«فخر أبوظبي» يبتسم قبل النهاية في حضرة «الملك»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة AMP تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر «فخر أبوظبي» يبتسم قبل النهاية في حضرة «الملك»

علي معالي (الشارقة)

عاد النجم الكبير الهداف علي مبخوت من جديد ليمارس هوايته المفضلة ويقود الجزيرة لانتصار مهم على الشارقة بهدفين لهدف، ليصل مبخوت إلى الرقم 107 من رصيد الأهداف، ويسجل مبخوت للجولة الثانية على التوالي.

نجح الجزيرة في نفس الوقت من الاستفادة من المتعثرين في مقدمة الدوري وهما الوصل والوحدة، ليتقلص الفارق بين الجزيرة ومتصدر الدوري إلى 6 نقاط ليعود الأمل من جديد للجزراوي، وينجح تين كات في أن يستعيد عنصر مهم للغاية قبل انطلاق كأس العالم للقارات وهو القناص على مبخوت، وفي آخر 3 مباريات سجل الجزيرة 7 أهداف سجل منها علي مبخوت 5 أهداف وهو رقم يؤكد عودته من جديد، ليعود الجزيرة مبتسماً من الإمارة الباسمة قبل كأس العالم للأندية.

وأكد الجزيرة أنه العقدة المستمرة أمام الشارقة للعام الثاني عشر على التوالي، وبهذه الخسارة وصل الجزيرة إلى النقطة 16، وتوقف الشارقة عند النقطة 9، بدأ الشارقة بالتهديف في الدقيقة 60 عن طريق ويلتون، ويتعادل علي مبخوت في الدقيقة 68، وينجح نفس اللاعب في إحراز الهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة 78، وكان الشوط الثاني أفضل بكثير من الأول، حيث شهد أهداف المباراة.

لم يشهد الثلث ساعة الأولى أي هجمة خطيرة على مرمى الفريقين، حيث انحصر اللعب كثيراً وسط الملعب وكان الحذر كبيراً من جانب «الملك»، وكانت الكرات المقطوعة هي شعار لاعبي الفريقين مما جعل المباراة تعاونية في المقام الأول، وكان الأميز في هذا الشوط حارسي المرمى فقط، حيث ابتعد الكثير من اللاعبين عن مستواهم، وظهر التحفظ الكبير وظهر الأداء المتواضع من الفريقين، وهو ما جعل المباراة لا تأخذ طابع الحماس من الجانبين، ولم يظهر محترفو الشارقة بالمستوى المتوقع

وفي الشوط الثاني تغير الحال تماماً، وارتفعت حرارة المباراة ونجح الجزيرة في إحراز هدفين بعد أن كان متأخراً بهدف، وهو ما يؤكد رغبة الجزراوي في دخول أجواء مونديال الأندية بمعنويات الانتصار. ... المزيد

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا

0 تعليق