أخبار عاجلة
روسيا تحضر إجراءات عقابية ضد أمريكا وحلفائها -
تعرف على مواصفات الهاتف المحمول لترامب -
حبس عاطل بتهمة قتل شخصين في المرج -
اختيار هاري كين قائدًا لإنجلترا في المونديال -

اكتئاب ما بعد الجراحة وكيفية التعامل معه

اكتئاب ما بعد الجراحة وكيفية التعامل معه
اكتئاب ما بعد الجراحة وكيفية التعامل معه

اكتئاب ما بعد الجراحة وكيفية التعامل معه

دعــاء

قد تندهش عندما تعلم أن إجراء جراحة لتحسين مظهرك قد يكون له عواقب عاطفية، هناك آثار عاطفية إيجابية ، ولكن معظم الناس يميلون إلى نسيان التداعيات النفسية المحتملة لعملية جراحية كبرى لتحسين مظهر الشخص .

اكتئاب ما بعد الجراحة :
نسبة الإصابة بالاكتئاب بعد الجراحة أعلى بكثير مما يدركه معظم الناس ، وغالبا ما يتم التغاضي عنه في ” مخاطر ومضاعفات الجراحة ” ، وهو حديث مثير يقدمه معظم الجراحين لمرضاهم، وهناك بعض العوامل التي تساهم في الاكتئاب التالي للجراحة، ومعظمه شائع في أي نوع من الجراحة وهو يشمل ما يلي :

آثار التخدير العام :
هل تعلم أن آثار المواد الكيميائية المستخدمة التي تضعك تحت التخدير العام يمكن أن تظل في أنسجة الجسم ، مما يؤثر عليك جسديا وعاطفيا ، لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع؟ يمكن أن تشمل هذه الآثار المتبقية الخمول والاكتئاب ، وحتى نوبات من اليأس غير المبررة، ويبدو أن هذه التأثيرات تزداد بالتناسب مع عمر المريض.

– الأدوية المسكنة :
عادةً ما تتطلب إدارة الألم بعد الجراحة فترة وجيزة على الأقل يستمر فيها المريض على أخذ مسكنات الألم حسب الوصفات الطبية، ومعظم مسكنات الألم هي في فئة العقاقير المسببة للإكتئاب ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنها ستجعلك مكتئباً .

مثلما لدى الناس ردود فعل عاطفية مختلفة للتسمم بعد تناول القليل من المشروبات ، فإن لديهم أيضًا ردود فعل متباينة تجاه استخدامهم لمسكنات الألم، وفي بعض الأحيان ، تتضاعف ردود الفعل المصاحبة لهذه الأدوية خاصة مع وجود الآثار المتبقية للتخدير العام كما هو مذكور في الفقرة السابقة .

– القيود البدنية المتعلقة بالاستشفاء :
لا أحد تقريباً يستمتع بالتواجد في الفراش ،والاعتماد على الآخرين للمساعدة في المهام الأساسية ، والإجبار على التخلي عن الروتين المعتاد، لذلك تكون مشاعر الأرق ، الملل ، العجز ، وحتى عدم الجدوى شائعة جدا، بالإضافة إلى ذلك ، فإن نقص النشاط البدني عادة ما يعني نقصًا في الإمداد بالاندورفين ، وهو أمر غير جيد أبدًا.

– وجود الكدمات والتورم بالجسم :
تخيل أنك مستلقيا في الفراش في حالة ألم ، مخدرًا بالدواء الذي يجعلك تشعر بالغثيان قليلاً، ثم تذهب إلى المرآة لتلقي نظرة خاطفة على نفسك، وتجد وجهك مصاب بكدمة وتورم ، وترى مجموعة من العزر، بالطبع هذا سيسبب شعوراً سيئاً وسيؤثر بشدة على نفسية الشخص .

خطوات محاربة اكتئاب ما بعد الجراحة :
– الحصول على الدعم :
يمكن للأزواج والأشقاء والأبوين والأطفال والأصدقاء تقديم مساعدة قيمة لك في حالة الشفاء، إذا كان أحد أفراد أسرته قد خضع لجراحة تجميل من قبل ، فهذا أفضل، تحدث عن قلقك ومشاعرك معهم، قد يكون من المريح لك معرفة أنك لست وحدك في هذا.

– اتبع تعليمات الجراح الخاص بك :
تأكد من تناول جميع الأدوية تمامًا كما هو موصوف من قبل الطبيب ، واستشارتها في الأنشطة الممنوعة التي لا يجب عليك ممارستها .

– امنح نفسك فترة من الراحة :
لا تحاول أن تكون بطلاً خارقًا، هذا هو الوقت الذي يفترض فيه أن يعتني بك أحبائك ، وليس العكس، لا تعود إلى العمل قبل أن تكون مستعدًا، وإذا قال الجراح أنه يمكنك العودة في غضون يومين ، خذ أربعة أيام، وكن صبوراً مع عملية الشفاء .

– تناول كمية كافية من الطعام :
في اليوم الأول أو الثاني ، ربما لن يكون لديك الكثير من الشهية، وعندما تشعر بأنك مستعد لتناول الطعام ، تناول الطعام الطازج المغذي الذي يمكنك العثور عليه لمساعدة جسدك على الشفاء، فهذا لن يؤدي هذا فقط إلى تسريع عملية الشفاء ، بل سيؤدي أيضًا إلى تعزيز حالتك النفسية والعاطفية، كما يجب عليك شرب كمية كافية من الماء أيضاً .

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر اكتئاب ما بعد الجراحة وكيفية التعامل معه برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المرسال

السابق تعرف علي فوائد الموز على حسب اختلاف درجة النضج واللون
التالى فوائد لا تصدق للاستحمام بالماء البارد.. تعرف عليها