أخبار عاجلة
حكم بإجراء الانتخابات العراقية بموعدها -

مهند.. «الصخرة»

اليكم تفاصيل هذا الخبر مهند.. «الصخرة»

الكويت (الاتحاد)

هو مدافع صلب.. يجيد اللعب بالقدمين، لكنه يفضل اليسرى، ويطلق عليه زملاؤه لقب «الصخرة»، لأنه آخر الخطوط التي تتحطم عليها هجمات المنافسين قبل أن تصل إلى حارس المرمى، ولم لا..؟ فإن مركزه هو «قلب الدفاع».. إنه مهند العنزي.. لاعب من طراز فريد برز اسمه في عام 2006 بصفوف الظفرة، وتألق فقدم أوراق اعتماده، فتسابقت عليه الأندية الكبرى، وتعاقد معه الزعيم العيناوي عام 2008، لتكون تلك الخطوة نقطة التحول الرئيسة في مسيرته الاحترافية مع الساحرة المستديرة. مهند العنزي، المولود في الأول من مارس عام 1985 من أسرة كروية، يعتز بشقيقه الأكبر محمد سالم العنزي المهاجم المميز السابق في الوحدة والجزيرة والوصل، ويعتبره مثله الأعلى في الملعب وخارجه، وبرغم أن مهند مدافع مهمته الإنقاذ، فإنه يحب التقدم في الكرات العرضية العالية، والضربات الثابتة، لأنه يجيد التسجيل برأسه في شباك المنافسين، مستغلاً طوله الفارع (184 سم).

تعلم مهند الكثير بعد انضمامه لقلعة الزعيم، ومن أول الدروس التي تعلمها ألا يرضى بالخسارة مهما كان المنافس، وألا يعترف إلا بحصد الألقاب، وتعلم أيضاً أن يضحي بكل ما يملك من أجل عشاق ناديه، وأن يكون مثلاً يحتذى به للأجيال الجديدة، وبكل هذه المعطيات، نجح العنزي في تقديم أوراق اعتماده للمنتخب الوطني، فمنذ عام 2012 وحتى الآن، يبقى مهند «صخرة الدفاع» الأساسية للأبيض، وتبقى جهوده واضحة في تحقيق كل الإنجازات التي سجلها التاريخ لمنتخبنا، سواء على مستوى كأس الخليج التي فاز بها الأبيض في البحرين، أو في آسيا التي حصل فيها منتخبنا على المركز الثالث. لن ينسى مهند العنزي مباراة الأبيض مع اليابان في ربع نهائي أمم آسيا الأخيرة على استاد سيدني عام 2015.. المنافس كان حامل اللقب، و«الأبيض» كان يملك «جيل الأحلام»، وبعد هدف التقدم للأبيض في بداية الشوط الأول، تسابق لاعبو اليابان في تشكيل الخطورة على منتخبنا، ولكنها كانت جميعاً تتحطم على أقدام «مهند»، فاختير يومها أفضل لاعب في المباراة بعد عبور منتخبنا لنصف النهائي. مهند العنزي المبتسم دائماً، الذي يعشق العطور، يدرك جيداً أن كل أحلام الأبيض في مختلف مشاركاته اصطدمت بطموحات أسود الرافدين، ففي «خليجي 21» بالمنامة، لم يتوج الأبيض باللقب إلا بعد الفوز على العراق في النهائي، وفي أمم آسيا 2015 لم يحصل المنتخب على المركز الثالث، إلا بعد التغلب على الأسود، وعندما يتكرر المشهد غداً، فلن يعبر مهند مع المنتخب إلى النهائي الحلم إلا من بوابة العراق.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر مهند.. «الصخرة» برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : جريدة الاتحاد الاماراتية