لاعبون تمردوا على أوضاعهم في انطلاقة الدوري الإسباني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

موقع سبورت 360 – يحدث في بداية كل موسم أن يكون هناك لاعبون تم أخذ قرار بإبعادهم عن فرقهم والبحث عن عروض لبيعهم أو تركهم على الهامش ولكنهم يقررون أن يفاجئوا الجميع وأن يقدموا أداءاً جيداً حينما تسنح الفرصة لهم.

وشهد الموسم الجديد من الدوري الإسباني 2019 /2020 بعضاً من هذه الحالات ويتشابه أغلبهم في أنهم كانوا قريبين للغاية من الانتقال في الصيف لكن لسبب أو لآخر استمروا مع أنديتهم.

ويمكن القول بأن مثل هؤلاء اللاعبين قد لا يتسبب تألقهم بالضرورة في عودة أنديتهم للاعتماد عليهم بشكلٍ رئيسي في المرحلة المقبلة لكن على الأقل سيكونوا قد قاموا بإحياء مسيرتهم من جديد وقاموا بتسويق أنفسهم بشكلٍ جيد.

جاريث بيل و رودريجيز و فيدال أبرز الأمثلة على لاعبون استطاعوا العودة للتألق رغم التهميش

1- خاميس رودريجيز

خاميس كان مطلوباً في نابولي و أتلتيكو مدريد

خاميس كان مطلوباً في نابولي و أتلتيكو مدريد

بعد أن أصبح خاميس رودريجيز شبه منسي تماماً بالنسبة لجماهير ريال مدريد تسببت ظروف سوق الانتقالات وعدم ضم الريال للاعب وسط جديد في استمراره مع فريق زين الدين زيدان هذا الموسم.

عاد اللاعب الكولومبي إلى العاصمة الإسبانية بعد عامين في بايرن ميونيخ على سبيل الإعارة وأجبر زيدان على الدفع به وقدم مردوداً جيداً إلا أن تعرضه لإصابة وغيابه عن تدريبات الفريق في الأيام الماضية لحضور ولادة طفله الثاني أبعدته بشكلٍ مؤقت عن الحسابات.

2- جاريث بيل

يعرف الجميع كم تدهورت العلاقة بين زيدان مدرب المرينجي وبين النجم الويلزي جاريث بيل إلى درجةً أن المدرب الفرنسي أعلن أثناء الفترة التحضيرية للموسم الجديد أن من الأفضل للجميع أن يجد جاريث بيل لنفسه فريقاً جديداً.

لكن بعد فشل انتقاله إلى الدوري الصيني عاد بيل للمشاركة مع النادي الملكي وسجل هدفين وصنع هدفين آخرين في 7 مباريات شارك بها، ولكن سفره المفاجىء إلى لندن ربما يُنذر باقتراب رحيله لأن علاقته بالمدرب لم تكن يوماً جيدة.

3- آرتورو فيدال

يملك المدرب فالفيردي العديد من الخيارات القوية في خط الوسط هذا الموسم لذا اعتقد البعض أن دور فيدال انتهى في برشلونة ولكن المحارب التشيلي أكد عدم استسلامه أبداً.

فعلى الرغم من الفرص القليلة التي حظى بها نجم بايرن ميونيخ ويوفنتوس السابق هذا الموسم فهو يستغل كل واحدةً منها بشكلٍ قوي للغاية..وكما وصفته صحيفة الأس الإسبانية فإنه يلعب كل مباراة كما لو كانت آخر مباراة سيخوضها في حياته.

4- أنخيل كوريا

مورتا مع أنخيل كوريا من مباراة ألافيس الأخيرة

مورتا مع أنخيل كوريا من مباراة ألافيس الأخيرة

كان صانع الألعاب أتلتيكو مدريد على مقربة من الانتقال إلى ميلان في الصيف ولكن الاختلاف على المقابل المادي أعاق تقدم الصفقة ليبقى ضمن كتيبة التشولو دييجو سيميوني.

وبعد إصابة البرتغالي جواو فيليكس وجد كوريا نفسه يعود لحسابات المدرب الأرجنتيني ويشارك بصفة أساسية وفي المباريات الأخيرة كان لاعباً حاسماً وصنع 3 أهداف لزملائه في الروخي بلانكوس.

5- روبين سوبرينو

أحضره فالنسيا من فريق ديبورتيفو ألافيس في يناير الماضي ولم يحصل على فرص في المشاركة مع فريق الخفافيش.

مع ذلك فإن غياب رودبيجو وكيفين جاميرو ومعاناة الفريق على مستوى تسجيل الأهداف خرج سوبرينو من حيث لا يدري أحد وسجل هدفاً حاسماً برأسه أنقذ به فالنسيا أمام غريمه إشبيلية.

6- نوليتو

لم يكن نوليتو ضمن مخططات إشبيلية مع المدرب جولين لوبيتيجي في الفترة التحضيرية قبل بداية الموسم، ولكنه الآن أصبح لاعباً أساسياً على الرواق الأيسر الهجومي للفريق الأندلسي.

ولعب النجم السابق لفريق مانشستر سيتي في 8 مباريات متفرقة مع إشبيلية ونجح في تسجيل هدفين أمام ريال سوسييداد وإسبانيول.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج