الثوم والبصل لا يتفقان مع المبادئ الروحانية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نظرًا لخصائصها المضادة للبكتيريا والمضادة للفطريات والمضادة للفيروسات يعتبر البصل والثوم من الأطعمة، فكلاهما يضيفان النكهات المميزة إلى الطعام، فالثوم يقلل من الالتهابات ويخفض ضغط الدم المرتفع. بينما يقوم البصل بإزالة السموم من الجسم وتعديل عملية الهضم وعلاج الزكام والسعال. ومع ذلك، لا يدعم الطب البديل أو الأيورفيدا استخدام هذين المكونين في نظامك الغذائي. ولكن ما السبب وراء ذلك؟

على الرغم من أن الأيورفيدا يعترف بالفوائد الصحية للبصل والثوم خصوصا في تنقية الدم. الا ان الأيورفيدا لا يدعم استخدامها المفرط لأنه يعتبر البصل تاماسي أي (يسبب التهييج) والثوم رجيسيك أي (يسبب اضطراب النوم ونضوب طاقة). حسب الأيورفيدا ، ينتج هذان المكونان حرارة زائدة في الجسم.

صحيح أن الجسم يحتاج إلى بعض الحرارة ، لكن الحرارة المفرطة قد تزيد من خطر حدوث مشاكل صحية أخرى. يوصي الايورفيدا بتناول البصل والثوم بكمية منخفضة.

الثوم والبصل لا يتفقان المبادئ الروحانية

غالبًا ما يتم الخلط بين مبادئ الأيورفيدا والروحانية واليوغا التي توصي بتجنب المكونان حيث يُعتقد أن كلاهما يصرفان انتباه الشخص واهتمامه. ويتم تجنب هذين المكونين حتى من قبل الأشخاص الذين يمارسون التأمل أو اتباع المسار الروحي ، حيث من المعروف أن استهلاك البصل والثوم يزيد من الغضب والعدوانية والاهمال والقلق وزيادة الرغبة الجنسية.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الثوم والبصل لا يتفقان مع المبادئ الروحانية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : البوابة

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج