أخبار عاجلة

توتنهام يحسم القمة مع يونايتد وسيتي يبتعد في الصدارة

توتنهام يحسم القمة مع يونايتد وسيتي يبتعد في الصدارة
توتنهام يحسم القمة مع يونايتد وسيتي يبتعد في الصدارة

اليكم تفاصيل هذا الخبر

توتنهام يحسم القمة مع يونايتد وسيتي يبتعد في الصدارة

حسم توتنهام مباراة القمة مع ضيفه مانشستر يونايتد 2-0، ما أتاح الفرصة لـمانشستر سيتي للابتعاد في الصدارة مجددا بفارق 15 نقطة، بعد فوزه على ضيفه وست بروميتش البيون 3-0 اليوم الاربعاء في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الانكليزي.

ولقي تشلسي حامل القب خسارة ثقيلة على ارضة بثلاثية نظيفة امام بورنموث.

ورفع مانشستر سيتي رصيده الى 68 نقطة بعد ان سجل له البرازيلي فرناندينيو (19) والبلجيكي كيفن دي بروين (68) والارجنتيني سيرخيو اغويرو (89) اهداف الفوز.

f9gsM8u.jpg

وتجمد رصيد مانشستر يونايتد الثاني عند 53 نقطة، بفارق 3 نقاط امام ليفربول الفائز الثلاثاء في افتتاح المرحلة على هادرسفيلد 3-0. كما بقي تشلسي على رصيده السابق 50 نقطة في المركز الرابع.

وكانت المواجهة مع مانشستر يونايتد واحدة من عدة مباريات قوية لتوتنهام في الايام المقبلة، فهو مدعو لمواجهة ليفربول وارسنال في المرحلتين المقبلتين.

كما يلتقي فريق المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في 13 فبراير يوفنتوس الايطالي في تورينو في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا.

وفشل يونايتد بالتالي في فك العقدة التي لازمته في الأعوام الأخيرة في معقل توتنهام حيث لم يحقق أي فوز على ملعب الأخير في مواجهاتهما الخمس السابقة، وتحديدا منذ الرابع من مارس 2012 حين تغلب على منافسه اللندني 3-1.

لكن هذه المواجهات الخمس أقيمت على ملعب "وايت هارت لاين"، في حين أن لقاء اليوم اقيم على "ويمبلي" الذي أصبح الملعب الموقت لتوتنهام بانتظار انتهاء الأعمال في ملعبه.

وخاض التشيلي اليكسيس سانشيز مباراته الاولى مع مانشستر يونايتد في الدوري الممتاز منذ انضمامه اليه قبل ايام من ارسنال، بعد أن سجل بدايته معه الجمعة في مسابقة الكأس ضد بوفيل تاون من الدرجة الثالثة (4-صفر).

- هدف بعد 11 ثانية -

افتتح توتنهام التسجيل بعد 11 ثانية فقط على انطلاق المباراة ومن المحاولة الاولى اثر كرة طويلة للبلجيكي يان فيرتونغن من قبل منتصف الملعب وصلت الى رأس هاري كين ومنه الى ديلي الي الذي حضرها الى الدنماركي كريستيان اريكسن داخل المنطقة فسددها في الزاوية اليمنى للمرمى بعيدا عن متناول الحارس الاسباني دافيد دي خيا.

وهو ثاني اسرع هدف في تاريخ الدوري الانكليزي الممتاز بالتساوي مع هدف الاسترالي مارك فيدوكا مع ليدز يونايتد ضد تشارلتون في 2001. ويبقى اسرع هدف لتوتنهام بالذات وسجله ليدلي كينغ في مرمى برادفورد بعد 9,9 ثوان فقط عام 2000 بالتساوي مع هدف الن شيرر في مباراة فريقه نيوكاسل ضد مانشستر سيتي في 2003.

كاد يونايتد يعيد الامور الى نقطة البداية بعد دقيقتين اثر كرة من اشلي يونغ من الجهة اليسرى مرت خلف المدافعين لكن المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو لم يلحق بها امام المرمى.

وسعى فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو للسيطرة على المجريات معولا على تحركات نجمه الجديد سانشيز، لكن توتنهام وجه له ضربة شبه قاضية بعد ان حول المدافع فيل جونز كرة من الجهة اليمنى في مرمى دي خيا عن طريق الخطأ في الدقيقة 28.

وفشلت محاولات مانشستر في تقليص الفارق على الاقل، وحاول مورينيو تنشيط الاداء عبر التبديلات فاشرك البلجيكي مروان فلايني والاسباني خوان ماتا بدلا من جيسي لينغارد والفرنسي بول بوغبا لكن الفرص بقيت خجولة.

وكاد اريكسن يسجل مجددا حين سدد كرة قوية لامست القائم الايمن في الدقيقة 66.

ولم تحمل الدقائق المتبقية اي تغيير في النتيجة.