أخبار عاجلة

شباب الأهلي والظفرة «البحث عن طوق نجاة»

شباب الأهلي والظفرة «البحث عن طوق نجاة»
شباب الأهلي والظفرة «البحث عن طوق نجاة»

اليكم تفاصيل هذا الخبر شباب الأهلي والظفرة «البحث عن طوق نجاة»

منير رحومة (دبي)

يبحث فريقا شباب الأهلي دبي والظفرة في مباراة اليوم، عن طوق النجاة، للخروج من المرحلة الصعبة التي يمران بها، والصيام الطويل عن الانتصارات في دوري الخليج العربي، حيث يعيش كل منهما كابوساً حقيقياً يهدد مصير المدربين في إكمال بقية المشوار.

وبعد خمس جولات متتالية بلا فوز، يسعى أصحاب الأرض إلى استغلال عاملي الملعب والجمهور، لتصحيح الصورة، والخروج من دائرة التعادلات التي أدخلت الشك في نفوس اللاعبين، ولقيت انتقادات كبيرة من الجماهير، إلا أن كثرة الغيابات وفقدان نخبة من العناصر المؤثرة في التشكيلة الأساسية يضع «الفرسان الثلاثة» أمام مهمة صعبة، تتطلب مضاعفة الجهود، ويدرك الروماني كوزمين، مدرب شباب الأهلي، أنه مطالب بتصحيح الوضع وإنهاء المرحلة السلبية، والحفاظ على بصيص من الأمل في سباق المنافسة على المراكز المتقدمة، رغبة في تحقيق الأهداف الطموحة التي رفعها شباب الأهلي في بداية الموسم. أما فريق الظفرة الذي يحتل المركز قبل الأخير في جدول الترتيب، والذي لم يحصد سوى انتصار وحيد في الجولة الثانية، يعيش خلال هذا الموسم أصعب فتراته، بعد أن تراجع أداء ومستوى الفريق، وتدهورت نتائجه بشكل كبير مما كلفه الخسارة بخماسية كاملة على ملعبه.

عبد العزيز هيكل: عازمون على الفوز والعودة للمنافسة

عبر عبد العزيز هيكل مدافع شباب الأهلي دبي، عن عزم فريقه على تقديم عرض قوي وتحقيق الفوز اليوم، من أجل تغيير النتائج السلبية التي يمر بها «الفرسان الثلاثة» منذ خمس جولات، والعودة للانتصارات والمنافسة، مشدداً على أن الحظ عاند الفريق في بعض المباريات الماضية، حيث قدم اللاعبون جهداً كبيراً، ومستوى جيداً، وصنع العديد من الفرص، لكنه لم ينجح في انتزاع الفوز، وإنهاء المرحلة السلبية.

علي إبراهيم: الموقف لا يحتمل المزيد من النتائج السلبية

أكد علي إبراهيم «كابتن» الظفرة أن مشوار الفريق التنافسي لم يعد يحتمل المزيد من النتائج السلبية، لافتاً إلى أن كل زملائه ينظرون إلى لقاء اليوم باهتمام كبير، على اعتبار أن العودة بنتيجة إيجابية من شأنها منح دفعة معنوية كبيرة.

وأضاف: «نملك القدرة على بناء الهجمات من شتى المحاور لكن اللمسة الأخيرة عادة ما تكون سلبية، وآمل أن يحالف التوفيق زملائي».

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا