أخبار عاجلة

صور| الحكومة تواجه ثعابين البحيرة بـ«البيض».. والأهالي يعترضون

أكد أهالي قرية منية السعيد بمركز المحمودية بمحافظة البحيرة، أن البيض السام الذي قامت اللجنة المشكلة بقرار من المهندسة نادية عبده بوضعه كطعم للثعابين بعد حقنه بمواد سامة ، لن يقض على الثعابين .


وأوضح المواطنون، أن الثعابين تتغذى على الثدييات وتنتشر داخل المجارى المائية والشوارع ووصلت للمنازل ، مطالبين محافظ البحيرة بالاستعانة بالمختصين للقضاء على الثعابين بشكل جذري وعدم الاعتماد على المسكنات،مؤكدين أن هذه المشكلة تتكرر كل عام في مثل هذا الوقت من السنة ولم يتحرك أحد من المسئولين لإيجاد حل نهائي ينقذهم من تلك الكارثة.

ويقول الحاج  سعد طعيمة ، فلاح وأحد أهالي القرية، إن حياة الآلاف بقرية منية السعيد بمركز المحمودية، أصبحت مهددة إثر مهاجمة الثعابين  لهم سواء في المنازل أو الحقول الزراعية، مضيفا أن انتشار البوص ومخلفات المحاجر في القرية تسبب   في انتشار الثعابين في كل مكان بالقرية وتهديد حياة الأهالي و الأطفال حيث تنتشر البرك والقمامة في كل مكان  وأصبحت مرتع للثعابين. 
وأشار أن عدد سكان القرية حوالي   17 ألف  نسمة يعيشون في حالة من الرعب نتيجة لدغ الثعابين للمواطنين سواء في المنازل و الحقول الزراعية، هذا بالإضافة لنفوق المواشي بسبب لدغات الثعابين.

وأكد الحاج خليل  بهنسى البنا ، فلاح ،وفاة خمس حالات خلال عامين بلدغات الثعابين أثناء العمل بالأراضي الزراعية، أخرهم منذ يومان "صبري سعيد بدوي" 18 سنة، وتوفي عقب نقله للمستشفى العام بالمحمودية لعدم وجود مصل الثعبان، هذا بالإضافة لإصابة ضياء رمضان شرشيرة 20 سنة ، أمس الأول ، بلدغة الثعبان بذراعه أثناء العمل بالأرض الزراعية وتم تحويله لمركز السموم بالإسكندرية، وهو الآن في غيبوبة بالعناية المركزة"،  مشيرا أن القرية تعانى من الإهمال وعدم وجود وحدة صحية أو مستوصف وطالب المسئولين بزيارتها والوقوف على مشاكلها. 


كما أكد  أحمد سعيد بدوى ، حاصل على مؤهل متوسط ، عدم وجود مصل للدغات الثعابين بمستشفى المحمودية العام، قائلا" تعرض  شقيقي  صبري سعيد بدوى قبل يومين  للدغة ثعبان، حيث تم نقله لمستشفى المحمودية العام و استمر فيها ثلاثة ساعات وأهملت طبيبة الاستقبال في علاجه ونقله لمركز السموم بالإسكندرية  مما تسبب في تضاعف إصابته وتوفى متأثرا بإصابته .


وطالب بدوي بتوفير وحدة سموم بمستشفى المحمودية لسرعة إسعاف المصابين خاصة وأن المشكلة قائمة منذ 5 سنوات،مناشدا محافظ البحيرة بزيارة القرية والوقوف على المأساة على أرض الواقع وعدم الاكتفاء بالبيانات الإعلامية .

ويكمل  إبراهيم مرعى ، أحد أهالي القرية، الحديث مؤكدا أن الثعابين أصبحت تمثل خطورة علي الأهالي ليس في الأراضي الزراعية فقط، موضحا إننا عثرنا علي ثعبان كبير الحجم في غرفة أحد الجيران منذ أيام ، هذا بالإضافة لرؤية أفاعي بجوار المنازل بالقرية وإصابة زوجته من أحد الثعابين الذي تسلق لحبل الغسيل ببلكونة المنزل في الطابق الثاني.
 
ولفت  مرعى ، أن قرية منية السعيد يبلغ زمام الأراضي الزراعية نحو 900 فدان أصبحت مهددة  بالبوار بسبب انتشار الثعابين، وسط تقاعس المسئولين بمحافظة البحيرة علي التدخل لحل المشكلة التي تتفاقم يوميا دون حل.
  
و أكدت سعيدة عبد العظيم مرعى، عضو محلى محافظة سابق وأحد أهالى القرية،  أن مشكلة انتشار الثعابين بقرية منية السعيد و القرى المجاورة لها، أصبحت تمثل خطورة على حياة المواطنين بسبب تعرضهم المستمر للدغات الثعابين، لافتة أن السبب الرئيسي لوجود الثعابين وأستوطنها بالقرية يرجع لوجود محطة رصف  تقوم  باستخدام مخلفات المحاجر الغنية ببيض الثعابين مما ساهم في انتشارها ونموها،موضحة أن مركز السموم بالمستشفى غير جاهز لاستقبال أي حالة تتعرض للإصابة بادعاء تسمم مما يعرض حياة المواطنين للخطر. 

 فيما أوضح د. حسنى عباسى مدير مديرية الطب البيطرى، أن السبب وراء انتشار الثعابين يرجع لانتشار مخلفات الأرض الزراعية من قش وبوص ،لافتا إلى قيام مسئولي الزراعة بتنظيم حملة مكبرة لإزالة البوص والحشائش التي تحاصر القرية والطرق المؤدية لها بالإضافة لوضع 5000 بيضة بعد حقنها بمادة سامة وسط الزراعات والشوارع بالقرية للقضاء على الثعابين،مشيرا إلى ضرورة تطهير القرية من الملوثات والبوص والقمامة وتغطية المصارف .
  
ومن جانبها ووجهت المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة بتشكيل لجنة فنية متخصصة  من  الوحدة المحلية لمركز ومدينة المحمودية ومديريات الطب البيطري والصحة والزراعة، وأساتذة من كلية الزراعة جامعة دمنهور لمعاينة القرية ومكان انتشار الثعابين والتوصل لأسباب انتشارها بالقرية ووضع الحلول العلمية للقضاء عليها ، مشيرة انه تم شراء نحو 5000 بيضة وحقنها بمادة سامة لمواجهة الثعابين.

وقالت إن اللجنة المشكلة انتهت من المسح الشامل للأماكن المحتمل أن تكون أوكارا وتختبئ بها تلك الثعابين، ووضع البيضة بها ،مضيفة أنه تم توعية الأهالي وتحذيرهم لتوخي الحيطة والحذر وعدم تعرضهم للبيض السام خوفًا على سلامتهم، لافتة أنه تم رفع حالة الطوارئ بمستشفى المحمودية المركزي لمواجهة، و التنسيق مع مركز السموم بكلية الطب بالإسكندرية لاستقبال أية حالات تتعرض للتسمم نتيجة للدغ  الثعابين. 

وكانت حالة من الرعب قد سيطرت أهالي قرية منية السعيد التابعة لمركز المحمودية بمحافظة البحيرة، عقب مهاجمة الثعابين للمزارعين بالمنازل و الأراضي الزراعية أثناء العمل ولدغهم،  مما تسبب في وفاة أحد الشباب وإصابة العديد من الأهالي  بلدغات الثعابين.


 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر صور| الحكومة تواجه ثعابين البحيرة بـ«البيض».. والأهالي يعترضون برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : أخبار اليوم

السابق نكبة جديدة .. إسرائيل تقر قانون الدولة القومية للشعب اليهودي
التالى شرطه هذه الولايه تبدء حملات تفتيش وهل لها الحق فى الترحيل فورا ؟!