أخبار عاجلة
US mass killer Charles Manson dies after decades in jail -
US mass killer Charles Manson dies after decades in jail -
US mass killer Charles Manson dies after decades in jail -
إطلاق اسم "بشرى" على الحالة المطرية الحالية بالسعودية

إطلاق اسم "بشرى" على الحالة المطرية الحالية بالسعودية

عاجل بالفيديو:حريق يشب بفندق "حياة ريجنسي" بمدينة الدار البيضاء وهذه التفاصيل

عاجل بالفيديو:حريق يشب بفندق "حياة ريجنسي" بمدينة الدار البيضاء وهذه التفاصيل

حقيقة اندلاع حريق بفندق حياة "ريجنسي" بالدار البيضاء

حقيقة اندلاع حريق بفندق حياة "ريجنسي" بالدار البيضاء

بعد توقف 14 عامًا.. السعودية تهدي مصر 300 طن لحوم

بعد توقف 14 عامًا.. السعودية تهدي مصر 300 طن لحوم

هجوم متبادل بين “الضرتين” .. ريم البارودي ترد على تصريحات سمية الخشاب بشأن علاقتها بأحمد سعد .. تفاصيل !

هجوم متبادل بين “الضرتين” .. ريم البارودي ترد على تصريحات سمية الخشاب بشأن علاقتها بأحمد سعد .. تفاصيل !

من أجل مصلحة العمل.. استبعاد الداعية “الحواشي” عن الإمامة والخطابة في جامع السوق بخميس مشيط

من أجل مصلحة العمل.. استبعاد الداعية “الحواشي” عن الإمامة والخطابة في جامع السوق بخميس مشيط

بيع 12 عقاراً من تركة صالح الراجحي في المزاد بقيمة 295.5 مليون ريال

بيع 12 عقاراً من تركة صالح الراجحي في المزاد بقيمة 295.5 مليون ريال

رد غير متوقع..من ريم البارودي علي سمية الخشاب

رد غير متوقع..من ريم البارودي علي سمية الخشاب

فضل الله: إذاعات الدول العربية لا تعي القوانين

فضل الله: إذاعات الدول العربية لا تعي القوانين
فضل الله: إذاعات الدول العربية لا تعي القوانين

اليكم تفاصيل هذا الخبر

فضل الله: إذاعات الدول العربية لا تعي القوانين

أكد المهتم بحقوق الملكية الفكرية بالمنافسات الرياضية الدولية على مستوى الشرق الأوسط السوداني محمد فضل الله أن التحركات الأخيرة من مكتب المدعي العام السويسري تجاه جيروم فالكه وناصر الخليفي، ما هي إلا جزء من مسلسل متواصل من التحقيقات في قضايا فساد الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، طبعاً بعد المداهمات الشهيرة التي نالت عدداً من الشخصيات الاتحادية المرموقة في 2015 وخرجت القضية من يد "الفيفا" وأصبحت تابعة لتحقيق دولي، بسبب تحويلات مالية مريبة مرت عن طريق أميركا وبعض الأشخاص يحملون الجنسية الأميركية بالإضافة إلى جنسيتهم الأصلية، وقال المكتب وقتها: إن التحقيقات ربما تأخذ بضعة أعوام نسبة لكمية الملفات التي كانت بحوزتهم ويحتاجون لدراستها وبالفعل هذا ما كشف عنه بيان المدعي العام السويسري تجاه ملف فالكه وناصر الخليفي".

وأضاف: "تورط فالكه ليس بالشيء الجديد لأن اسمه ورد في أكثر من ملف، أما اسم الخليفي فهو المثير في هذا التحقيق ويعتبر ضربة قاسية للقطريين خصوصاً، وأن التحقيق يتم بالتعاون مع أربعة مكاتب تحقيقات في فرنسا سويسرا إيطاليا واليونان، وكشف المكتب الإيطالي جزءاً من الملفات لاستجواب الخليفي حولها وهي دفعات وتسهيلات مالية من ضمنها فيلا فخمة في سردينيا الإيطالية قدرت بسبعة ملايين يورو وضعت تحت تصرف فالكه منذ 2007 وحثى إيقافه في 2016 ".

واستطرد فضل قائلا: "عدم تعاون الخليفي مع التحقيقات الأوروبية الأخيرة، خصوصاً أنه لم يكون موجوداً في فرنسا عند مداهمة مكاتب "بي أن سبورت" على الرغم من أنه مديرها العام، زاد من حجم الشكوك تجاهه، وبالتالي من المفترض أن يحضر على الفور عند حدث مثل هذا، وفضل أخذ نصائح من بعض مستشاريه للرد على التهم، وبالنسبة لقضية الحقوق في المنطقة العربية باختصار تعود إلى غياب التشريعات حول حقوق البث في العالم العربي وهي كانت ومازالت تحت اتحاد إذاعات الدول العربية التابعة لجامعة الدول العربية التي لا تعي القوانين تماماً، وهناك أشخاص مستفيدون مثل فالكه، لأن لحقوق البث الرياضي أهمية كبيرة كونها تدر الملايين سنوياً، ولكنها لا تعود للسوق المحلي لكل دولة عربية بل تخرج منه إلى حساب "بي أن سبورت" التي استغلت غفلة الجميع ونالت الحقوق الفضائية الخاصة بكل دولة عربية دون تفويض شرعي لها ونالت حقوق البث الرياضي باستخدامها التفويض الرسمي التي كانت تستخدمه اتحاد إذاعات الدول العربية للتفاوض بالنيابة عن الدول الأعضاء، وكل هذا لا يجوز قانوناً لأن لكل دولة عربية سيادتها الفضائية إلا في حال تفويض رسمي منها، وتتخيل أن دولة مثل إنكلترا أو ألمانيا لن تتمكن مشاهدة المونديال إلا عبر قناة إيطالية مثلاً!؟ مستحيل طبعاً، والآن وفي ظل هذه التحقيقات أعتقد أن هذا ما هو إلا جزء مما هو متوفر لدى مكتب المدعي العام وهو لا يخص الشق القطري فقط وإنما روسيا أيضاً".

وعن السيناريوهات المتوقع حدوثها يقول المهتم بحقوق الملكية الفكرية بالمنافسات الرياضية الدولية: "بالنسبة للشق القطري في حال ثبوت تدخل الخليفي في نيل "بي أن سبورت" لحقوق المونديال حتى 2030 ربما سينال نصيب محمد بن همام نفسه ويحمل القضية برمتها، وربما تطال ملف مونديال 2022 كما هو الحال بالنسبة لـ2018 وفي كل الحالتين ربما يكون من الصعب الدفاع عن الخليفي حينها، ولكن هناك أيضا سيناريو محتمل خصوصاً أن الوضع الاقتصادي والمالي الآن لبعض الدول الأوروبية بحاجة للانعاش والتعاقدات المالية الكبيرة وهو ما ستوفره كل من قطر وروسيا لاستضافة البطولتين 2018 و2022 وبالتالي من الممكن جداً التداخل السياسي الرياضي في مثل هذه القضايا إلا في حالة أنها أخذت بعداً آخر في التحقيقات وإذا برزت ملفات جديدة أخرى وطفحت على السطح كما يبدو الآن وأصبحت قضية رأي عام، سيكون من الصعب التسوية فيها للجانب القطري لأن أوروبا في غنى عن فتح جبهة أو مواجهة جديدة مع روسيا".

وحول ملف إمكانية تدخل قوي لاتحاد إذاعات الدول العربية في موضوع الحقوق الحصرية للمونديال قال: "اتحاد إذاعات الدول العربية للأسف يفتقر للأموال والكثير من الدول الأعضاء ربما لا تدفع نصيبها بانتظام بالإضافة إلى وجود قنوات خاصة أو حكومية كثيرة أصبحت ترغب في شراء الحقوق منفردة مع غياب التشريعات، وهناك شي آخر وهو عدم استفسار الدول عن عدم طرح الحقوق في سوقها المحلي الخاص بها وأيضاً غياب الوعي عند الجهات المختصة في الدول العربية حول حقوق البث التلفزيوني والتكنولوجيا الحديثة للبث وما هو من حقهم و ما هو عليهم، فأصبحت الساحة فارغة تماماً للتلاعب ليس فقط من بعض القنوات، ولكن أيضاً من الجهات الأوروبية المالكة للحقوق لأنها تدرك غياب التشريعات بالتالي من السهل لأشخاص مثل فالكه التلاعب في كيفية طرح الحقوق ليكسب هو لشخصه ومن ثم إن الجهة الراغبة في الشراء ستدفع المبلغ المطلوب للحقوق، إذاً لماذا العناء والذهاب لكل الدول العربية لطرح المنتج أو الحقوق الرياضية، فضلاً عن غياب المساءلة القانونية".

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: جريدة الرياض

 
DMCA.com Protection Status