أخبار عاجلة

خلاف بين الكهرباء وهيئة الطرق بسبب عامود!

خلاف بين الكهرباء وهيئة الطرق بسبب عامود!
خلاف بين الكهرباء وهيئة الطرق بسبب عامود!

أرسل نقيب الفلاحين، السيد رحمو، صورة لعامود إنارة يتوسط طريق سريع بين الإسماعيلة وبورسيعد، لبرنامج "مساء dmc" المذاع عبر فضائية "dmc".

وعرضت الإعلامية إيمان الحصرى، مقدمة برنامج "مساء dmc" الصورة خلال حلقة اليوم الإثنين، كما أنها تواصلت مع السيد رحمو، لمعرفة حقيقة الصورة.

وقال السيد رحمو، إن الصورة حقيقية، وموجودة بالفعل فى محافظة الشرقية، بالتحديد فى مدينة تربط المحافظة ببورسعيد والإسماعيلة، فى صان الحجر، ويتم الآن رصف الطريق، مضيفا أن هناك خلافا بين وزارة الكهرباء وهيئة الطرق، لنقل العامود، بسبب المقابل المادى لنقل العامود.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية، لبرنامج "مساء dmc" المذاع عبر فضائية "dmc" أن هذا الخلاف يؤدى إلى إهدار المال العام، حيث يتم رصف الطريق الآن، وعند نقل العامود، سيتم حفرالطريق مجددا وتشويهه مرة ثانية، "وما أكثر الحوادث على هذا الطريق، بسبب العامود".

ومن جانبه، قال أحمد فوزى، مدير مديرية الطرق والكبارى بالشرقية، إن الطريق لا يتبع هيئة الطرق، وإنما يتبع مركز الحسينية، "وبتوجيهات المحافظ نرفع كفاءة ونوسع الشبكة الكهربائية".

وأضاف خلال مداخلة هاتفية، لـ "مساء dmc" أنه حين تم توسيع الطريق أصبح العامود فى المنتصف، ويتم العمل الآن على نقل أعمدة الكهرباء، والرصف فى نفس الوقت.

ومن جانبه، قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث الرسمى باسم وزارة الكهرباء، إن وزارة الكهرباء لا تمانع نقل العامود.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية، للبرنامج أنه يتم التنسيق مع المحليات، "نسير على إمكانيات المحليات التى تقدمها لنا" مشيرا إلى أن التنفيذ يكون سريعًا.

وأشار إلى أن الوزارة تتدخل سريعا لمنع أى ضرر يقع على المواطن، مضيفا أن الوزارة لن تدخر جهدا فى مساعدة المواطن، ولن تتوان عن تنفيذ ما هو فى صالحه، "كما أننا ننسق مع المحافظات دائما لمواجهة أى ضرر قد يصيب المواطن".

وبشأن الوقت، قال إنه يتوقف على إذن المحليات والسماح لهم بالعمل.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر خلاف بين الكهرباء وهيئة الطرق بسبب عامود! برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : مبتدا

السابق عاجل.. حادث أليم بـ«محور صلاح سالم».. والداخلية تكشف التفاصيل وعدد الضحايا حتى الآن
التالى مجمع البحوث: ليس لنا علاقة بتصريحات تحديد النسل