أليسون يسعى لكتابة التاريخ في نهائي دوري أبطال أوروبا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

8e2cfcbf9b.jpg

أخبار الرياضة اليوم [real_title] 01:30 م | الإثنين 20 مايو 2019

أليسون يسعى لكتابة التاريخ في نهائي دوري أبطال أوروبا

أليسون بيكر يسعى لكتابة التاريخ في نهائي دوري أبطال أوروبا

أخبار متعلقة

قال أليسون بيكر، حارس مرمى نادي ليفربول، اليوم، إنه يعتزم قَص حكاية معجزة تأهل ليفربول إلى نهائي دوري الأبطال على أحفاده في المستقبل، وفي نفس الوقت تمنى أن يكون هناك فصل أخير سعيد للحكاية بتتويج "الريدز" باللقب الأوروبي الأغلى.

يأتي ذلك قبل 11 يومًا من خوض ليفربول للمباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا ضد توتنهام المقرر إقامتها في مدريد في الأول من يونيو القادم، والتي وصل إليها "الريدز" بعد الفوز برباعية نظيفة على برشلونة الإسباني في إياب الدور نصف النهائي في ملعب آنفيلد، بعد أن كانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز الفريق الكتالوني بثلاثة أهداف مقابل لا شيئ.

8256c3c174.jpg

أليسون يتحدث عن ريمونتادا برشلونة التاريخية

وأضاف أليسون في حديث لموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، حول مباراة إياب الدور نصف النهائي: "هذه الليلة ستظل في ذاكرتي طوال حياتي، سوف أقُص هذه الحكاية الرائعة على أبنائي وأحفادي، هدفنا هو الفوز بالبطولة بالتأكيد، وأتمنى أن نتوج باللقب في النهاية".

وتابع أليسون عن أجواء اللعب في دوري الأبطال في آنفيلد، قائلا: "إنه أمر رائع للغاية، لقد لعبت في آنفيلد ضد ليفربول ولمست بنفسي القوة التي يستمدها لاعبو الفريق من الجماهير، مواجهة ليفربول في آنفيلد دائمًا ما تكون صعبة على أي فريق، لأن كل من يأتي إلى هنا يلعب تحت ضغط كبير".

وأكمل: "الآن، بعد أن أصبحت لاعبًا في الفريق، عشت مع زملائي ومع الجماهير لحظات لا تُنسى، خاصة التأهل إلى نهائي دوري الأبطال بالطريقة التي حدثت بعد العودة التاريخية أمام برشلونة، لم نكن لنتأهل لولا مباركة الرب لنا، لقد قمنا بعمل كبير وتلقينا دعمًا لا مثيل له من جماهيرنا، كانت ليلة استثنائية".

ولن يكون من المبالغة القول أن ليفربول ربما لم يكن ليبلغ المراحل الإقصائية في دوري الأبطال هذا الموسم لو لم يكن أليسون هو حارس مرماه الأساسي، فالحارس البرازيلي الدولي قام بتصدٍ خيالي لكرة ميليك لاعب نابولي في الوقت المحتسب بدلًا من الضائع في مباراة ليفربول الأخيرة في دور المجموعات ضد نابولي في آنفيلد، والتي لم يكن لليفربول بُدًا من الفوز بها لحجز بطاقة التأهل إلى الدور ثمن النهائي ليحافظ "الريدز" على التقدم بهدف نظيف.

وبسؤاله هل كانت هذه هي اللحظة الأفضل في مشوار الحارس البالغ من العمر 26 عامًا مع ليفربول في دوري الأبطال هذا الموسم؟، أجاب: "أعتقد أن أي شئ يمكن أن يغير من مجرى الأحداث في دقيقة أو حتى ثانية واحدة فقط، لا شك أن ذلك التصدي أمام نابولي كان محوريًا في تحديد النتيجة النهائية، ويُمكن اعتباره بمثابة هدف ثان لليفربول في المباراة، ولكن الفضل لا يعود لي وحدي، فلقد قام زملائي بعمل كبير أيضًا وأدوا ما عليهم على أكمل وجه، وهذا ما يجعل الأمر رائعًا، أن تنتمي لهذه المجموعة من اللاعبين وتساعد الفريق، جميعهم لاعبون رائعون".

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر أليسون يسعى لكتابة التاريخ في نهائي دوري أبطال أوروبا برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الوطن سبورت

أخبار ذات صلة

0 تعليق