1 ديسمبر.. "الخطيب" يودع جماهيره وينصب رئيساً للأهلي في نفس اليوم بعد 29 عاماً

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة AMP تبليغ

أخبار الرياضة اليوم [real_title] "بيبو بيبو بيبو بيبو .. الله يا خطيب"، هكذا تغنت جماهير الأهلي خلالها توديع أسطورتها الكروية داخل القلعة الحمراء بالدموع، حين قرر اعتزال الساحرة المستديرة في الأول من ديسمبر عام 1988، وسط 120 ألف متفرج، بعد مسيرة كروية حافلة بالانجازات دامت 17 عاماً.

ومثلما كان محمود الخطيب معشوقاً للجماهير وأسطورة تتغنى بها الأجيال، حتى بعد اتجاهه للعمل الإداري في النادي منذ عام 2000 إلى عام 2014، حيث تدرج في المناصب الإدارية، أثبت اليوم أنه معشوقاً من القدر، الذي رفض أن يكون يمر يوم تنصيبه رئيساً للأهلي مرور الكرام.

ولعبت الصدفة دوراً هاماً في مسيرة "بيبو"، ليصل إلى قمة الهرم داخل القلعة الحمراء يوم 1 ديسمبر 2017، في نفس التاريخ الذي أعلن خلاله اعتزاله منذ 29 عاماً، ليسجل التاريخ يوماً هاماً في مسيرة واحداً من أعظم من لمسوا كرة القدم في القارة السمراء.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الوطن سبورت

0 تعليق