نجوم الكرة يشددون الحراسة.. و«غرفة الرعب» في كل منزل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر نجوم الكرة يشددون الحراسة.. و«غرفة الرعب» في كل منزل

متابعة: ضمياء فالح

سلطت حادثة محاولة السطو بالسلاح الأبيض على سيارة النجم الألماني مسعود أوزيل صانع ألعاب أرسنال الإنجليزي ومحاولة الاعتداء على نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي أثناء تمضيته الإجازة، الضوء على التراجع الملحوظ في سلامة نجوم الكرة حول العالم، بيد أن استدعاء قوة أمنية متخصصة بالقنابل برفقة كلاب بوليسية لفحص سيارة الأوروجوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة في موقف الطائرات الخاصة بمطار «ال برات» كان الأخطر.

ترك ميسي وسواريز سيارتيهما في موقف المطار لاستخدامها عند عودتهما من ايبيزا، لكن أمن المطار فوجئ بتلقي اتصال من مجهول يفيد بوجود قنبلة في سيارة سواريز تبين بعد الفحص كذبه، لكنه كان كافياً لبث الرعب في قلب اللاعب وأحدث صدى في عالم الكرة.

من جهته، نفى ميسي تورطه في شجار مع مشجع مخمور في ايبيزا وأظهر تسجيل الفيديو مسارعة 6 من الحراس بلباس أبيض لإحاطة مهاجم برشلونة وإخراجه من المكان فوراً، ونشر ميسي صورة مع زميله سواريز وصديقه فابريجاس على حسابه في انستجرام وكتب: «أمسية رائعة مع أصدقائي في ايبيزا، لا تصدقوا كل ما تقرؤون فهو منفصل عن الواقع. كل شيء كان رائعاً في ايبيزا والجميع تعامل معنا بشكل مذهل».

ويحصل لاعبو المستديرة بفضل أجورهم المرتفعة على كل ما يتمنونه من مشتريات بدءاً من الساعات الفاخرة والمجوهرات وصولاً إلى السيارات الحديثة وانتهاء بالمنازل المترفة، لكن كل هذا يجعلهم فريسة سهلة للصوص. اضطر نجوم الكرة بعد تكرار حوادث السطو على منازلهم أثناء لعبهم مباراة خارج الديار إلى تشديد الحراسة الأمنية والاستعانة بالكلاب البوليسية، بل ذهبوا إلى حد بناء «غرفة رعب» محصنة ضد الرصاص في داخل منازلهم.

ويتراوح سعر بناء «غرفة الرعب» بين 40 ألفاً إلى مليون استرليني وتمثل ملاذاً آمناً للاعبين وعائلاتهم أثناء عملية السطو.

وبنى النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام «غرفة رعب» مؤخراً وشدد الحراسة على مدار الساعة بنظام كاميرات عالي الجودة ناهيك عن تعيين أفراد سابقين في قوة «ساس» الحكومية لحماية أبنائه أثناء ذهابهم وعودتهم من المدرسة.

ويعلق بول ويلدون مدير الشركة التي تبني هذه الغرف لزبائنه الأثرياء في عموم أوروبا: «تزود الغرفة بنظام اتصالات مستقل عن بقية المنزل كي يستطيع الشخص طلب المساعدة ونحاول بناءها في غرفة النوم بالطابق السفلي ويمكن للزبائن وضع مقتيناتهم الثمينة أيضاً بها لكن من المهم جداً أن يعلم الزبون أن غرفة الرعب «لا تكفي في منزل مترامي الأطراف ويجب استخدام أنظمة حماية إضافية».

ماركوس راشفورد نجم مانشستر يونايتد يفضل استخدام كلب ألماني مدرب يمكنه التعامل مع عدد مختلف من التهديدات من ضمنها اقتحام المنزل، عراك في الشارع، هجوم شخصي على اللاعب وعائلته أو السرقة. ويظل الكلب ينبح بين اللص والمهاجم حتى يعطى أمراً ب«العض» في حال خرجت الأمور عن السيطرة، ويبدأ سعر الكلب المدرب من 15 ألف جنيه استرليني.

البرازيلي داني ألفيش عندما أطلق دار أزياء في فرنسا استخدم ناديه باريس سان جيرمان أفراداً من قوة «تيتان سيكيورتي يوروب» لحمايته أثناء توقيعه والتقاطه صوراً مع المعجبين. ويضيف ماثيو واتسن مدير تيتان: «يجب السيطرة على الحشود في الأماكن العامة عندما يختص الأمر بشخصية لها نجومية كلاعب الكرة. استخدمنا أيضاً دائرة مغلقة للاتصال بين أفراد القوة داخل الموقع وخارجه ».

ويعتقد واتسن أن المزيد من لاعبي الكرة سيبحثون عن الحماية الشخصية بعد حادثة أوزيل وزميله كولاسيناتش وأضاف: «بالنظر لما جرى مؤخراً، سينمو سوق الحماية بشكل كبير. لاعبو الكرة عموماً هدف سهل للمجرمين، بسبب قلة الحماية حولهم. اللصوص يتابعون حسابات النجوم مثل بقية الناس ويترصدون خصوصاً من يتفاخر بمقتنياته».

وتمتد الحراسة الأمنية أحياناً لعائلة اللاعب في بلاده إن كان مغترباً مثل التي يفرضها ميسي على مجمع عائلته في روزاريو. ويستخدم اللاعبون عموماً أسواراً مزودة بكاميرات وأجهزة إنذار حول المنزل وداخله لردع اللصوص والمتطفلين ويعلق رئيس شركة أمنية في مدينة مانشستر: «معظم منازل اللاعبين بخمس غرف نوم لذا ينفقون بين 5 آلاف و20 ألف استرليني شهرياً لحماية عوائلهم».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر نجوم الكرة يشددون الحراسة.. و«غرفة الرعب» في كل منزل برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الخليج

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج