في دوري شهداء حزام أبين .. فريق الشنيني يعلن عن نفسه قطباً ثانياً للمباراة النهائية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تقابل اليوم على ملعب 7 اكتوبر في مباراة النصف النهائي للمسابقة فريقي سرية القائد بقيادة كابتن الفريق / عبد اللطيف السيد وفريق سرية النائب / بقيادة الكابتن محسن الجريري دخل الفريقان ومظاهر الحماس مسيطره عليهما وكل منهما عينه على شباك المرمئ لظفر بالمباراة ليصل لنهائي في تحدياً اخر امام الشياطين الحمر سرية جعار .

شهدت المباراة في نصف شوطها الاول سيطرة ك وهجمات متبادله رغم تاخر بعض لاعبي القائد الاساسيين عن وقت المباراة للمرة الثانية على التوالي جعل الكابتن السيد يستغني عنهم ويلعب بمن موجود ويامر با اخراجهم من الملعب ليعلمه درساً عملياً في الالتزام رياضياً وعسكرياً مستغني عن نجوم كان بامكانهم احداث الفارق في مباراة اليوم.

واستمر اللعب بين الفريقان وقبل نهاية الشوط الاول ومن خطأ قاتل وعدم تقدير صحيح لحارسة سرية القائد يسجل هجوم سرية الشنيني هدف المباراة الوحيد ليأتي الشوط الثاني بسيطره تامه لفريق الشنيني على وسط الملعب لانه لديه لاعبين ارتكاز على درجة عالية من اللياقه والمهارات والفن الكروي امثال العوبان ( اللوبرو ومحسن الجريري صاحب الرئتين وكان لهم دوراً في ربط خطوط فريقهم
في ظل غياب لخط وسط سرية القائد.

هجوم سرية القائد المميزان مراد الثابتي وزميلة حاول بكل الوسائل الوصول للمرمى سرية الشنيني دون جدوى امام صلابة العوبان المتمكن واجمل واخطر محاوله كانت لهجوم سرية القائد قبل نهاية المباراة بعشر دقائق ،
لتنتهي المباراة بهدف لسرية الشنيني الذي حدد موعداً فروسياً ساحته ملعب 7 اكتوبر الترابي ليشهد مواجهة حامية الوطيس بين فرسان الشنيني وشعتل للتويج بلقب اول مسابقة رياضية يقيمها الحزام الامني بأبين.


مقتطفات من اللقاء
الشنيني كان الغائب الحاضر القوي في مباراة اليوم فقد كانت لوعوده لفريقه في الفوز اثراً ايجابي والفريق كان يلعب وكل همه الفوز ولاسواه

خرج الكابتن السيد وهو في حسره لخسارة المباراة

قدم القائد اليوم درساً قوياً في اهمية الالتزام عندما حضر المباراة مبكراً وعندما امر بعدم اشراك من جاء متأخر رغم الاسماء القوية من اللاعبين وبذلك يثبت السيد بان الاسماء لاتهمه ويهمه من تواجد في ارض الميدان

مازال فريق الشنيني محتلاً المرتبة الاولى من حيث الانضباط في الحضور والمظهر كل الشكر لهذا الفريق وقائده الشنيني المعلم الحقيقي.


التوجية المعنوي و المركز الأعلامي لحزام أبين



أخبار ذات صلة

0 تعليق