مفتي الجمهورية يبحث سبل تعزيز التعاون الديني بين دار الإفتاء والسويد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، إن الإسلام دين رَحْب يدعو إلى التعرف على الآخر ومحبته والتعاون معه فيما ينفع البشر ويؤدي إلى عمارة الكون ونشر السلام.

وأكد المفتي - خلال لقائه اليوم الخميس ،سفير السويد بالقاهرة يان ثيسليف ،والسفير يواقيم برجستروم المبعوث الخاص لمنظمة التعاون الإسلامي والحوار بين الثقافات والأديان في السويد لبحث أوجه تعزيز التعاون الديني بين دار الإفتاء والسويد- أن التجربة المصرية كانت تطبيقًا عمليًّا لهذه المبادئ الإسلامية التي دعت إلى قبول الآخر والعيش المشترك، فكانت الدساتير والقوانين المصرية منذ نشأتها تعمل على تعزيز هذه القيم والمبادئ ولا تفرق بين مسلم أو مسيحي في الحقوق والواجبات، فالكل سواسية تحت راية الوطن.
وأوضح المفتي، أن الإرهاب والتطرف لا دين له ولا وطن، ولعل الدليل على ذلك الحادث الإرهابي المؤسف الذي وقع في مسجدي نيوزيلندا مؤخرًا وأوقع عشرات الضحايا.
من جانبه أشاد الوفد السويدي بمجهودات دار الإفتاء المصرية وفضيلة المفتي في مواجهة التطرف والإرهاب ونشر قيم المحبة والتسامح والعيش المشترك بين الناس.
وأضاف نحن في مرحلة صعبة تحتاج إلى التعاون المشترك من أجل مواجهة موجات الكراهية والتطرف التي أصبحت تجتاح العالم الآن، من أجل خير البشر، وهو ما يضعنا أمام مسئولية تاريخية.
إ

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر مفتي الجمهورية يبحث سبل تعزيز التعاون الديني بين دار الإفتاء والسويد برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الأسبوع

أخبار ذات صلة

0 تعليق