أميركية مغمورة تطيح هاليب من "فلاشينغ ميدوز"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حققت الأميركية المغمورة تايلور تاونزند مفاجأة من العيار الثقيل بإخراجها الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة الرابعة، بطلة ويمبلدون، بفوزها عليها 2-6 و6-3 و7-6 (7-4) في الدور الثاني من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى ضمن الغراند سلام.

وهي المرة الثالثة على التوالي التي تخرج فيها سيمونا هاليب مبكرا من فلاشينغ ميدوز، بعد سقوطها عند الحاجز الأول في العامين الماضيين أيضا، علما بأنها حصلت على فرصتين لحسم المباراة في صالحها، من دون أن تنجح في استغلال أي منهما.

وقالت تايلور تاونزند، التي حققت أول فوز لها على لاعبة من المصنفات العشر الأوليات "هذا (الفوز) يعني لي الكثير. هذه المباراة ستعطيني دفعة معنوية هائلة لكي أتخلص من توتري ورفع الثقة بنفسي".

وكانت تاونزند خسرت المواجهات الثلاث السابقة لها ضد هاليب وكشفت بأنها غيرت طريقة لعبها لكي تخرج فائزة بقولها "في المباريات السابقة ضدها كنت أكتفي برد الكرات، كنت ألعب لتحاشي الهزيمة. أما اليوم فقررت اللعب من أجل الفوز".

أما هاليب فقالت "لم أكن مُلهمة اليوم إطلاقا لكنني كافحت. لقد خاب ظني، إنه العام الثالث تواليا. كانت لدي تطلعات وكنت واثقة من نفسي، كنت قريبة جدا من تحقيق الفوز بعد أن حصلت على فرصة حسم المباراة مرتين، لكن هذه الأمور تحصل في بعض الأحيان".

وخرجت مصنفة أخرى هي التشيكية كريستينا بليشكوفا، السادسة، بخسارتها أمام الألمانية أندريا بيتكوفيتش 4-6 و4-6.

وتابعت التونسية أنس جابر مشوارها في البطولة، وأخرجت البيلاروسية ألياكساندرا ساسنوفيتش بفوزها عليها 3-6 و6-4 و6-2.

ولدى الرجال، بلغ الإسباني رافائيل نادال، المصنف ثانيا، الدور الثالث من دون أن يلعب بانسحاب منافسه الأسترالي تاناسي كوكيناكيس بداعي الإصابة في كتفه الأيمن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج