أخبار عاجلة
فيديو.. مبنى جديد يفوق برج خليفة في الارتفاع -

الوزارة تراقب الامتحانات.. والأمهات يراقبن «الوزارة»

الوزارة تراقب الامتحانات.. والأمهات يراقبن «الوزارة»
الوزارة تراقب الامتحانات.. والأمهات يراقبن «الوزارة»

-

وإليكم تفاصيل الخبر الوزارة تراقب الامتحانات.. والأمهات يراقبن «الوزارة»

«غرفة عمليات ثورة الأمهات».. عنوان لمجموعة انطلقت قبل أيام عبر مواقع التواصل الاجتماعى وتطبيق «واتس أب»، كفريق موازٍ لتلك الغرفة التى تطلقها الوزارة مع كل امتحانات للثانوية العامة، لمتابعة الامتحانات وأزماتها والمشاركة فى الحلول والمقترحات السريعة.

طوال اليوم تتابع رحاب العربى، باستمرار، أشكال المراجعات سواء ورقية أو إلكترونية والأسئلة المتوقعة التى تشاركها بقية الأمهات وأولياء الأمور والمدرسين داخل الجروب، تجمعها لابنتها لمراجعتها بجانب مذاكرة المادة: «على طول فاتحة الجروب وأى حاجة بتنزل جديدة بشوفها وبجيبها لبنتى عشان مفيش حاجة تكون ناقصاها، ده غير متابعة الأخبار الخاصة بالثانوية العامة طوال فترة الامتحانات ومتابعة مستوى الامتحان سواء جه فيه سؤال صعب أو سهل وإيه الاجابة».

غرفة عمليات للثانوية عبر مواقع التواصل الاجتماعى

القلق وتوتر الأعصاب شعور لم يترك رحاب، طوال فترة امتحانات الثانوية العامة، خوفاً من مجىء أسئلة غير متوقعة فى الامتحان أو تعرض ابنتها لأزمة صحية نتيجة الصيام ولانخفاض عدد ساعات النوم: «البيت كله بيبقى مكهرب ومن كتر القلق لا أنا ولا هى بنعرف ننام خاصة ليلة الامتحان وبتحايل عليها أروح معاها اللجنة بس هى مش بترضى، الواحد بيحمد ربنا إنها آخر سنة وهنرتاح من التوتر ده».

فى حالة وجود شكاوى خاصة بالامتحانات، تتولى ياسمين عصام، أدمن الجروب، مسئولية التواصل مع أحد مسئولى الوزارة لإيجاد حل لها، أسوة بـ«جروب» الوزارة: «كل المشاكل الخاصة بالامتحانات، جت سهلة ولا صعبة، وضع اللجان والمراقبين، زى ما وزارة التربية والتعليم عاملين غرفة عمليات إحنا كمان عملنا جروب عشان نتابع فيه أجواء الثانوية العامة ونتجمع من خلاله عشان نقدر نوصل لحل أى مشكلة تواجهنا».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الوزارة تراقب الامتحانات.. والأمهات يراقبن «الوزارة» برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الوطن

السابق فيديو.. مشجعة روسية تقبل مراسل التليفزيون المصري على الهواء
التالى ميمي وماركو وتيتو.. أسماء حركية لـ حسم ولواء الثورة للهروب من الأمن