أخبار عاجلة

«بنحسن عيشتنا».. بيع نياشين وعملات أثرية على «أوليكس» (صور)

«بنحسن عيشتنا».. بيع نياشين وعملات أثرية على «أوليكس» (صور)
«بنحسن عيشتنا».. بيع نياشين وعملات أثرية على «أوليكس» (صور)

اليكم تفاصيل هذا الخبر «بنحسن عيشتنا».. بيع نياشين وعملات أثرية على «أوليكس» (صور)

«أي حاجة قديمة للبيع».. مقولة اشتهر بها تجار "الروبابيكيا" المنتشرين في الأحياء الصغيرة وهو المختص بشراء الأشياء القديمة، ولكن هذه الأيام الأمر اختلف تمامًا عندما استغل البعض حاجتهم للمال وقرروا بيع نياشين أجدادهم ومقتنياتهم الثمينة، والتي من المفترض ألا تقدر بثمن، من خلال مواقع البيع والشراء على الإنترنت.

وتواصلت «التحرير» مع صاحب 7 قطع نياشين قديمة ونادرة مصنوعة من الفضة، وبلغت أسعارها 350 جنيهًا، فيما بلغت أوزانها 598 جراما، عيار 900، وأكد مالك النياشين أنها بلا أهمية لديه في ظل الظروف الاقتصادية القاسية التي تمر بها البلاد.

Capture

وحول إمكانية بيعها للدولة، قال إنه إذا حاول بيعها للدولة سيحصل على أقل سعر، لافتا إلى إنه قام بعرضها منذ أشهر ولم يجد مشتريا، مضيفًا: "فيه ناس بتهتم بالنياشين ومعاهم فلوس للأنتيكات والحاجات القديمة ويعرفوا قيمتهم، أنا ماعرفش".

وعرض بائع آخر نياشين فضة قديمة تعطى للقيادات الخاصة، وأكد خلال إعلانه على موقع "أوليكس" أنه يوجد تشكيلة كبيرة من العملات القديمة والتواصل معه من خلال "الواتس آب".

Capture2

وعرض آخر 4 نياشين ذكرى من الحرب العالمية الأولى منذ عام 1914، منهم اثنان من الفضة وآخران ذهب وبرونز، مؤكدًا أنها مقتنيات فخمة وقديمة، وأسعارها بـ600 ألف جنيه وقابلة للنقاش لمن يريد الشراء، في الوقت الذي عرض فيه آخر عملات قديمة أثرية وأسعارها محددة 5 آلاف جنيه للواحدة.

أما محمد عبد القادر فعرض اثنين من النياشين النادرة للملك فؤاد الأول، وأكد خلال التواصل معه، أن هذه النياشين ميراثه من "عمه"، لافتا إلى أنه عرضها للبيع بسعر 20 ألف جنيه، لأنه "نيشان جمهوري" وفضة نادر بحالة ممتازة، حسب قوله.

اقرأ أيضًا: مفاجأة.. «أوسمة الدولة» تباع في مزاد علني على الإنترنت 

وأضاف عبد القادر، أن النياشين موجودة بحوزته لا يستفيد منها بشيء مؤكدًا أن بيعها يساعد كثيرًا في تحسين معيشته ولو قليلًا، وعند سؤاله حول إمكانية وضعها بأحد المتاحف أو عرضها على الدولة، قال إن الدولة تمتلك آثارا وقطعا أثرية ضخمة منذ 7 آلاف سنة ولا تستفيد منها.

Capture52355

وعرض فؤاد فرج وساما ملكيا يدعى أنه وسام النيل والذي كان يمنحه الملك فاروق الأول إلى الحاشية الملكية وكبار الشخصيات والعاملين بالدولة، فضلا عن منحه لمن قدموا للبلاد ما لم يستطع غيرهم تقديمه، وهو يعتبر تحفة وقطعة نادرة، كما أنها حدد له مبلغ 50 ألف جنيه غير قابلة للنقاش.

وعرض محمود السيد، بائع، تذكار انطلاق مشروع كهرباء السد العالي للبيع، بالإضافة إلى "جنيه الجمهورية العربية المتحدة" وهو عبارة عن فضة، وزن 25 جرامًا، والذى تم إصداره عام 1968 ميلاديًا.

كانت "التحرير" قد اكتشفت بالصدفة منذ فترة خلال تفقدها أغرب الأشياء المعروضة للبيع، أن هناك أوسمة مصرية من الطبقة الأولى معروضة للبيع في مزاد علني لمن يدفع أكثر وتبدأ من 10 آلاف جنيه، حيث تم عرض بيع وسام للعلوم والفنون من الطبقة الأولى وهو الوسام الذي أنشئ بموجب القانون رقم 528 لسنة 1953 رقم 12 لسنة 1972 بدلا من وسام المعارف الملكي وهو من الفضة.  

عملات أثريةCapture52363Capture5252525_2_ (2)

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «بنحسن عيشتنا».. بيع نياشين وعملات أثرية على «أوليكس» (صور) برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : التحرير الإخبـاري

السابق بالفيديو.. رد فعل عنيف من أحمد أدم بعد اكتشافه أنه ضحية مقلب رامز
التالى اليوم.. الفصل في استئناف 29 من حملة الماجستير على تغريمهم في التجمهر