اتهامات تطال وزير داخلية الشرعية بقتل المرضى في عدن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اتهم مواطنون المهندس احمد الميسري نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية بالتسبب في وفاة المرضى في العاصمة المؤقتة عدن وماحولها  الذين تتطلب حالاتهم النقل الى الخارج للعلاج، وذلك على خلفية توجيهات صادرة من وزارة الداخلية بإغلاق مكتب الجوازات بالعاصمة عدن ووقف اصدار الجوازات او المعاملات الاولية لاستخراجها لأسباب سياسية.

 

وأكد رئيس مصلحة الهجرة والجوازات بالعاصمة عدن أن المصلحة لن تستقبل أي معاملات جديدة أو طلبات لاستخراج جوازات سفر "حتى عودة كافة مؤسسات الدولة".

 

ونقلت صحيفة الأيام عن رئيس مصلحة الهجرة قوله أن توجيهات وزير الداخلية، أحمد الميسري، قضت باستكمال إجراءات المواطنين المعلقة منذ ما قبل أحداث عدن، وشدد على ضرورة إيقاف عمل المصلحة ومنع إصدار الجوازات من عدن بشكل نهائي.

 

وأكد أن معاملات المواطنين الذين دفعوا الرسوم قبل أحداث عدن تم حلها وسيتم إصدار الجوازات"، داعيا المواطنين ممن لديهم معاملات معلقة إلى مراجعة فرع عدن لاستكمال الإجراءات، وعدم التعامل مع أي وسطاء لضمان عدم تعرضهم لأية ابتزازات.

 

وتوقف عمل مصلحة الهجرة والجوازات بعدن بتوجيهات من وزير الداخلية أحمد الميسري عقب سيطرة القوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي على المدينة بشكل كامل في العاشر من أغسطس الماضي..

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج