أخبار عاجلة
مريض نفسي يذبح والده ووالدته في البحيرة -
طريقة إعداد كيكة الزبادي بالجريب فروت الشهية -
طريقة إعداد أكواب الفستق والشوكولاتة المجمّدة -
فيديو .. الزلاجة الهوائية -

روايات متضاربة حول مجزرة اللاجئين العراقيين بالحسكة

-

نفى التحالف الدولي بقيادة أمريكا، التقرير الذي نشرته وكالة "سانا" السورية حول مقتل 18 مدنيا جلهم نساء وأطفال من اللاجئين العراقيين بقصف جوي شنته طائراته على ريف الحسكة في شمال شرقي سوريا. ونقلت "رويترز" عن الكولونيل شون رايان المتحدث باسم التحالف الدولي، قوله مساء الإثنين، إن تقرير الوكالة السورية "مفبرك"، وأضاف "لم نرصد إصابة أو مقتل أي مدنيين جراء ضربات التحالف في الحسكة الإثنين". وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، ذكرت أن 18 لاجئا عراقيا على الأقل، لقوا مصرعهم، الإثنين، في ضربات جوية نفذتها طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، على قرية بريف محافظة الحسكة في شمال شرقي سوريا. وأضافت الوكالة، أن الغارات استهدفت مدرسة في قرية خويبيرة جنوب شرقي مدينة الشدادي جنوبي الحسكة، وراح ضحيتها 18 لاجئا عراقيا، بينهم نساء وأطفال، فروا من المعارك مع تنظيم "داعش". وقتل في 5 يونيو أيضا، 10 مدنيين بينهم نساء وأطفال ووقع دمار كبير في الممتلكات العامة والخاصة جراء قصف مماثل لطائرات "التحالف الدولي" على قرية جزاع شمال الدشيشة بالريف الجنوبي لمدينة الشدادي. ويشن التحالف الدولي منذ يونيو عام 2014، عمليات ضد مسلحي تنظيم "داعش"، في سوريا، دون موافقة من سلطات دمشق، التي تتهم واشنطن وحلفاءها بارتكاب مجازر متكررة بحق المدنيين الأبرياء من خلال غاراتها الجوية العشوائية، وبتقديم دعم للمجموعات الإرهابية. وأصدرت منظمة العفو الدولية في بداية يونيو تقريرا تؤكد فيه وجود أدلة على أن التحالف انتهك القانون الدولي في بعض ضرباته في الرقة في شمال سوريا العام الماضي وعرض حياة المدنيين للخطر، ولكن التحالف رفض هذا التقرير، زاعما أنه يطبق "معايير صارمة لعمليات الاستهداف ويقوم بجهود غير عادية لحماية غير المقاتلين.  
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز

السابق بسبب فيلم إباحي.. عصابة تعتذر عن قتل طفل برسالة "SMS"
التالى بسبب لون عينيهما.. قطتان تحصلان علي 47 ألف متابع علي انستجرام