أخبار عاجلة
حظك اليوم لبرج القوس 12 ديسمبر 2017 -
الجيش السوري يزحف نحو حماة وإدلب -
جدة: سقوط عصابة اللصوص الـ 7 سارقي المركبات -

المؤسسات الرياضية تحتفي بيوم الشهيد وتُشيد بتضحياته

المؤسسات الرياضية تحتفي بيوم الشهيد وتُشيد بتضحياته
المؤسسات الرياضية تحتفي بيوم الشهيد وتُشيد بتضحياته

وإليكم تفاصيل الخبر المؤسسات الرياضية تحتفي بيوم الشهيد وتُشيد بتضحياته

قام وفد من نادي الإمارات، مكون من خليل إبراهيم الطويل، عضو مجلس الإدارة، مشرف عام الفريق الأول، وباسم عبد الله الشامسي، مدير الفريق، واللاعبين أحمد الشاجي، وعلي ربيع، وإسماعيل ربيع، بزيارة والد شهيد الوطن والواجب علي حسن الشحي، لاعب النادي سابقاً، وذلك تزامناً مع يوم الشهيد، حيث كان في استقبالهم في منزل العائلة، إبراهيم حسن الشحي شقيق الشهيد.

أكد خليل الطويل في كلمة خلال الزيارة، أن أعلى درجات التضحية هو أن يستشهد أحدنا من أجل الوطن، موضحاً أن سيرة اللاعب علي الشحي الرياضية، وتفانيه من أجل الوطن تدل على تربيته العالية، وتدل على المبادئ والقيم النبيلة التي غرسها فيه وطنه منذ الصغر، فالشكر دائماً للأسرة التي ربت وتعبت ووهبت ابنها للوطن، وصبرت على فقده واحتسبت.
من جانبه، قال والد الشهيد في كلمة مؤثرة، إن شعوره لا يوصف حين أخبروه بزيارة وفد النادي، الذي نشأ فيه نجله علي رحمة الله عليه، وأضاف: «شكراً لهم جميعاً ورحمة الله على البطل ولدي علي، الذي ترك سيرة طيبة يذكرها الجميع بخير».
وفي ختام الزيارة تم إهداء والد الشهيد تذكاراً يحمل قميص ورقم اللاعب، وعبارة ستبقى في قلوبنا، عرفاناً بدور الشهيد وتضحياته.
يذكر أن الشهيد علي حسن محمد عبدالله الشحي، من مواليد عام 75، وانضم إلى نادي الإمارات مبكراً وتدرج في الفرق السنية، حتى وصل إلى الفريق الأول، وكان يلعب في الوسط والدفاع واستمر مع الصقور حتى عام 2008.
وفي سياق آخر، نظم نادي رأس الخيمة الرياضي الثقافي، مسيرة رياضية على أعلى قمة في الإمارات على جبل جيس في رأس الخيمة، بمناسبة يوم الشهيد، بمشاركة عدد من المواطنين والمقيمين، وتم تنكيس العلم ورفعه على أعلى القمة، واختتمت المسيرة بدقيقة صمت والدعاء للشهداء الأبرار.
وقال محمد الشريقي، مواطن من منطقة دفتا جنوبي إمارة رأس الخيمة، ومشارك في المسيرة الرياضية الوطنية: «المشاركة في يوم الشهيد فخر لنا جميعاً، والدعاء لهم أقل ما يمكن تقديمه لمن أعطى للوطن روحه، بكل بسالة وشرف»، موضحاً أن صعود جبل جيس والدعاء لهم، رسالة فخر نقدمها للوطن.
وأوضحت حصة سيف عضوة مجلس إدارة نادي رأس الخيمة الرياضي الثقافي، أن المسيرة بدأت من الصباح الباكر، حيث انطلقت من النادي في حافلة مقدمة من نادي التعاون الرياضي الثقافي، في ضوء تعاون الأندية لتفعيل الأنشطة المجتمعية، وشارك في المسيرة 20 فرداً من مختلف الأعمار والجنسيات، وتم المشي مسافة كليومترين، في أعلى قمة إلى أن تم الوصول لسارية العلم في أعلى قمة جبل جيس، بعدها تم تنكيس العلم ورفعه بمناسبة يوم الشهيد، واختتمت الفعالية بدقيقة صمت والدعاء للشهداء، الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل أمن الوطن واستقراره.
وعلى خط متصل، قام عايض مبخوت الهاجري، المدير التنفيذي لنادي الجزيرة، ولاعبا فريق كرة القدم الأول بالنادي علي خصيف وعلي مبخوت، برفع علم دولة الإمارات ضمن فعالية يوم الشهيد، التي أقيمت صباح أمس في ملعب محمد بن زايد، بمشاركة جميع الإداريين والموظفين والعاملين بشركات نادي الجزيرة لكرة القدم، والألعاب الجماعية والاستثمار. وتم تنكيس أعلام دولة الإمارات في النادي منذ الساعة الثامنة صباحاً، وبدأت الفعالية في الساعة الحادية عشرة والنصف تماماً، حيث شارك جميع الموظفين، يتقدمهم المدير التنفيذي، وأعضاء فريق كرة القدم الأول، بالوقوف لمدة دقيقة أدوا خلالها دعاء صامتاً على أرواح الشهداء، وأعقب ذلك قيام عايض مبخوت، وعلي خصيف، وعلي مبخوت، برفع علم الإمارات بمصاحبة النشيد الوطني للدولة.
وقال عايض مبخوت: «يوم الشهيد لا يمكن أن يمر دون احتفالية خاصة، تعبيراً منا عن الوفاء لمن قدموا أغلى ما يملكون للدفاع عن دينهم ووطنهم، ولمن ضحوا بأنفسهم حتى ينعم غيرهم بحياة آمنة، وهؤلاء الشهداء سيظلون تيجاناً على رؤوسنا، وسنخلد أسماءهم وندرس سيرتهم العطرة للأجيال القادمة، وما قمنا به في نادي الجزيرة اليوم، ما هو إلا احتفاء بسيط بيوم الشهيد».
الرحماني: تضحيات رفعت هامات الوطن
أكد فيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة، مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، أن ذكرى يوم الشهيد تمثل فخراً واعتزازاً بالمواقف البطولية لشهداء الإمارات الذين رفعوا هامات الوطن بتضحياتهم الغالية لنصرة الحق والدفاع عن مصير الوطن.
وتوجه الرحماني بتحية إجلال وإكبار لأبطال القوات المسلحة من الشهداء الأبرار وذويهم لتجسيدهم أروع الصور والمشاهد في التلاحم الوطني والدفاع عن مكتسباته ورسالته وقضاياه المصيرية، مؤكداً أن هذه الذكرى العزيزة والغالية على الجميع ترسخ قيم الوطنية والولاء، وتخلد أسماء الشهداء في تاريخ الوطن، حتى تظل بطولاتهم وتضحياتهم قدوة للأجيال بعد الأجيال، ونبراساً يضيء لهم طريق الحاضر والمستقبل، وحافزاً لكل إماراتي وإماراتية لمزيد من العمل والجهد والعطاء من أجل رفع شأن الوطن والحفاظ عليه وحمايته في مواجهة أي تهديدات أو مخاطر.
في المقابل توجه الرحماني بالتهنئة لقيادة الدولة الرشيدة وشعبها الأصيل بمناسبة اليوم الوطني السادس والأربعين، وأكد أن اليوم الوطني ال46 للدولة مناسبة تحمل في طياتها معاني ودلالات عدة، تؤكد في مجملها وحدة أبناء الإمارات قيادة وشعباً في الهدف والمصير، ومشاركة الجميع في حماية الوطن وإعلاء بنيانه والحفاظ على مكتسباته.

الجنيبي: مناسبة لرد الجميل
قال عبدالله ناصر الجنيبي رئيس لجنة دوري المحترفين، رئيس المكتب التنفيذي بمناسبة يوم الشهيد: «تمثل ذكرى 30 من نوفمبر من كل عام محطة وفاء مهمة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة تخليداً لأرواح شهداء الوطن، ذكرى ترسم ملامح فخرنا واعتزازنا بمن ضحوا بأرواحهم الطاهرة، وقدموا أغلى ما يملكون من أجل تحقيق الأمن والأمان، هي مناسبة نستذكر خلالها بطولات شهداء الواجب، الذين قدموا أرواحهم فداءً للوطن، من أجل أن تنعم دولتنا بالسلام والاستقرار، وتحقق ما تنشده قيادتنا الرشيدة من تطور ونماء على كافة الصعد».

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الخليج