أخبار عاجلة

مشاكل اليدين لدى كبار السن وطرق علاجها

مشاكل اليدين لدى كبار السن وطرق علاجها
مشاكل اليدين لدى كبار السن وطرق علاجها

مشاكل اليدين لدى كبار السن وطرق علاجها

بسمة حسن

نحن نستخدم أيدينا في القيام بالكثير من الأشياء مثل ربط الحذاء ، فتح العلب ، القيادة واستخدام الهاتف ، وهناك الكثير من الأشياء التي يصعب القيام بها بدون الأيدي .

تضعف الأيدي مع التقدم في العمر ، كما تقل مرونتها بشكل ملحوظ ، ولكن ربما يكون ضعف الأيدي دليل على الإصابة ببعض الأمراض أو الحالات الصحية الأخرى ، لذلك يجب التعرف على أشكالها حتى تتجنب تدهورها ونستطيع اكتشافها وعلاجها .

أولا : قوة القبضة
يمكن أن تفقدها بطريقة طبيعية مع التقدم في العمر ، بعد 65 عام ، وهذا يجعل جميع الأمور  والمهام اليومية صعبة ، فإذا وهنت قبضة اليد مع مرور الوقت ، فربما تسبب تكسر العظام ، التهاب المفاصل أو فقدان العضلات ، وإذا حدث ذلك فربما يكون دليل على الإصابة بحالة صحية أكثر خطورة ، مثل السكري ، أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم .

علاج قوة القبضة :
يساعد الوخز بالإبر أو العلاج الفيزيائي على اختبار قوة اليدين ويساعد على إعادة تأهيلها أو الحفاظ عليها ، كما أن هناك بعض التمارين الرياضية التي يمكنك القيام بها في المنزل ، كما يمكن القيام بعصر كرة تنس قدر ما تستطيع 3-5 ثوان ، ثم أخذ راحة لفترة وجيزة والقيام بهذا التمرين مجددا ، 10 مرات لكل يد ، يمكن البدء بمرة واحدة يوميا أو يوما بعد يوم وفقا لقدرة تحمل اليدين .

ثانيا : الارتعاش
ربما ترتعش الأيدي نتيجة العديد من الأسباب في أي عمر ، ولكن تكون مشكلة شائعة بعد سن الخمسين ، توجد بعض الأدوية مثل المهدئات ، أدوية التشنجات أو الصداع النصفي ، التي يمكن أن تسبب الارتعاش وتسبب تدهوره ، كمتوجد بعض العوامل الأخرى مثل القلق ، التوتر ،انخفاض ضغط الدم ، الشعور بالتعب أو تناول الكثير من الكافيين ، وجميعها يمكن أن يؤدي إلى تنشيط هذه الحالة مع محاولة اسنتخدام الأيدي ، ولكن يحدث الإرتعاش السلبي مع راحتها .

علاج الارتعاش :
على الرغم أن الارتعاش ربما يكون مزعجا ، فإنه لا يسبب أي أضرار عادة ، ويمكن التحكم فيه عن طريق تغير النظام الغذائي ونمط الحياة مثل التقليل من استهلاك الكافيين ، ولكن الارتعاش السلبي يكون مرتبطا بمشاكل صحية خطيرة في معظم الأوقات ، وتشمل الأورام أو أمراض الدماغ ، كا الباركينسون ، لذلك ينبغي  استشارة الطبيب في هذه الحالة .

ثالثا : التهاب المفاصل
صيب هذا الالتهاب المفاصل وخاصة في أجزاء معينة في الجسم التي تصاب فيها بالفواصل ، الالتواءات والكسور ، حتى بعد العلاج ، ويزداد خطر الإصابة مع التقدم في العمر ، وتؤدي معظم الوقت إلى الألم ، التورم وعدم القدرة على الحركة .

علاج التهاب المفاصل :
يتحدث الطبيب مع المريض عن وصف التعب ، كيفية الألم أو نقص الليونة وهل تؤثر على الحياة اليومية ، وربما يوصي بمضدات الالتهابات أو يصف السيترويدات التي تخفف الألم والتورم خلال أسابيع أو شهور ، وفي بعض الأحيان يمكن أن تساعد الجبائر التي تستخدم لحماية المفاصل والحفاظ عليها من كثرة  الإستخدام ، ولكن ارتدائها ربما يؤدي إلى فقدان العضلات .

رابعا : البشرة
جميعنا قد رأى من قبل “بقع الكبد” أو “بقع العمر” التي تظهر بعد أعوام من التعرض للشمس ونظرا لتقدم الجلد في العمر وظهور التجاعيد ، فيصبح من الصعب الحفاظ على رطوبتها ، وتكون أكثر جفافا وتسبب الحكة ، كما تصبح الأوعية أكثر وضوحا مع التقدم في العمر ، لأنها تفقد الأنسجة الرقيقة ، وخاصة الأوعية الخاصة باليدين .

علاج البشرة :
يجب حماية اليدين ضد الشمس ، باستخدام واقي من الشمس لطيف 30 SPF أو أعلى ، كما ينصح بارتداء القفازات المبطة بالقطن عند القيام بالتنظيف أو العناية بالحديقة ، واختيار الصابون الخفيف الذي لا يسحب الزيوت الطبيعية من البشرة ، بالإضافة إلى استخدام المرطبات واتباع النظام الغذائي الصحي مع الحرص على استهلاك الفيتامينات ، مضادات الأكسدة ودهون الأوميجا 3 أيضا تياعد على العناية بصحة البشرة والأظافر .

خامسا : سرطان الجلد
مع مرور السنوات ، يحصل سطح الجلد على الكثير من الشمس ، مما يؤدي إلى الأمراض ، تصاب البشرة ببعض الشامات نتيجة مشاكل في الجهاز المناعي ، كما يزيد العامل الوراثي خطر الإصابة بها .

علاج سرطان الجلد :
يقوم طبيب الأمراض الجلدية بفحص أي بقع غريبة ويعلمك كيفية اكتشافها ، فإذا وجد سرطان الجلد ، فربما تحتاج إلى جراحة لإزالة الخلايا السرطانية ، كما يمكن أن تحتاج إلى العلاج الكيميائي أو الإشعاعي للقضاء على أي جزء متبقي من الخلايا السرطانية ومنعها من الإنتشار مجددا .

سادسا : الكدمات
عندما تظهر على ظهر اليدين أو الذراعين يسميها الطبيب “بري بري ” ، وهي شائعة على البشرة الرقيقة ، المليئة بالتجاعيد أو التي تتعرضت للتلف الناتج عن الشمس ، كما يزداد خطر الإصابة مع تناول بعض العقاقير مثل الأسبرين أو الأدوية المميعة للدم ، أو حتى شرب الكحول ، وتكون هذه  الكدمات غير مؤلمة ولكنها يمكن أن تستمر لفترة أطول من الكدمات العادية ، عدة اسابيع غالبا .

علاج الكدمات :
يجب الحرص على حماية اليدين عندما تكون عرضة للنار ، توجد بعض الأكمام الخاصة ، أو ربما يصف الطبيب كريمات أو لوشن معين للحفاظ على البشرة من الكدمات أو تزيد سمك الجلد ، إذا كنت تتناول مميعات الدم وتعتقد أن  سببا في الإصابة بالكدمات ، استشر الطبيب حو غمكانية تغيرها .