أخبار عاجلة
«معلول» يغيب عن المران الجماعي للأهلي -
مهن صيفية.. بيع المظلات و«المراوح» (سوسة) -

عزالدين فشير يستقيل من"المصري اليوم"بعد منع مقالاته من النشر !

عزالدين فشير يستقيل من"المصري اليوم"بعد منع مقالاته من النشر !
عزالدين فشير يستقيل من"المصري اليوم"بعد منع مقالاته من النشر !

عزالدين فشير يستقيل من"المصري اليوم"بعد منع مقالاته من النشر !



أعلن الكاتب والروائي المصري عز الدين شكري فشير توقّفه عن الكتابة بصحيفة "المصري اليوم"، بعد امتناعها عن نشر مقالين أخيرين له بسبب خضوعها لـ"قيود سياسية".

وكتب "شكري فشير" على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الاثنين، منشوراً شرح فيه أسباب توقّفه عن الكتابة في واحدة من أشهر الصحف المصرية، قال فيها: "منذ عدة أسابيع رفضت الجريدة نشر مقالي الخاص بتخفيف ملك البحرين لعقوبة الإعدام على عدد من الإرهابيين، ثم رفضت نشر مقالي الأخير عن إجراءات فك الاحتقان السياسي التي اتخذها رئيس وزراء إثيوبيا".

وأضاف: "ومع تفهمي الكامل لموقف الجريدة، ولخضوعها لقيود سياسية مفروضة عليها بغير إرادة محرريها، ولحدة هذه القيود التي كادت أن تؤدي لحبس رئيس التحرير السابق وعدد من صحفيي الجريدة، ومع احترامي للجهود التي يبذلها "المصري اليوم" للحفاظ على أكبر قدر ممكن من حرية التعبير لكتابه، إلا أني لا أستطيع مواصلة الكتابة في ظل هذه القيود".

ومنذ العام 1987، يكتب عز الدين شكري مقالات عديدة حول الأوضاع السياسية والاجتماعية في مصر والعالم العربي، منشورة بصحف ‏ودوريات مصرية وعربية وأجنبية، كما نشر عام 2012، كتاباً بعنوان "في عين العاصفة" عن الثورة المصرية يتضمّن بعض مقالاته.

وصدرت لفشير ست روايات هي: "باب الخروج: رسالة علي المفعمة ببهجة غير متوقعة"، و"عناق عند جسر بروكلين"، و"أبو عمر المصري"، و‏"غرفة العناية المركزة"، و"أسفار ‏الفراعين"، و"مقتل فخر الدين‏"‏.‏

السابق الآثار: انتهاء تطوير الهرم 15 ديسمبر.. وافتتاح متحف الحضارة نهاية 2018
التالى «جامعة القاهرة»: بداية تطوير العقل المصري هي تغيير طرق التفكير