورية.

وأشارت الدكتورة رشا زيادة إلى أنه بفضل استخدام الميكنة في الإدارة والتي ساهمت بمعرفة المعلومات الخاصة بكميات الأدوية والمستحضرات سواء المستوردة أو المنتجة، كما تم تدشين شبكة إلكترونية تربط المصانع والمستوردين مع الإدارة المركزية للصيدلة، والتي ساهمت بشكل كبير في معرفة النقص في الأرصدة للتغلب الفورى على ذلك، حيث تم العمل بها منذ أبريل الماضى.

السابق التموين: لا زيادة في أسعار سلع البطاقات بعد زيادة أسعار الوقود
التالى وزيرة الصحة لا زيادة فى أسعار الأدوية بعد رفع المحروقات