أرسنال وتشلسي.. قمة وتحديات منتصف الأسبوع

أرسنال وتشلسي.. قمة وتحديات منتصف الأسبوع
أرسنال وتشلسي.. قمة وتحديات منتصف الأسبوع

اليكم تفاصيل هذا الخبر أرسنال وتشلسي.. قمة وتحديات منتصف الأسبوع

شكرا على الإبلاغ! سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص. موافق مواضيع ذات صلة «سيتي» للاحتفال بالأعياد».. واليونايتد» وتشلسي لنسيان الفرملة مانشستر يونايتد يعلن رسمياً ضم المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو لوكاكو: أرغب في اللعب بدوري الأبطال 80 مليون يورو توثق علاقة موراتا بتشلسي خمسة أعوام موراتا يخطف الأضواء من لوكاكوهداف البلوز يعود لمعانقة الشباك واستمرار معاناة مهاجم يونايتد أرسنال وتشلسي.. قمة وتحديات منتصف الأسبوعأ ف نشر في الرياض يوم 01 - 01 - 2018كعادتها في فترة عيدي الميلاد ورأس السنة، لن تلتقط الأندية المشاركة في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم أنفاسها، اذ بعد ختام المرحلة ال21 الأحد، تنطلق اليوم الاثنين مباريات المرحلة ال22، وأبرزها قمة بين أرسنال وتشلسي منتصف الأسبوع.ووصف مدرب تشلسي الايطالي انطونيو كونتي العام المنصرم بالمميز بالنسبة الى فريقه، قائلا "إنهاء عام 2017 بهذه الطريقة أمر رائع بالنسبة إلي، رائع للاعبين وللنادي وانصاره". أضاف "كان العام الحالي (2017) رائعا لان الفوز بالدوري الانجليزي الممتاز ليس سهلا. النجاح في ذلك في موسمي الأول يجعلني أتذكر هذا العام الى الابد"، متابعا "بالنسبة الى السنة المقبلة، فريقي لا يزال يحارب على أربع جبهات وسنخوض العديد من المباريات المهمة". ولم يتأثر تشلسي السبت بقرار كونتي إراحة عدد من اللاعبين الأساسيين، كالمهاجم البلجيكي ادين هازار وصانع الالعاب الاسباني سيسك فابريغاس والمدافع الدنماركي اندرياس كريستانسن. وفي ظل الجدول المزدحم للمباريات، أتاح حسم نتيجة المباراة للمدرب الايطالي إراحة ثلاثة من نجومه، فأخرج الفرنسي نغولو كانتي والاسباني الفارو موراتا والنيجيري فيكتور موزيس، تمهيدا لدربي لندن ضد أرسنال. وقال كونتي بعد المباراة ضد ستوك، والتي حافظ فريقه خلالها على نظافة شباكه للمرة الخامسة تواليا "انا سعيد للغاية من أداء بعض اللاعبين لا سيما بأنني قمت باعتماد مبدأ المداورة". وأضاف "نتمتع بصلابة دفاعية في الوقت الحالي. واذا ما قارنا الموسم الحالي بالموسم الماضي نجد بأن شباكنا منيت بعدد أقل من الأهداف. صحيح اننا سجلنا عددا أقل أيضا، لكن مرمانا تلقى أقل". وسيدخل المدرب الفرنسي لأرسنال أرسين فينغر مباراة الأربعاء، وهو حامل الرقم القياسي لعدد المباريات في الدوري الانجليزي الممتاز. وكان المدرب المخضرم الذي يتولى تدريب أرسنال منذ عام 1996، قد عادل رقم المدرب السابق لنادي مانشستر يونايتد السير أليكس فيرغوسون (810 مباريات)، عندما التقى أرسنال مع كريستال بالاس الخميس. وانفرد الفرنسي بالرقم القياسي في مباراة الأحد. وفي مباراة الاثنين، يحل ليفربول ضيفا على بيرنلي في مباراة يعول عليها النادي الأحمر بشكل كبير، كما حاله في المباريات الأخيرة، على المصري محمد صلاح، مسجل الهدفين في مرمى ليستر سيتي السبت (2-1). وأعرب المدرب الألماني لليفربول يورغن كلوب عن ثقته بقدرة صلاح على مواصلة شهيته التهديفية في 2018، قائلا بعد مباراة ليستر سيتي "انا واثق من قدرة صلاح على الاستمرار في هذا المستوى". أضاف "الأمر لا يتعلق فقط بتسجيل الاهداف بل بأشياء أخرى أيضا، فهو لاعب في غاية الاهمية بالنسبة الينا"، معتبرا ان اللاعب كان "رائعا في مراوغاته ورؤيته الثاقبة". ورفع صلاح رصيده الى 23 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم ليعادل الرقم القياسي المسجل باسم روجر هانت موسم 1961-1962 في القسم الاول من الدوري. ويحتل الدولي المصري حاليا المركز الثاني في ترتيب الهدافين برصيد 17 هدفا، بفارق هدف واحد عن الدولي الانجليزي هاري كاين مهاجم توتنهام هوتسبر. ويلاقي توتنهام الثلاثاء مضيفه سوانسي سيتي، في مباراة يتوقع ان يغيب عنها كاين الذي سجل ثلاثية "هاتريك" في المباراتين الأخيرتين في الدوري وبات أفضل هداف في عام 2017 مع 56 هدفا للنادي والمنتخب، بسبب وعكة صحية. أما يونايتد الذي تراجع الى المركز الثالث، فيدخل ومدربه البرتغالي جوزيه مورينيو المباراة ضد إيفرتون الاثنين مع معضلة في خط الهجوم، تضاف الى فقدانه النقاط بشكل كبير في المباريات الأخيرة. وتعادل يونايتد سلبا مع ضيفه ساوثمبتون السبت، في ثالث تعادل على التوالي له في الدوري الممتاز. وكان السبت بمثابة كابوس بالنسبة الى يونايتد، اذ تراجع الى المركز الثالث في الترتيب وابتعد بشكل إضافي عن غريمه والمتصدر سيتي، وفقد جهود مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو الذي تعرض لاصابة في الرأس بعد مرور 12 دقيقة. وبعد المباراة، أكد مورينيو ان لوكاكو المنضم هذا الصيف الى النادي الشمالي قادما من ايفرتون نفسه، سيغيب لمباراتين على الأقل. الا ان المهاجم الثاني للفريق، السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، سيغيب لنحو شهر. وفي حين لم يحدد البرتغالي طبيعة إصابة السويدي الذي عاد الى اللعب قبل أسابيع، رجحت التقارير ان يكون غيابه بسبب عدم تعافيه تماما من الاصابة في الركبة التي أجرى لها عملية جراحية، وأبعدته عن ناديه منذ أبريل الماضي، أما المتصدر سيتي فيستقبل واتفورد الثلاثاء.انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: سعورس

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر أرسنال وتشلسي.. قمة وتحديات منتصف الأسبوع برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : سعورس