بوتشيتينو : 20 ثانية من نهائي دوري الأبطال دمرت عمل توتنهام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

Getty Images

موقع سبورت 360 – كان المهاجم الإنجليزي هاري كين الرهان الأكبر للمدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو في تشكيلة توتنهام هوتسبير لنهائي دوري أبطال أوروبا الذي جمعه مع ليفربول أمس السبت على أرضية ملعب واندا ميتروبوليتانو في العاصمة الإسبانية مدريد.

وحقق ليفربول الفوز على توتنهام بهدفين دون مقابل ، ليتوج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه.

الرهان على كين

صحيفة “ماركا” الإسبانية تطرقت إلى مشاركة هاري كين في المباراة ، مؤكدة أن أرقام اللاعب أظهرت بأنه كان خياراً خاطئاً من قبل المدرب الأرجنتيني.

ولعب هاري كين نهائي البطولة كاملاً ، ليفشل في المغامرة على حساب لاعبين تألقوا في الأدوار الماضية مثل لوكاس مورا وفيرناندو يورينتي.

وتعرض هاري كين مؤخراً لإصابة ثانية في الموسم الحالي ، وتحديداً في 9 أبريل الماضي ، حيث عانى من إصابة في أربطة الكاحل.

وقال بوتشيتينو قبل المباراة “لا أعرف إذا كان كين سيلعب أم لا” ، إلا أنه شارك في النهاية ولم يلمس الكرة سوى 26 مرة ، وسدد تسديدة واحدة فقط على المرمى.

كين يؤكد ما قاله مورينيو

وكشف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي كان محللاً تلفزيونياً للنهائي السيناريو المتوقع لمشاركة اللاعب الإنجليزي في المباراة ، مؤكداً أن بعض اللاعبين يكذبون من أجل التواجد في هذه المحافل التي لا تتكرر بالغالب.

وقال مورينيو أثناء تواجده في ستوديو شبكة بي إن سبورت “أعتقد أن لوكاس مورا يستحق التواجد في النهائي ، لقد لعب أساسياً في مباراتي أياكس أمستردان ، بينما تعرض كين لإصابات عديدة في الفترة الأخيرة”.

وأضاف “كل لاعب يريد المشاركة في نهائي دوري أبطال أوروبا ، وفي بعض الأحيان اللاعبين يكذبون على المدرب بشأن تعافيهم من الإصابة للموافقة على الدفع بهم ، ويقولون له أنهم جاهزين على الرغم من أنهم لا يزالون يعانون من إصابات ، وهذا يسبب الكثير من المشاكل”.

يذكر أن لوكاس مورا كان قد سجل ثلاثية توتنهام في مباراة إياب نصف النهائي ضد أياكس ، ليكون السبب الرئيسي لتأهل فريقه.

Video Playback Not Supported

أخبار ذات صلة

0 تعليق