أخبار عاجلة
رسومات الفنان الإيطالي روبرتو برناردي -
"كاف" يعلن تفاصيل قرعة دوري أبطال أفريقيا -
ننشر موعد مران الأهلي الأخير قبل مواجهة طنطا -

مجموعة الموت.. هاجس لا يغيب عن بطولات كأس العالم

مجموعة الموت.. هاجس لا يغيب عن بطولات كأس العالم
مجموعة الموت.. هاجس لا يغيب عن بطولات كأس العالم

اليكم تفاصيل هذا الخبر مجموعة الموت.. هاجس لا يغيب عن بطولات كأس العالم

مجموعة الموت.. هاجس لا يغيب عن بطولات كأس العالم

دائما ما تسفر قرعات البطولات الكبرى عن مجموعة تضم توليفة من المنتخبات القوية، التي تثير حماس الجماهير، خاصة إذا كان الأمر يتعلق ببطولة كأس العالم التي ستتمخض قرعتها اليوم الجمعة في العاصمة الروسية موسكو بكل تأكيد عن «مجموعة موت» جديدة، كما كان الحال دائما في جميع النسخ السابقة.

البرازيل وإسبانيا واليابان والسويد، مجموعة محتملة قد تسفر عنها قرعة اليوم، التي ستقام في الكرملين لتوزيع لمنتخبات الـ 32 المشاركة في مونديال 2018 على ثماني مجموعات.

وقال اللاعب الإسباني السابق كارليس بويول عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد أن أجرى محاكاة للقرعة، التي سيشارك في مراسمها أسفرت عن المجموعة السابق ذكرها: «هل تتخيلون أن مجموعة الموت هذه يمكن أن تكون حقيقة؟، يا له من مونديال في انتظارنا».

وكان ما قام به بويول محض تجربة ولكن الحقيقة قد تكون أسوأ، حيث قد تحل أستراليا، بطل آسيا، بدلا من اليابان.

ولكن اللاعب الأوروجواياني دييجو فورلان، أحد أبرز النجوم الذين سيحضرون حفل القرعة، يرى أن الأسماء أمر لا ثقل له في المونديال.

وقال فورلان الفائز بجائزة الكرة الذهبية بمونديال جنوب أفريقيا: 2010 «في البرازيل 2014 وقعت أوروجواي في مجموعة إنجلترا وإيطاليا وكوستاريكا، عبرنا نحن مع كوستاريكا، هذه هي كرة القدم، قد تقع في مجموعة سهلة وتخرج وقد تقع في مجموعة صعبة وتصعد».

ويعرف فورلان جيدا حقيقة ما يتحدث عنه، فقد وصلت أوروجواي خلال المونديال الأفريقي إلى الدور قبل النهائي، بعدما صعدت مع المكسيك من مجموعتهما في الدور الأول على حساب فرنسا وجنوب أفريقيا، البلد المضيف.

وكشف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» مؤخرا عن قائمة تضم المجموعات الأقوى في بطولة كأس العالم بأمريكا عام 1994، اعتمادا على التصنيف، الذي أقره لأول مرة في العام السابق على ذلك المونديال (1993)، حيث فازت مجموعة إيطاليا والمكسيك وإيرلندا والنرويج بلقب «مجموعة الموت».

وكان ذلك المونديال هو الأخير الذي ضم 24 فريقا، فقد بات الصراع أكثر شراسة بدءا من المونديال التالي، الذي أقيم في فرنسا عام 1998، الذي شهد لأول مرة صعود فريقين فقط من كل مجموعة.

وكانت مجموعة رومانيا وإنجلترا وكولومبيا وتونس هي الأقوى من ناحية التصنيف في مونديال فرنسا، بيد أن المجموعة الرابعة، التي كانت تضم إسبانيا وبلغاريا ونيجيريا وباراجواي كانت الأكثر تعقيدا.

مواضيع ذات علاقة

مدرب اوروجواي يؤكد صعوبة مجموعتهم سواريز وكافاني يقودان أوروجواي في كأس العالم موسليرا: كوستاريكا لن تكون سندريلا كوستاريكا تحتفل بصعود منتخبها لأول مرة الخبرة اللاتينية تخشى الطموح الأفريقي

الشبكات الإجتماعية شارك بالمحتوى

د ب أ - موسكو ديسمبر 1, 2017, 3 ص

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا