أخبار عاجلة
مصرع شخص وإصابة 17 في تصادم بشمال سيناء -
عاجل.. الاتحاد يضم الظهير البرازيلي "كارليتو" -
Amazon Prime Day best 2018 deals: Fitness trackers and Smartwatches - CNET -
برلمانية: رفع الدعم عن الطفل الثالث غير دستوري -

ضربة «حقوقية».. وثيقة مهمة تفضح انتهاكات إسرائيل أمام الأمم المتحدة

بينما تتسارع الأنباء المتواترة عن صفقة القرن الأمريكية الخاصة بالسلام الفلسطينى الإسرائيلى، كشف البعض من أبناء الأراضى المحتلة جرائم تل أبيب فى حقهم أمام المجتمع الدولى.

حيث تمكن المركز الفلسطينى لحقوق الإنسان، مؤخرًا، من تقديم شهادة مهمة أمام المقرر الخاص المعنى بحالة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، وقد حصل "مبتدا" على أهم نقاطها، والتى جاءت على النحو التالى:

خلال الشهادة، تم استعراض الانتهاكات التى اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلى بحق الشعب الفلسطينى، مع الإشارة إلى التدهور المستمر فى حالة حقوق الإنسان والقانون الإنسانى الدولى.

وكان أبرز الانتهاكات الإسرائيلية التى عرضتها الشهادة:

أولًا: سياسة الحصار التى تفرضها قوات الاحتلال على قطاع غزة، والتى تمثل إجراء عقابيا جماعيا بحق السكان المدنيين، وانتهاكا للعديد من الحقوق، من ضمنها الحق فى الصحة على سبيل المثال.

وقد فرضت قوات الاحتلال الإسرائيلى جملة من القيود على مرضى القطاع الذين هم بحاجة للعلاج لمنحهم تصاريح المرور اللازمة، واشترطت للنظر فى الطلبات المقدمة من المرضى أن تتوافر بعض الوثائق.

هذه الشروط والمعوقات التى فرضتها قوات الاحتلال لا تعنى الموافقة على منح تصريح العلاج، بل هى شرط لقبول الطلب شكلاً.

يأتى ذلك فى ظل وجود المئات من المرضى يومياً يتم رفض طلباتهم بحجج ومبررات أمنية، وهناك حالات كثيرة يتم منحها التصاريح، للسفر وتلقى العلاج عبر معبر بيت حانون، وحاجز إيرز، ويتم تأخيرهم عمدا لساعات وبالتالى يصلون فى وقت متأخر عن مواعيد المستشفيات التى تم تحويلهم إليها.

وقد أشار المركز فى شهادة له إلى جملة من المعوقات تضعها قوات الاحتلال لتقيد حرية الحركة لمرضى قطاع غزة لتمنعهم من تلقى العلاج المناسب.

هذه المعوقات تكون نتائجها فى معظم الحالات كارثية على حياة المرضى، وقد تودى بحياتهم.

ثانيًا: تم التطرق إلى الآثار الأخرى للحصار والمتمثلة فى منع العديد من المواد الأساسية وتقليص البعض منها، مما زاد من تفاقم المعاناة بحق السكان المدنيين.

ثالثا: تم استعراض الأوضاع المعيشية للمعتقلين الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال، حيث يعانى 6500 معتقل من ظروف معيشية قاسية وغير إنسانية، منهم 350 طفلا، و62 معتقلة، 8 منهن قاصرات، ناهيك عن إجراءات العزل الانفرادى فى الزنازين، وتنفيذ سياسة الاعتقال الإدارى والتى تُنفذ بحق 500 معتقل فلسطينى، وحرمانهم من زيارة ذويهم.

هذا إلى جانب تدهور الأوضاع الصحية والإهمال الطبى للمعتقلين ما تسبب فى وفاة العشرات من المعتقلين، كان آخرهم الأسير عزيز عويسات، 53 عاماً، من سكان قرية جبل المكبر، جنوب شرقى مدينة القدس الشرقية المحتلة، فى مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلى، نتيجة الإهمال الطبى.

وفيما يتعلق بغياب العدالة فى النظام القضائى الإسرائيلى، أشار المركز إلى الدور الذى يلعبه القضاء الإسرائيلى فى التغطية القانونية على ما تقترفه قوات الاحتلال من جرائم بحق المدنيين الفلسطينيين، مستعرضاً الصعوبات التى يواجهها ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان للوصول إلى القضاء فى ظل القوانين القائمة، التى تحول دون إنصاف الضحايا وحصولهم على التعويضات.

رابعا: الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة فى المنطقة العازلة والمتمثلة فى: الاعتداءات على الصيادين الفلسطينيين، فخلال النصف الأول من العام الحالى 2018، وثق المركز الفلسطينى لحقوق الإنسان 149 انتهاكا بحق الصيادين، تمثلت فى 136 حادث إطلاق نار، وحادث قتل عمد، و8 مصابين، و45 حالة اعتقال لصيادين أثناء ممارستهم مهنة الصيد، 11 مصادرة وتدمير وقصف قوارب صيد.

كذلك تم توثيق 5691 انتهاكا بحق المدنيين الفلسطينيين فى المناطق الحدودية، وأغلبها خلال المسيرات السلمية على الشريط الحدودى لقطاع غزة.

وقد طلب المركز الفلسطينى لحقوق الإنسان من المجتمع الدولى الالتزام بمسؤولياته الأخلاقية والقانونية والعمل على إنصاف الضحايا، لا سيما وأن غياب مبدأ المحاسبة يجعل دولة الاحتلال الإسرائيلى فوق القانون، وأن سلطاتها التشريعية والقانونية والتنفيذية متورطة فى جميع الجرائم المرتكبة تجاه المدنيين، مما يجعل التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية أمر مشروع للضحايا المدنيين الفلسطينيين فى غياب إمكانية تحقيق العدالة من قبل المنظومة الإسرائيلية.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ضربة «حقوقية».. وثيقة مهمة تفضح انتهاكات إسرائيل أمام الأمم المتحدة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : مبتدا

السابق ضبط مرتكبي واقعة سرقة أحد فروع شركة أجهزة كهربائية بحي الدقي
التالى وزير القوى العاملة: النظر إلى الأسر الفقيرة من أهم أولوياتنا الفترة المقبلة