بطلة فضيحة ترامب في مشكلة جديدة بسبب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

دخلت النجمة الأمريكية ستورمي دانيلز بطلة فضيحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي سبق وأن قالت أنها كانت على علاقة به قبل أكثر من 10 سنوات، في أزمة جديدة بسبب انسحابها من برنامج تلفزيوني شهير في بريطانيا. 

كانت دانيليز، قالت أن محامي ترامب دفع لها مقابل مالي لشراء صوتها وعدم إذاعة سر علاقته به، وهو الأمر الذي مازال سجالا بين ترامب الذي ينفي هذا الأمر وبين ستورمي الذي تؤكده.

نقلت صحيفة الميرور عن ستورمي، أنها كانت على خلاف مع المنتجين لبرنامج بيج براذر أي الأخ الأكبر، بعد وصولها إلى الفندق الذي يقيم فيه المشاهير.

ووفقًا للتقارير، طلبت 100 ألف جنيه إسترليني إضافية للظهور على العرض.

ورفض المنتجون طلب الممثلة ستورمي بنت الـ 39 عاما ، وقال أحد المطلعين لصحيفة "ذا صن": "من البداية كان من الواضح أن هناك خطأ ما هو ما أدى لرفض المبالغ الضخمة التي تريدها الممثلة".

وزادت شعبية ستورمي لحد كبير بعد ادعاءاتها بحق ترامب، وهو ما أدى إلى مشاركتها في الكثير من البرامج التلفزيونية في أمريكا وبريطانيا. 

ويعد برنامج بيج براذر أحد برامج تلفزيون الواقع في بريطانيا والمستمر منذ عام 1997.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد

0 تعليق