أخبار عاجلة

كريستنسن بدأ مشواره مهاجماً على يد خليفة شمايكل

كريستنسن بدأ مشواره مهاجماً على يد خليفة شمايكل
كريستنسن بدأ مشواره مهاجماً على يد خليفة شمايكل

وإليكم تفاصيل الخبر كريستنسن بدأ مشواره مهاجماً على يد خليفة شمايكل

متابعة: ضمياء فالح

جذب المدافع الدنماركي أندرياس كريستنسن (21 عاماً) الأنظار بأدائه المميز في صفوف تشيلسي هذا الموسم رغم أنه لم يكن سوى مراهق خجول عندما رأى البرازيلي ديفيد لويز أول مرة في ملعب التمرينات، ويعلق اللاعب العائد في الصيف من إعارة في نادي مونشنغلادباخ الألماني لمدة عامين في حديثه عن اللاعب البرازيلي: «ديفيد لويزمتواضع جداً ويجعل الآخرين يشعرون بارتياح عندما يتحدثون معه، إنه يشبه جون تيري قليلاً، عندما شاهدته أول مرة طلبت صورة معه وعندما عدت من الإعارة رحب بي وساعدني على الإندماج».
التحق كريستنسن بتشيلسي قبل 6 سنوات بعد أيام من فوز فريقه على برشلونة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2012 قبل إحراز اللقب وسيواجه ميسي ورفاقه في الدور ال16 للبطولة ويعلق: «عقلية تشيلسي قائمة على أنك تستطيع الفوز ما دمت موجوداً في المنافسة».
يتطلع كريستنسن لخلافة لويز في قلب دفاع البلوز ويتمتع بشخصية هادئة وأعصاب باردة على خلاف والده «ستن» الذي كان حارس مرمى ويقول: «والدي توقف عن اللعب عندما ولدت لذا لم أشاهده وهو يلعب لكنني أعتقد أنه كان حارساً مميزاً، عندما انتقل بيتر شمايكل لمانشستر يونايتد من بروندبي اشترى النادي والدي بديلاً له ولعب دوماً في أفضل بطولة بالدنمارك، كان مدربي، بدأت مع فريق محلي وكنت ألعب مع فتية أكبر مني حتى سن ال17، كان والدي يصرخ علي أكثر مما يفعل على بقية اللاعبين وفي طريق العودة يتحدث إلي عن جوانب لم يرغب بقولها أمام زملائي».
وتابع كريستنسن، ثاني أدق مدافع في التمريرات بنسبة نجاح 94 في المئة بعد جون ستونز مدافع سيتي (96 في المئة ) قائلاً: «كبرت في مناخ ضغط تقريباً لأن والدي هو مدربي رغم محاولته إضافة الفكاهة والمرح لذلك أدين له بجزء كبير مما وصلت إليه».
يعمل والد ستن حالياً مدرب حراس في بروندبي ومستشاراً لابنه الذي جذب كشافة استون فيلا ودعاه للقدوم لإنجلترا لتجربة أداء ثم خضع لتجارب في أرسنال وليفربول قبل أن يستقر في تشيلسي ووقع معه مطلع الشهر الماضي عقداً لأربع سنوات ونصف السنة ويعلق: «كنت مهاجماً سريعاً عندما شاهدني كشاف أستون فيلا في الدنمارك لكنني اليوم أختبر شعور المدافعين أمامي في الماضي، ذهبت إلى أستون فيلا 4 أو 5 مرات قبل أن يتصل بي تشيلسي، التحقت بالفريق بسن ال 16 وتعرضت لإصابة في الكاحل وعرض النادي المساعدة، خضعت للعملية في الدنمارك وتعافيت في النادي، بدأت في بروندبي لكنني أشعر أنني ابن تشيلسي وأدين له بالكثير».
لعب كريستنسن 21 مباراة أساسياً مع تشيلسي حتى الآن وقلت الأخطاء الدفاعية في كتيبة كونتي لأول مرة منذ العملاق تيري ويعلق: «هناك بعض الضغوط بالنسبة للاعب العائد من الإعارة وتصورت أنني لن أنجح إطلاقاً في شق طريقي للفريق الأول، المدرب لا يقدم وعوداً بل يعتمد على ما يقدمه اللاعب في مباريات قبل الموسم والتمرينات، أشعر أنه تحد جميل، كلما ازداد صعوبة ارتفع حماسي لتقديم المزيد وهذا هو سبب اختيار أي لاعب نادياً كبيراً».
يتلقى كريستنسن دعماً كبيراً من خطيبته كاترين فرييس التي تحب حضور مبارياته في ستامفورد بريدج كما تحب السفر وتتواصل مع متابعيها في السوشيال ميديا في رحلاتها لتايلند والمالديف واليونان وفرنسا وحتى بلدها الدنمارك مع المدافع أو بدونه فهو لا يحبذ الخروج كثيراً ويفضل مشاهدة الاسترخاء في البيت ومشاهدة التلفاز.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الخليج