هذه هي الأزمة التي تهدد الأسود في الكان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لم يقدم المنتخب المغربي ما يشفع له بطمأنة الجمهور المغربي خلال مباراتيه الوديتين أمام كل من غامبيا وزامبيا، خصوصا على مستوى خط الدفاع. المهدي بنعطية تراجع أداؤه بشكل ملحوظ، وبات عاجزا عن القيام بدوره كما يجب سواء على مستوى التدخلات، أو على مستوى التغطية. مروان داكوسطا تأثر بدوره على مستوى لياقته البدنية فأصيب سريعا خلال مباراة غامبيا، لذلك لم يشارك أمام زامبيا. نبيل درار ظهر أيضا بشكل بطيء، وبالكاد كان يضغط على نفسه ليسجل بعض الانطلاقات في الرواق الأيمن الذي شغله، ويبدو أيضا أن لياقته ليست على مايرام. حكيمي العائد من الإصابة بعد فترة غياب طويلة، يحاول استعادة مستواه. غانم سايس الذي غاب بدوره طويلا عن معترك المباريات بسبب مدربه نونو سانطو في نادي وولفر هامبتون، يحاول أيضا أن يتدارك الكثير مما فاته على مستوى التنافسية وخوض المباريات. وحتى على صعيد وسط الميدان الدفاعي تحوم الكثير من الشكوك بخصوص مستوى كريم الأحمدي الذي عجز عن مسايرة أي إيقاع سريع خلال المبارتين الوديتين، ونفس الشيء بالنسبة لمبارك بوصوفة.

أزمة دفاع الأسود ظهرت بشكل فاضح خلال الوديتين أمام غامبيا وزامبيا، وكانت السبب في خسارة المباراتين معا. والأكيد أن هذه الأزمة تشغل بال المدرب رونار كثيرا وتتطلب منه إيجاد حلول كفيلة بمعالجتها قبل أن تتفاقم أكثر. 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر هذه هي الأزمة التي تهدد الأسود في الكان برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المنتخب

أخبار ذات صلة

0 تعليق