يبوسة اللسان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر يبوسة اللسان

الدكتورة الصيدلانية نجلاء حسن

١٣‏/٠٨‏/٢٠١٩

يبوسة أو جفاف وقساوة اللسان، هي حالة غالباً ما يعاني منها معظم الناس وخاصة بعد ممارسة التدريبات الرياضية، أو عند الاستيقاظ من النوم. قد يكون الأمر طارئاً ومتقطعاً وعلى الرغم من أنه يسبب قدراً من الإزعاج، إلا أنه لا يشكل تهديداً قوياً إلا عندما تصبح شكوى يبوسة اللسان أمراً ملحاً.

غالباً ما يتجاهل الناس مثل تلك الأعراض أو المشاكل، فالتجاهل أسهل من المواجهة ولكن عندما يتعلق الأمر بعرض مثل قساوة أو يبوسة اللسان، وخاصةً إذا كان الجفاف دائماً ومستمراً، فلا يجب الاستخفاف بالأمر، بل الانتباه جيداً، فقد يكون عرضاً لمرضٍ خطير يمكن علاجه مبكراً وتجاهله قد يجعل الأمر يتفاقم.

ترتبط مشاكل اللسان ارتباطاً وثيقاً بالفم، والغدد اللعابية، والأسنان، واللثة أيضاً، فما يصيب أحدها يؤثر بصورة مباشرة على الباقي.

أهمية اللعاب للجسم

هناك صلة وثيقة بين يبوسة اللسان وجفافه وبين الغدد اللعابية، حيث يعد جفاف اللسان دليلاً قوياً على قلة إفراز اللعاب.

ولكن ما هي أهمية اللعاب القصوى؟

للمزيد: الغدد اللعابية

يقوم اللعاب بدور محوري في جسم الإنسان، فهو يعمل على النقاط التالية:

  • يحمي، وينظف، ويسهل من حركة المخاط الذي يبطن الفم.
  • يساعد في عملية الهضم لاحتوائه على إنزيمات هاضمة.
  • يدعم ويسهل حاسة التذوق.
  • يحمي الأسنان من النخر.
  • يقي الفم، والأسنان، والحلق من التقاط عدوى بكتيرية، أو فطرية، أو فيروسية، أو نتيجة لوجود الخمائر.
  • يساعد في عملية المضغ، والبلع، والكلام.

اقرأ أيضاً: علاج تسوس الأسنان بدون طبيب

أسباب يبوسة اللسان

أسباب يبوسة اللسان عديدة ومتنوعة، منها ما يعتمد على الروتين الغذائي، أو الإصابة بأحد الأمراض. نذكر بعضاً من مسببات يبوسة اللسان تالياً:

  • نقص الفيتامينات والمعادن في النظام الغذائي.
  • التدخين بأنواعه.
  • الإكثار من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية، أو فطرية، أو فيروسية.
  • تناول عقاقير وأدوية معينة.
  • الإصابة بمتلازمة شوغرن (بالإنجليزية: Sjogren’s)، وهو داء يعاني المصاب به من قلة إفراز الغدد الدمعية والغدد اللعابية، مما يسبب جفاف الفم (بالإنجليزية: Xerostomia) ويبوسة اللسان.
  • إجراء أشعة على تجويف الفم.
  • الإصابة بسرطان اللسان تسبب التيبس مع نقص في معدل حركة اللسان.
  • قلة الترطيب بالفم، نتيجة لعدم قدرة الغدد اللعابية على إفراز كمية كافية من اللعاب مما يسبب العطش الشديد، وقرح الفم، وتشقق الشفاه، ويبوسة اللسان.

للمزيد: سرطان الفم واللسان

تجاهل يبوسة اللسان

من الخطر تجاهل جفاف ويبوسة اللسان، حيث أنه دليل قوي على قلة إفراز اللعب وعرض للعديد من الأمراض والمشاكل، نذكر منها الآتي:

  • الألم الشديد: تيبس اللسان مشكلة مؤلمة ومزعجة، ولحسن الحظ هذه هي طريقة الجسم للإعلان والتنبيه عن وجود خلل ما يحتاج إلى التدخل، حيث يعد الألم من يبوسة اللسان في حد ذاته سبب كاف للبدء في العلاج، فشدة الألم تجعل من تناول الطعام تجربة غير محببة وتقلل من خيارات الأكل، مما يدفع الشخص المصاب إلى الابتعاد عن الأطعمة الصحية من الخضر والفاكهة والتي تحتاج إلى الكثير من المضغ والبلع.
  • رائحة النفس الكريهة: يمثل اللسان الجاف بيئة خصبة لنمو البكتيريا، فلا يقتصر دور اللعاب على ترطيب الفم واللسان فقط، ولكنه يعمل على إبعاد البكتيريا، والفطريات، وغيرها من الميكروبات، ولهذا تصبح رائحة الفم كريهة صباحاً عند الاستيقاظ، حيث يقل إفراز اللعاب ليلاً، كما قد ينمو زغب أبيض اللون في مؤخرة اللسان، وهذا دليل على نمو فطري يسمى داء المبيضات (بالإنجليزية: candidiasis)، أما التهابات اللثة سهلة النزف، والحمراء، مع تورم اللسان، فهي من علامات العدوى البكتيرية، ويجب عدم تجاهل كل تلك الأنواع من العدوى الفموية، وعند ملاحظة إحداها يجب الإسراع إلى طبيب الأسنان ليصف علاجاً يعيد التوازن إلى الفم ثانيةً.
  • تسوس الأسنان: اللسان المتيبس دليل على عدم إفراز ما يكفي من اللعاب، يعمل اللعاب على الحفاظ على الرقم الهيدروجيني للفم (بالإنجليزية:pH)، فيمنع نمو البكتيريا المحبة للأحماض والتي تؤثر على مينا الأسنان، بالإضافة إلى حماية الأسنان من التصاق الأجسام وبقايا الطعام بها، وبالتالي يوقف اللعاب عملية التسوس أو النخر.
  • مرض الجسم بأكمله: يعد تيبس اللسان عرضاً من أعراض الأمراض المناعية (حيث تهاجم المناعة أنسجة الجسم نفسه)، كلما زادت مدة تجاهل أمر تيبس اللسان، كلما ارتفعت فرصة المرض في تدمير الجسم، بالإضافة إلى أن عدداً من الأمراض المزمنة مثل السكري، وتلف أعصاب الرأس والرقبة بإمكانها الحد من إفراز اللعاب والتسبب بجفاف اللسان.

يمكن لطبيب الأسنان أو الطبيب العام تحديد ما إذا كان تيبس اللسان أمراً عابراً أو عرضاً لمرضٍ هام.

اقرأ ايضاً: رائحة الفم الكريهة، المسببات والعلاج

اقرأ أيضاَ: أنواع أمراض المناعة الذاتية

تاريخ الإضافة: 2019-08-13 22:29:38 | تاريخ التعديل: 2019-08-13 22:29:58 | عدد المشاهدات: 0



شارك المقال مع أصدقائك


صيدلاني

صيدلاني

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر يبوسة اللسان برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : الطبى

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج