أخبار عاجلة

«الدراجات» يشيد بالتفاعل مع مكيدة استقالات «الآسيوي»

«الدراجات» يشيد بالتفاعل مع مكيدة استقالات «الآسيوي»
«الدراجات» يشيد بالتفاعل مع مكيدة استقالات «الآسيوي»

اليكم تفاصيل هذا الخبر «الدراجات» يشيد بالتفاعل مع مكيدة استقالات «الآسيوي»

تقدم مجلس إدارة اتحاد الدراجات، بالشكر والامتنان لكل المسؤولين الرياضيين في الدولة، على تفاعلهم وتصديهم لمكيدة الاستقالات في الاتحاد الآسيوي، وتضامنهم ووقوفهم خلف رئيس الاتحاد الآسيوي، ابن الإمارات أسامة أحمد الشعفار، الذي كان له أكبر الأثر في توضيح سلامة موقفه، ونجاحه في إنهاء هذه الزوبعة المفتعلة من بعض الأعضاء الذين تساندهم أيادٍ خفية، تهدف إلى إفشال جهود رئيس الاتحاد، وإسقاطه من منصبه، لأهداف خاصة في نفوسهم، وتصفية حسابات ليس لها مكان مع من يعملون بصدق وإخلاص ويتحملون مسؤولية القيادة وتحقيق النجاح.

جاء ذلك في بداية اجتماع مجلس إدارة اتحاد الدراجات، الذي عقد أول من أمس برئاسة أسامة الشعفار، الذي أثنى على الموقف الرائع للجهات المسؤولة بالدولة والشخصيات الرياضية، الذي كان دافعاً له في الخطوات التي قام بها وتواصله مع الاتحاد الدولي للدراجات، واللجنة الأولمبية الدولية، والمجلس الأولمبي الآسيوي، وهو ما ساهم في ظهور الحق وسلامة موقفة، وإظهار المتآمرين، وأهدافهم من هذه المكيدة، وانتصاره على أوهامهم الفاشلة.

زوبعة في فنجان

واستعرض المجلس المشكلة التي كانت حديث الشارع الرياضي، وبدأت بشكل مفاجئ، بتقدم 7 أعضاء في الاتحاد الآسيوي، باستقالاتهم في ظروف غامضة، ومن دون مقدمات، وبأسباب واهية، بهدف إحداث مكيدة لرئيس الاتحاد أسامة الشعفار، وحمله على الاستقالة، ولم يقدموا استقالاتهم للاتحاد الآسيوي فقط، وإنما أيضاً للاتحاد الدولي، بهدف الدعم في مطالبهم، ثم سحب الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني استقالته، وبعد اجتماع الشعفار مع رئيس الاتحاد الدولي ديفيد لابرتيه، واللجوء إلى لجنة القيم والأخلاق في الاتحاد الدولي، تراجع الستة الباقون، وقرروا سحب استقالاتهم، سيما وأن لجنة القيم والأخلاق، أنصفت الشعفار في كل خطواته، ودعمت موقفه في قبول الاستقالات، وعقد جمعية عمومية طارئة لانتخاب بدل منهم، بشرط أن يتم عقد الجمعية الطارئة في حال موافقة 10 من الاتحادات الأعضاء على انعقادها، وهو ما أسقط الأقنعة الزائفة، وأكد انتصار الحق وإفشال المكيدة.

سباق مكتوم بن راشد

وخلال الاجتماع تم تشكيل لجنة عليا، برئاسة أسامة الشعفار وعضوية كل أعضاء المجلس، للتحضير لسباق كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، على أن يتم توزيع المهام على الأعضاء في الاجتماع المقبل، وحرص المجلس على بحث الخطوات التحضيرية وتحديد موعد ومكان السباق الذي ينتظر أن يكون من أهم السباقات التي تقام في الدولة، ويحظى بمشاركة كبيرة من المتسابقين والمتسابقات، خاصة بعد إعلان الشيخ محمد بن مكتوم آل مكتوم الرئيس الفخري للاتحاد، عن تقديم جوائز قيّمة للفائزين والفائزات، والتي ستكون مفاجأة للجميع.

تشكيل اللجنة الفنية

وحرصاً على الارتقاء بمستوى الأنشطة والسباقات، قرر المجلس الموافقة على إعادة تشكيل اللجنة الفنية برئاسة عبد الكريم الزرعوني، وأطلع المجلس على تقرير بطولة كأس آسيا للمضمار المقدم من رئيس البعثة عبد الكريم الزرعوني، وأثنى المجلس على جهود البعثة ومظهرها المشرف ونتائجها المتميزة المتمثلة في حصد 4 ميداليات بينها أول ميداليتين ذهبيتين للإمارات على المستوى القاري.

تنسيق

عقد أحمد الحوري نائب رئيس الاتحاد رئيس اللجنة الإعلامية، اجتماعاً تنسيقياً مع المنسق الإعلامي محمود شلبي وبحضور عدد من أعضاء مجلس الإدارة، للوقوف على ترتيبات المرحلة المقبلة في مسيرة الاتحاد، التي ستشهد العديد من الفعاليات والبطولات، وطالب الحوري بضرورة الاهتمام بكل الأندية وإبراز أنشطتها وإلقاء الضوء على الموهوبين والمميزين في مختلف وسائل الإعلام لدعم مسيرتهم وتشجيعهم على مواصلة تفوقهم.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: البيان