تفاصيل إعادة طفل العاشر المختطف: الخاطفون طلبوا فدية 500 ألف جنيه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تمكنت مباحث قسم شرطة أول وثان العاشر من رمضان، من ضبط 3 أشخاص لقيامهم باختطاف طالب وطلب فدية مالية 500 ألف جنيه، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

وتلقى قسم شرطة أول العاشر من رمضان، بلاغا من "صابر عبدالقادر - 40 عامًا"، مقيم مجاورة 5، بغياب نجله "محمود - 12 عامًا"، طالب بالصف الأول الإعدادى، عن المنزل، وذلك عقب خروجه لشراء بعض المستلزمات للمنزل.

وأثناء قيامه بالاتصال من هاتفه المحمول على هاتف نجله، فوجىء بشخص آخر يرد عليه، وأبلغه بأن نجله طرفه وطلب مبلغ مالى 500 ألف جنيه، وتم اتخاذ إجراءات النشر عن الطفل بأوصافه.

وعلى الفور وجه اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، بسرعة تحديد وضبط مرتكب الواقعة، وإعادة الطفل المختطف، وبناءً على تعليمات اللواء علاء سليم، مدير قطاع الأمن العام، واللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، بوضع خطة بحث لكشف غموض الحادث.

وتم تشكيل فريق بحث بسرعة كشف غموض الواقعة، والتوصل إلى مرتكبيها وضبطهم إعادة الطفل المختطف، حيث تم على الفور وضع خطة بحث، بإشراف رئيس فرع الأمن العام، بالتنسيق مع الأمن الوطنى، وضباط مباحث العاشر من رمضان، برئاسة اللواء عمرو عبدالرازق رئيس المباحث الجنائية.

وبتضييق الخناق تخلى الخاطفون عن الطفل، وأطلقوا سراحه، وبمناقشة الطفل المختطف، قرر بقيام 3 أشخاص لم يتمكن من الإدلاء بأوصافهم اقتادوه عنوة داخل سيارة أجرة، وقاموا بتعصيب عينيه، والاستيلاء على هاتفه المحمول وحجزه داخل شقة سكنية، ولم يتمكن من الإرشاد عنهم، وطلبوا 500 ألف جنيه فدية، لإطلاق سراحه باتصالات هاتفية.

وقرر والده أنه اعتزم دفع مبلغ مالى 12 ألف جنيه لمرتكبى الواقعة، خشية على حياة نجله دون علم أحد، قبل إطلاق سراحه.

وتم تحديد مرتكبى الواقعة، وضبط المتهمين، وإعادة المبلغ المالى، تنسيقًا وإدارة فرع الأمن العام والأمن الوطنى.

عقب تقنين الإجراءات تم إعداد مأمورية من ضباط إدارة البحث الجنائى، وضباط فرع بحث العاشر، وضباط مباحث قسمي أول وثان العاشر، مدعومة بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى، بإشراف الأمن الوطنى ميدانيًا، والعقيد رئيس فرع الأمن العام، ومدير إدارة الأمن الوطنى بالشرقية، باستهداف المتهمين بمحل إقامتهم، وأماكن ترددههم المحتمل تواجدهم بها.

وأسفرت عن ضبط المتهمين الأول والثانى، وباستهداف المتهم الثالث بشقته، وفور وصول القوات لمسكنه واستشعاره بهم بادر بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات، وبادلتهم القوات بإطلاق الأعيرة النارية، ما أسفر عن إصابته بطلق نارى بالصدر والبطن والفخذ الأيمن، وضبط بحوزته بندقية آلية، و7 فوارغ، ومبلغ 10 آلاف جنيه، وتم نقله لمستشفى التأمين الصحى بالعاشر، وتوفى حال إسعافه.

وبمواجهة المتهمين الأول والثانى، اعترفا بارتكابهما الواقعة بالاشتراك مع المتهم الثلث، باستخدام سيارة تاكسى، والتى يعمل عليها المتهم الثانى والاستيلاء من والد الطفل المختطف على المبلغ المالى واقتسامه، وتم بإشاردهما ضبط السيارة المستخدمة ومبلغ 31 ألف جنيه، وجارى استكمال الفحص وتحرير المحضر اللازم، والتنسيق وإدارة الأمن الوطني وفرع الأمن العام.

وكان لسرعة ضبط المتهمين، ومقتل الثالث وإطلاق سراح الطفل المختطف، فرحة واستحسان أهليته وأهالى مدينة العاشر، أشادوا بدور رجال الشرطة فى سرعة إعادة رجال الطفل المخطوف دون تعرضه لأى مكروه.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر تفاصيل إعادة طفل العاشر المختطف: الخاطفون طلبوا فدية 500 ألف جنيه برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : مبتدا

أخبار ذات صلة

0 تعليق