أخبار عاجلة
إصابة حارس منتخب مصر قبل لقاء السعودية -
مارادونا يدعم ميسي في مواجهة كرواتيا -

مطالب برلمانية لإنشاء هيئة رقابية للإشراف على جمع تبرعات المستشفيات

مطالب برلمانية لإنشاء هيئة رقابية للإشراف على جمع تبرعات المستشفيات
مطالب برلمانية لإنشاء هيئة رقابية للإشراف على جمع تبرعات المستشفيات

-

اليكم تفاصيل هذا الخبر مطالب برلمانية لإنشاء هيئة رقابية للإشراف على جمع تبرعات المستشفيات

طالب عدد من أعضاء مجلس النواب بإنشاء هيئة رقابية على التبرعات التى يتم جمعها للمستشفيات للمساعدة فى علاج المرضى، تشكل بقرار من رئيس الوزراء وعضوية وزير الصحة، ووزارة التضامن، والرقابة الإدارية، والبنك المركزي، وكل الجهات المعنية بالأمر، بهدف الرقابة على موازنات التبرعات وكيفية جمعها وصرفها، ورفع تقاريرها إلى رئيس الوزراء.

من جانبها تقدمت النائبة إيناس عبد الحليم، عضوة لجنة الصحة بمجلس النواب، بطلب للدكتور علي عبد العال، باقتراح برغبة بخصوص إنشاء هيئة عليا للإشراف على جمع التبرعات للمستشفيات، مشيرة إلى أن الكثير من المستشفيات تم بناؤها بالكامل بتبرعات المصريين، بهدف العلاج المجاني بالكامل، كصدقة من جانب أغنياء وفقراء مصر، وتزايدت فى الآونة الأخيرة الإعلانات التى تهدف إلى جمع التبرعات.

وتابعت: «هناك الكثير من الجهات الطالبة للتبرع ترفع شعار الدعاية أهم من العلاج، تنفذ مشروعاتها بالأمر المباشر، وتنفق لتنقل صورة مختلفة عن واقع مؤلم، وبعض المستشفيات تتلقى تبرعات مليار جنيه سنويا، والمتبرع يطمئن لأنه تبرع لعلاج من يستحق، لكن أين الرقابة؟».

وأشارت إلى وجود شكاوى كثيرة من البعض تفيد عدم حصولهم على العلاج بحجة الإمكانيات، وشكاوى أخرى بشأن حالات أخرى رفضت المستشفيات علاجها نتاج عدم وجود الأجهزة، متسائلة: أين تذهب هذه التبرعات التى يدفعها المصريون دون مراقبته إلا من موظف يعمل بإدارة تتبع مديرية التضامن الاجتماعي؟

وأوضحت النائبة، أن بعض المستشفيات تعيش على التبرعات، وتنفق على الأجور 140% مما ينفقه على العلاج، وأخرى تنفق ملايين على الإعلانات سنويا، متسائلة هل ذلك لا يعد إهدارا لأموال الشعب؟

واستطردت: «هناك بعض المستشفيات التى أنشئت بجنيهات الشعب، فقرائه وأغنيائه، وتحصل على المليارات من التبرعات، يوقف علاج بعض الأطفال الفقراء الذين ظن آباؤهم أنها تحقق حلمهم بشفاء أبنائهم، بينما تصل الزيادة في المدة بين كل جرعة كيماوي وأخرى للبعض إلى أسبوعين، مما يقلل معدلات الشفاء ويعمل على إنهاء حياتهم، وأخرى بخلت بالعلاج على الفقراء بينما تقدم وبسخاء أموال التبرعات إلى مشروعات صرف صحي وبناء مدارس».

ولفتت إلى أن المواطن الغلبان الذي يقف على باب المستشفى بالأيام والأسابيع يحمل فلذة كبده ليقال له في النهاية أمامك قائمة انتظار تصل إلى شهور، بينما يقترح عليك الأطباء الذين يحصلون على عشرات الآلاف من الجنيهات شهريا، وأيضًا فرق التمريض وغيرهم والإداريين، من الأفضل له ولابنه أو ابنته أن يسرع به إلى المعهد القومى للأورام أو معهد ناصر أو أي مكان آخر، والسبب أن حالة ابنك خطيرة وتحتاج لسرعة التدخل، وإن أردت البقاء فلن يكون الدخول إلا بعد شهور.

وأكملت: «لكي نضمن وصول التبرعات لمن يستحق، ونضمن العلاج المجاني لكل طالب أو سائل، نريد إنشاء جهاز خاص يشرف على تبرعات المستشفيات، وأوجه الإنفاق، ونريده خاضعًا لرئاسة الوزراء والأجهزة الرقابية لا إلى موظف داخل إدارة داخل مديرية تتبع وزارة التضامن، سبق أن تم كشف تواطئها وضلوعها في عملية تلاعب استهدفت إعطاء من لا يملك ما لا يستحق».

وطالبت عضوة لجنة الصحة بمجلس النواب، بإنشاء هيئة عليا للإشراف على جمع التبرعات للمستشفيات، تشكل بقرار من رئيس الوزراء وعضوية وزير الصحة، ووزارة التضامن، والرقابة الإدارية، والبنك المركزي، وكل الجهات المعنية بالأمر، دورها الرقابة على موازنات التبرعات وكيفية جمعها وصرفها، ورفع تقاريرها إلى رئيس الوزراء وإلى الرقابة الإدارية لاتخاذ اللازم بشأن أى مخالفات قد ترد بهذا الشأن.

وفى نفس السياق تقدم النائب يوسف الشاذلي، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة من خلال مجلس النواب إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بخصوص اعتماد المستشفيات الحكومية على أموال التبرعات، مشيرا إلى أن انتشار إعلانات التبرعات للمستشفيات الخاصة والخيرية في رمضان يطرح تساؤلات عديدة حول حجم أموال التبرعات بالمستشفيات الحكومية ومصادر استخدامها وما إذا كانت تكفي حاجاتها أم لا؟

وأوضح النائب أن الإعلانات هى الوسيلة الأسرع في الحصول على التبرعات بالمستشفيات، لكن كثيرا من المستشفيات الحكومية يعاني من قلة التبرعات بسبب عدم قيامها بعمل إعلانات مثلما تقوم المستشفيات الخاصة والخيرية، بسبب عدم وجود ميزانية تكفي لتخصيصها للإعلانات، إضافة إلى ارتفاع أسعار الإعلانات التليفزيونية وخصوصًا في شهر رمضان.

وطالب النائب الحكومة بالبحث عن وسيلة أخرى غير أموال التبرعات لمساندة هذه المستشفيات وتطويرها، وأن تقوم بعمل خطة لدعمها وتوفير ميزانية لتطويرها، قائلا إن أزمة قطاع الصحة تتفاقم لأنها تعتمد بشكل رئيسي على التبرعات، خصوصًا في الأمراض عالية التكلفة مثل الأمراض السرطانية، واستمرارها يتطلب استمرارية في وجود التبرعات وهو أمر غير مضمون.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر مطالب برلمانية لإنشاء هيئة رقابية للإشراف على جمع تبرعات المستشفيات برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : التحرير الإخبـاري

السابق خلال العام الجاري.. زعيم كوريا الشمالية يلتقي بوتين
التالى تصادم شاحنتين محملتين "حديد مسلح" و"مانجو" يعطلا المرور بــ"الصحراوي الغربي" بالأقصر