أخبار عاجلة

فيلم لحياة سميرة عبدالعزيز وتصفيق على فيها حاجة حلوة ختام احتفالية "أم المعز" (فيديو)

فيلم لحياة سميرة عبدالعزيز وتصفيق على فيها حاجة حلوة ختام احتفالية "أم المعز" (فيديو)
فيلم لحياة سميرة عبدالعزيز وتصفيق على فيها حاجة حلوة ختام احتفالية "أم المعز" (فيديو)

استعرض متحف النسيج المصري، تاريخ الفنانة سميرة عبد العزيز، وذلك عبر فيلم تسجيلي أعده المتحف عنها وعن أبرز الأعمال التي شاركت فيها خاصة للتليفزيون.

جاء ذلك ضمن احتفاء المتحف بالفنانة، على هامش مشاركتها في الاحتفالية التي نظمها المتحف بمناسبة عيد الأم بعنوان "أم المعز"، حيث تم تكريم عدد من الأمهات والعاملات في المتحف.

وكشف الفيلم عن تفاصيل من حياة سميرة عبد العزيز المولودة في 5 مايو 1935، حيث بدأت عملها في إذاعة الإسكندرية، وحصلت على بكالوريوس التجارة جامعة الإسكندرية ثم على بكالوريوس الفنون المسرحية من أكاديمية الفنون.

ومثلت في عروض الفرق الجامعية ونالت كأس التفوق في التمثيل من الرئيس جمال عبد الناصر، وعملت بفرقة الإسكندرية المسرحية إلى جانب المسرح الجامعي.

والتحقت بالمسرح القومي واشتركت في العديد من المسرحيات أهمها وطني عكا وقولوا لعين الشمس وأنطونيو وكليوباترا، وفي المسرح التجريبي ترنيمة ومخدة الكحل، التي نالت الجائزة الكبرى في المهرجان التجريبي ومهرجانات قرطاج وسراييفو ومارسيليا.

وركز الفيلم أيضًا على أهم الأعمال التلفزيونية لها ومنها ليلة سقوط غرناطة، الفرسان يغمدون سيوفهم، وليلة مصرع المتنبي، وعندما يختنق الحب، وفرط الرمان، وضمير أبلة حكمت، وإمام الدعاة، وبوابة الحلواني، وأم كلثوم، والإمام الترمذي، والقضاء في الإسلام، والقاصرات.

من جهتها، وجهت الفنانة القديرة الشكر لكل فريق العمل بالمتحف وعلي رأسهم الدكتور أشرف أبو اليزيد المدير العام،معبرة عن اعجابها بتنفيذ الفيلم الذي أعاد لها ذكريات لأعمال قامت بها مع نجوم رحلوا وتفتقدهم الآن، وعلى رأسهم سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة التي وقفت أمامها في مسلسل ضمير أبلة حكمت.

وبعد انتهاء الفيلم انطلقت موسيقا أغنية فيها حاجة حلوة والتي تفاعل معها الجميع بالغناء والتصفيق، من العاملين والعاملات بالمتحف، ومن أمهات الشارع.

جاء ذلك على هامش الاحتفالية التي ينظمها متحف النسيج المصري بشارع المعز لدين الله الفاطمي، بمناسبة عيد الأم، تحت عنوان "أم المعز "، والتي انطلقت أمس الأربعاء، حيث تم تكريم عدد من الأمهات من منطقة الجمالية وشارع المعز بناء علي استفتاء قام به أهالي المنطقة تحت اشراف ادارة المتحف، ومنهم السيدة حلاوتهم زينهم الأم الناجية من تفجير الدرب الأحمر، ونظم المتحف ندوة حول قيمة الأم في الدراما المصرية، وكذلك عدد من الجوالات الأثرية للجمهور داخل أروقة المتحف المختلفة وذلك يومي الأربعاء والخميس، لتعريفهم عن أهم القطع التي يعرضها والتي تعبر عن الأمومة ومنها لوحة حجرية نادرة للسيدة مريم العذراء تحمل السيد المسيح طفلاً.

وكانت الفنانة سميرة عبد العزيز هي ضيفة شرف الحفل حيث ألقت كلمة عن الأم في الدراما المصرية، وتم تكريمها من إدارة المتحف.

يذكر أن شارع المعز لدين الله الفاطمي أو شارع القصبة العظمى، هو الشارع الرئيسي في القاهرة الفاطمية، والتي أمر المعز لدين الله الفاطمي قائده جوهر الصقلي بتخطيطها لتكون عاصمة لدولته في مصر.

وجاء تصميم القاهرة على شكل حصين للغاية، بأسوار ضخمة منيعة، وبوابات مرتفعة ذات طابع حربي واضح، ومن هنا اكتسبت اسمها الشهير وهو أنها قاهرة الأعداء، وإن كان في بداية تأسيسها حيث سميت بالمعزية ثم سميت بالمنصورية ثم القاهرة المعزية المحروسة.

يزخر شارع المعز لدين الله الفاطمي بعدد كبير من الآثار من كل العصور التي حكمت مصر بدءً من العصر الفاطمي ومرورًا بالعصر الأيوبي ثم المملوكي وحتى العصر العثماني وانتهاءً بعصر محمد علي. 

وتعد أشهر آثار الشارع سبيل وكتاب خسرو باشا وهو عثماني، وكذلك قبة الصالح نجم الدين أيوب آخر سلاطين المماليك والتي أنشأتها الملك شجر الدر وكانت تحوي ما يشبه متحفًا لمقتنيات السلطان، وضريح السلطان، ثم قبة الناصر قلاوون والتي هي جزء من مجموعته الشهيرة، والتي تشتمل على قبة ضريحية، ومدرسة، وخانقاه، وبيمارستان، ويعتبر المارستان القلاووني من أوائل المستشفيات العامة في العالم وسبقه أحمد بن طولون، وصلاح الدين الأيوبي.

كما يأتي متحف النسيج المصري كمعلم من أبرز معالم الشارع، والذي يؤرخ للنسيج المصري منذ العصر المصري القديم وحتى العصر الحديث، مروًا بالفترة القبطية، والعصر الإسلامي، والعصر العثماني، وعصر أسرة محمد علي.

ومن أبرز معالم الشارع جامع الحاكم بأمر الله الفاطمي والذي يحتل المساحة بجانب باب الفتوح، ويعتبر معلمًا مهمًا وهدفًا لكل زوار الشارع.

وعن أقدم عمارة حجرية باقية في القاهرة الفاطمية، تأني واجهة الجامع الأقمر، والذي يرجع بناؤه إلى بدايات العصر الفاطمي، وواجهته من أجمل واجهات العمارة الإسلامية، وقد تم استنساخ واجهة الأقمر في واجهة المتحف القبطي بمجمع الأديان.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر فيلم لحياة سميرة عبدالعزيز وتصفيق على فيها حاجة حلوة ختام احتفالية "أم المعز" (فيديو) برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : بوابة الفجر

السابق محافظ البحيرة يدلى بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية
التالى صور| مع غلق باب التصويت.. محافظ الدقهلية يختتم جولاته داخل لجان الاستفتاء