وفاة مواطن يمني احرقته زوجته بالحمام بسبب حوالة مالية من ابنهما المغترب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أفادت مصادر محلية بمحافظة إب، الاثنين، بوفاة "زوج" أحرقته "زوجته وأبنته" في حمام منزلهم.

وأوضحت المصادر لـ"المشهد اليمني" أن "الزوج هزاع عبدالله فرحان، أحد أهالي منطقة السارة، مديرية العدين، توفى اليوم الاثنين في مستشفى جبلة، بعد أسبوع من الالم و المعاناة نتيجة تعرض جسده للحريق من قبل زوجته وابنته داخل حمام منزلهم".

واشارت المصادر الى أن "الزوج هزاع" تعرض للحريق دخل حمام منزله بالغاز، عندما استدعته زوجته أثناء عمله خارج المنزل، بحجة أن هناك ثعبان بداخل الحمام، فهرول مسرعا نحو البيت، ليدخل الحمام بغرض قتل الثعبان، لكنه وبمجرد دخوله الحمام، قامت زوجته بإغلاق بابه بالتعاون مع ابنتها، و أحضرت أسطوانة الغاز، وأدخلت أنبوب الغاز من فتحة صغيرة تقع تحت باب الحمام، وفتحت أسطوانة الغاز وأشعلت النار داخل الحمام".

ونوهت المصادر بأنه على الرغم من استغاثة الزوج المتكررة وتوسله لزوجته وابنته بأعلى صوته "أنقذوني.. النار ..النار.." الى أنهن رفضن فتح باب الحمام لإنقاذه".

ولفتت المصادر أن "هزاه" تمكن بعد أن التهمت النار جزء كبير من جسده، من قلع إحدى فتحات باب الحمام الخشبي، وخرج بجسده المحترق ليتم اسعافه من قبل الاهالي الى مستشفى جبلة، حيث فارق الحياة اليوم بعد اسبوع من احراقه".

وذكرت المصادر بأن الأجهزة الامنية توجهت الى قرية "السارة" بالعدين والقت القبض على الزوجة وابنتها للتحقيق معهن، تمهيدا لإحالتهن الى النيابة لاستكمال الاجراءات القضائية.

وتسببت الحرب في اليمن منذ انقلاب مليشيا الحوثي في سبتمبر 2014، بكثير من المآسي والحوادث الانسانية والجنائية التي تهدد بتمزيق النسيج الاجتماعي والتدمير النفسي لليمنيين.

 وقالت مصادر محلية ان خلاف نشب بين الزوج والزوجة بسبب تاخره في تسليمها ملبغ 500 ريال سعودي مرسلة من ابنهما المغتبر. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج