أخبار عاجلة

أهالي ظهران الجنوب يطالبون بتزويد مستشفاهم بالأجهزة والأطباء

أهالي ظهران الجنوب يطالبون بتزويد مستشفاهم بالأجهزة والأطباء
أهالي ظهران الجنوب يطالبون بتزويد مستشفاهم بالأجهزة والأطباء

-

اليكم تفاصيل هذا الخبر أهالي ظهران الجنوب يطالبون بتزويد مستشفاهم بالأجهزة والأطباء

أهالي ظهران الجنوب يطالبون بتزويد مستشفاهم بالأجهزة والأطباء

نشر بوساطة عوض فرحان في الوطن يوم 02 - 05 - 2018

alwatan
طالب أهالي محافظة ظهران الجنوب الحدودية من وزير الصحة توفيق الربيعة المتواجد هذه الأيام في منطقة عسير بالتوجه إلى مستشفى المحافظة وتزويده بالأجهزة والأطباء وكوادر التمريض، والوقوف على مطالب واحتياجات ومعاناة أهالي المحافظة من قلة الخدمات الصحية المقدمة سواء في المستشفى العام أو من خلال المراكز الصحية التي أُجبر الأهالي على التوجه إليها، وعدم استقبالهم في مستشفاهم الوحيد إلا في أضيق الحدود، مما أجبرهم على التوجه إلى المستشفيات الخاصة في مدن نجران وخميس مشيط وأبها، مما زاد من معاناتهم مع الأمراض وتكبدهم الصعاب في قطع طرق خطرة وتعرضهم لحوادث مميتة، ومعاناة أخرى من عدم قدرتهم على دفع إجارات السكن وتكاليف العلاج.
مستشفى للطوارئ
قال عضو مجلس أهالي المحافظة محمد آل شيبان مع انطلاق عاصفة الحزم لنصرة الحكومة الشرعية في اليمن الشقيق ضد عصابة الحوثي الإجرامية، خُصص المستشفى الوحيد كمركز طوارئ، وتم تحويل المواطنين للعلاج في مراكز صحية متواضعة لا يوجد بها أي إمكانات لإجراء عمليات جراحية أو توفير خدمات علاجية وصحية، وقال إن المواطن أصبح يعاني من مشكلة متابعة أبنائه في المدارس في هذه الظروف الاستثنائية، والتنقل بين أبها ونجران لمن يحتاج العلاج متكبدين صعوبة الطريق والتكاليف المالية الباهظة من قبل المستشفيات الخاصة.
الصحة غائبة
بدوره، أكد مانع ناصر آل صبحان فشل محاولاتهم المتعددة مع الشؤون الصحية بعسير لإيجاد حل لتلك المشكلة من عدم استقبال المراجعين في المستشفى العام أسوة بمستشفيات جازان ونجران الحدودية، حيث يتلقى المواطن جميع الخدمات في نفس المستشفيات بينما في ظهران الجنوب حُرم مواطنوه من خدمات مستشفاهم إلا في أضيق الحدود على الرغم من الجهد الإداري المبذول في المستشفى وما تبذله الوزارة من انتداب للاستشاريين وغيرهم، لذلك المستشفى لخدمة المواطنين والعسكريين ولكن بكل أسف بقيت كل تلك الكوادر باسم حالة الطوارئ، ولم يستفد المواطن العادي.
معاناة يومية
أرجع عبدالله قهمان استمرار معاناة المواطنين اليومية إلى ربط مراكز الرعاية بالمستشفى، مما كان له انعكاسات سلبية على خدمات تلك المراكز، علما أنه سبق تطبيق هذه التجربة وأثبتت عدم نجاحها خاصة أن المستشفى يعاني من النقص والجهات المختصة في وزارة الصحة تعلم بأن هذه التجربة لم تنجح سابقا فلماذا الإصرار على إعادتها من قبل صحة عسير؟ وقال يجب دعم المستشفى بالكوادر الطبية والفنية وبالذات نقص التمريض، حيث تم عرض هذه المشكلة على صحة عسير أكثر من مره ولكن دون فائدة، مضيفا أن المواطن في النطاق الأحمر يحتاج إلى دعم وتوفير الخدمة له لتمكينه من البقاء بالمحافظة، حيث أصبح بعض المواطنين يرحل ويسكن بمحافظات تتوفر بها إمكانات صحية متكاملة.




نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر أهالي ظهران الجنوب يطالبون بتزويد مستشفاهم بالأجهزة والأطباء برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : سعورس

السابق علاج تأخر النطق عند الأطفال بالقرآن الكريم
التالى 25 طبيباً يصلون مأرب لتقديم الخدمات الطبية وإجراء عمليات جراحية نوعية للمرضى اليمنيين بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة