أخطاء الآباء يدفعها الأبناء بسبب زوجات إبليس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أخطاء الآباء يدفعها الأبناء بسبب زوجات إبليس

تعددت المشاكل والخلافات بين الزوجين وعندما تصل إلى ذورتها تتساوى لحظة النهاية عند كل أسرة وتختم حياتهما القصيرة كانت أم طويلة بالطلاق.

لم تنتهِ الحياة ويبحث الأب على زوجة ثانية لتربية الأبناء وتسعى الأم أيضًا للبحث عن آخر يتفهمها ويحتويها وبين هذا وذاك يقع الأطفال ضحايا لزوجة أبيهم التي تعاملهم بقسوة وتتفنن فى إذلالهم.

 

وترصد بوابة الوفد فى التقرير جبروت زوجة الأب ومأساة الأبناء:

 

تعذيب زوجة لـ 4 أطفال أيتام وضربهم بخرطوم البوتوجار

تعود اكتشاف الواقعة عن طريق الصدفة من قبل العم  الذى ذهب  إلى المنزل لاصطحاب أولاد شقيقه للعيش مع عائلة أبيهم، وفوجئ بالمتهمة تخبره أنها لا تعرف عنهم شيئا منذ ساعات قليلة وفجأة تناهى إلى مسامعه صوت صراخ واستغاثة صادر من إحدى الغرف المغلقة فتوجه نحوها وإذا بالأطفال مقيدون بسلاسل حديدة وعلامات الضرب والتعذيب على أجسامهم، وعند روية مناظرهم  أصطحبهم اتجه إلى القسم وحرر محضرا لإثبات حالة  وتم إلقاء القبض على المتهمة.

 كشفت التحقيقات أن  الأب انفصل عن أم الأطفال  وتزوج من المتهمة واصطحب أطفاله للعيش معه ، وأن المتهمة اعتادت على حياة زوجها على تعذيبهم وأنها قيدت الأطفال داخل حجرة بمسكنهم ، بواسطة سلاسل حديدية وتعدت عليهم بالضرب المبرح باستخدام خرطوم البوتجاز، فضلًا عن قيامها بإطفاء أعقاب السجائر المشتعلة فى أجسادهم، مما أسفر عن إصابتهم بإصابات بالغة الخطورة فى مناطق متفرقة من أجسادهم.

واوضحت التحقيقات أن الأطفال الأربعة ولدان وبنتان وتتراوح أعمارهما  من 

بين 7 سنوات إلى 15 عاما ، وجاءت أقوالهم أن زوجة والده اعتادت التعدي عليهم وأشقائه الثلاثة بالضرب في حياة والدهم، وأن اليوم الذي توفي والدهم قامت باحتجزهم  فى إحدى الغرف وقيدتهم بسلاسل حديدية بأقفال من أيديهم وانهالت عليهم ضربا بـ"خرزانة" و"خرطوم" بالإضافة إلى حرق أجسادهم بالسجائر، كما أكد انها منعت عنهم الطعام والشراب.

استمعت النيابة إلى أقوال الأطفال الأربعة الذين تعرضوا للضرب والتعذيب على يد زوجة أبيهم قبل وبعد وفاته، وأكدوا صحة الواقعة وإنها كانت دائما ما تضربهم وتعنفهم.

 

"لوزة" تكوي أبناء زوجها بـ"النار"

تعود البداية عندما تلقى قسم شرطة المرج، بلاغًا من سيدة تفيد بالعثور على اثار تعذيب على جسد طفلتيها "روضة"، 10سنوات، "فاطمة"، 7 سنوات، واصابتهما بحالة إعياء شديد واتهمت زوجة طليقها بتعذيبهما.

وبإجراء التحريات وبمناقشة الطفلتين اتهما زوجة والدهما، بتعذيبهما بـ"سكين" ساخن كما أكدتا بأن والدهما على علم بضربهما وتعذيبهما.

وتبين من التقرير الخاصة بالطفلة الصغيرة فاطمه، وجود آثار لأسنان بشرية أعلى الظهر، وجرح مستدير بالجانب الأيسر من الجسم، وكدمة بفروة الرأس، مع سوء الحالة النفسية.

أما شقيقتها روضه فتبين وجود آثار حروق بأماكن متفرقة من الجسد، وآثار لجرح قديم بفروة الرأس، بالإضافة إلى وجود نقص شديد فى الوزن، كما تبين أنها 

تعانى من سوء تغذية، واضطرابات نفسية.

 

 

 

تعذيب 3 أطفال حتي الموت

شهدت مدينة الدلنجات أبشع جريمة تعذيب  لـ3 أطفال على يد زوجة الأب وشقيقها نتج عنه وفاة طفل لم يتعدى سنه 10 سنوات، حيث جردتهم من ملابسهم وعذبتهم بالنيران والكهرباء .

 

تعود تفاصيل الواقعة بتلقي مدير أمن البحيرة إخطارا من مركز شرطة الدلنجات من مستشفى الدلنجات العام  بوصول الطفل "أحمد  م  ا" 10 سنوات، جثة هامدة، ويوجد بها آثار تعذيب ظاهر، وبالانتقال والفحص  وبسؤال "أحمد  ش ا" جد المجنى عليه، أقر بأن ابنه والد المجنى عليهم مسافر خارج البلاد، وترك أولاده بصحبة زوجتة "ناهد م ا" ربة منزل، واتهمها هى وشقيقها "أحمد م ا" بتعذيب حفيده وقتله، واتهما بتعذيب كل من "ملك م ا" 8 سنوات، و "محمد م ا" 9 سنوات، شقيقى المجنى عليه.

 

وتمكن ضباط وحدة البحث الجنائى بمركز شرطة الدلنجات من ضبط المتهمين، وبمواجهة المتهمة الأولى اعترفت بضرب المجنى عليهما "ملك وأحمد" باستخدام "حبل" وصعقهما بالكهرباء، معللة ذلك لسوء سلوك المجنى عليهما .

 

عذبت ابنة زوجها حتى الموت لتبولها اللاإرادى

تعود البداية بتلقى المقدم ياسر القطان، رئيس مباحث قسم شرطة الدخيلة، بلاغا من "م .م " 26 سنة كهربائى بوفاة شقيقته من الأب الطفلة "م. م" 6 سنوات ،وبالانتقال تبين وجود جثة الطفلة المذكورة أعلى سرير حجرة نومها ترتدى كامل ملابسها، وبمناظرتها تبين إصابتها بحروق وكدمات متعددة بالجسم "آثار تعذيب".

وبالفحص تبين عدم صدق رواية المُبلغ وقيامه بالاشتراك مع كل من والدته "ا. س" 43 سنة ربة منزل  وشقيقيه كل من "ا. م" 24 سنة، و" ح. م" 20 سنة، بالتعدى عليها بالضرب محدثين الإصابات المنوه عنها لقيامها بالتبول اللا إرادى. تم ضبطهم وبمواجهتهم اعترفوا بالواقعة، وتحرر محضر إدارى قسم شرطة الدخيلة وجار العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات
هذا الخبر منقول من : الوفد

أخبار ذات صلة

0 تعليق