أخبار عاجلة
تباين مؤشرات البورصة بختام تعاملات اليوم -
تباين مؤشرات البورصة بختام تعاملات اليوم -

عبور المالكية بثنائية.. لم يرضِ العيناوية!

اليكم تفاصيل هذا الخبر عبور المالكية بثنائية.. لم يرضِ العيناوية!

برغم فوز فريقه على ضيفه المالكية البحريني بهدفين نظيفين، وتأهله إلى مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، إلا أن الكثير من العيناوية لم يرضهم الأداء، وأولهم الكرواتي زوران ماميتش مدرب الفريق، الذي أعلن على الملأ، عبر تصريحاته في المؤتمر الصحافي الذي أعقب اللقاء، عن عدم رضاه لما آلت إليه الأمور، من حيث الأداء، وإن كان قد ارتضى النتيجة التي أهلت فريقه لدوري المجموعات في دوري أبطال آسيا.

وزاد زوران على ذلك، أنه لم يخفِ تعجبه حول حصول نجم فريقه عموري على لقب أفضل لاعب في هذه المواجهة، وقال إن اللاعب لم يكن في يومه، وإلا لحسم العين المباراة منذ الشوط الأول، كما عبّر عن قلقه للإصابة التي تعرض لها اللاعب، بجانب إصابة زميله أحمد برمان، حيث أدى ذلك لخروجهما، ولم يكملا المباراة، وأوضح أن اللاعبين بحاجة إلى أشعة مغناطيسية للوقوف على حجم وتفاصيل الإصابة، ومن ثم تحديد الوقت الذي يحتاجانه للعودة إلى المشاركة مع الفريق.

عكس التوقعات

بغض النظر عن النتيجة وفوز العين، إلا أن المباراة جاءت عكس كل التوقعات التي رجحت كفة أصحاب الأرض بنسبة كبيرة في حسم الأمور مبكراً أمام المالكية البحريني أول من أمس باستاد هزاع بن زايد، في الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، قياساً على الفوارق الفنية والخبرة التي يتمتع بها الفريق في مواجهة فريق يخوض المسابقة القارية لأول مرة في تاريخه.

حيث انتظر البنفسج حتى الشوط الثاني ليهز شباك الفريق البحريني، بعدما عانى الأمرين في الشوط الأول، واصطدم بجدار دفاعي صلب من لاعبي الفريق الضيف، بل وتعرض مرماه للعديد من التهديدات في بعض الهجمات المرتدة.

الأمر الذي أثار قلق الجماهير، قبل أن يعود الفريق بوضع مختلف، عقب التوجيهات الحازمة التي تلقاها اللاعبون في غرفة الملابس، ليتنفس العيناوية الصعداء، ويسعدوا بأول الأهداف عن طريق المهاجم السويدي ماركوس بيرغ، الذي لم يظهر بالمستوى المأمول في الشوط الأول، ولعب «على الواقف»، ليهدر أكثر من فرصة مضمونة أمام المرمي.

فيما سعى فريق المالكية البحريني جاهداً للعودة إلى المباراة، عبر محاولاته ومناوشاته المستمرة لمرمي خالد عيسى، ونجح البرازيلي كايو لوكاس في تعزيز تقدم العين بالهدف الثاني في الدقيقة (62)، وبعدها حافظ العين على تقدمه، ومضى ليفوز بهدفين دون رد، ليضرب موعداً مع الهلال السعودي في 13 فبراير الجاري بالعاصمة السعودية الرياض، في بداية مشواره بدوري المجموعات.

رجل المباراة

المدرب الكرواتي زوران، أوضح أن عمر عبد الرحمن، الذي منح لقب رجل المباراة من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لم يكن في كامل جاهزيته المأمولة، ولو كان في يومه، لظهر الفريق بصورة أفضل كثيراً أمام المالكية، فهو أفضل لاعب في آسيا، ويتمتع بقدرات كبيرة ومهارات عالية، مكنته من قيادة الفريق لتحقيق الانتصارات في العديد من المناسبات.

وقال: تحدثت إلى اللاعبين، وطلبت منهم ضرورة القتال واللعب بجدية وتركيز، لأن كرة القدم، ربما تعرضك لبعض المشاكل في حال لم تلعب بالصورة المطلوبة، وبالنسبة لنا، فقد انتهت هذه المباراة، وأصبح تركيزنا وتفكيرنا منصباً على المواجهة المقبلة أمام فريق نادي عجمان بدوري الخليج العربي لكرة القدم، ونحن نعرف أن مهمتنا لن تكون سهلة في هذه المباراة.

أحمد خليل

زوران برر عدم مشاركة المهاجم أحمد خليل في المباراة، بأن الأخير شارك في عدد من المباريات بالفترة الأخيرة، وقال:

فضلت إراحته، خصوصاً أنه عائد من فترة توقف، ولنفس السبب استبدلت حسين الشحات، لأنه شارك باستمرار خلال المباريات الماضية، وبالطبع، فالعين لديه لاعبون متميزون وجاهزون لمواجهة كل التحديات المقبلة، ولكن تركيزنا حالياً، أصبح مقتصراً على المواجهة المقبلة، التي تجمعنا بفريق عجمان في مسابقة الدوري.

حماد: الفوز لم يكن سهلاً.. ونتطلع إلى اللقب الآسيوي

أكد محمد عبيد حماد، عضو مجلس إدارة شركة الكرة بنادي العين، المشرف العام على الفريق الأول والرديف، أن الفوز الذي حققه الفريق على المالكية البحريني أول من أمس لم يكن سهلاً، لأنه لا توجد مباراة سهلة في المسابقة الآسيوية.

لافتاً إلى أن العين استعد للمباراة بإراحة بعض اللاعبين لأن الموسم شاق ويتطلب تدوير اللاعبين، والموسم لا يزال في المنتصف، ويتبقى النصف الحاسم خصوصاً أن العين يقاتل على عدد من الجبهات، أهمها بالطبع دوري أبطال آسيا، الذي يشارك فيه الفريق باستمرار، ويأمل في أن يحالفه التوفيق هذه المرة للحصول على اللقب بعد أن ظل يقدم مستويات متميزة خلال المشاركات السابقة ويصل إلى مراحل متقدمة في البطولة.

مونديال الأندية

قال: بالإضافة إلى بطولة آسيا، نطمح في المشاركة بالنسخة المقبلة من كأس العالم للأندية، من خلال الحصول على لقب دوري الخليج العربي هذا الموسم الذي نراه مزدحماً جداً، وهذا سبب إراحة المدرب لبعض عناصر الفريق وسحب بعضهم في مباراة المالكية أول من أمس، وفريقنا حالياً شبه مكتمل، ونحن سعداء بتجاوز الدور التمهيدي إلى مرحلة المجموعات أمام فريق قوي كان يطمح في التأهل هو الآخر، وقاوم في الشوط الأول ولكن العين استحق الفوز.

مضاعفة الجهود

وعن مجموعة العين في بطولة آسيا، أكد حماد أن جميع فرق المجموعة قوية وتملك حظوظاً متساوية للذهاب إلى دور الستة عشر، والهلال الذي سيقابله العين في استهلالية مشواره بالمرحلة المقبلة مرشح قوي للفوز باللقب بعد أن خسر النهائي مرتين في الفترة الماضية، وكذلك بقية الفرق تملك الدوافع والطموحات، ولذلك فالأمور لن تكون سهلة وتحتاج إلى مضاعفة الجهود والعمل الكبير.

وعن احتمالية غياب عموري وبرمان خلال الفترة المقبلة بسبب الإصابة، قال حماد إن الأمور في هذا الشأن ستتضح بعد الفحوصات الطبية، ولكن مبدئياً الأمور مطمئنة إلى حد كبير، ونأمل أن تكون الإصابة خفيفة ويعود اللاعبان في أسرع وقت ممكن للمشاركة مع الفريق.

وتطرق حماد إلى الدوري، بقوله: فارق النقطة الذي يفصل فريقنا المتصدر، وملاحقة المنافسين لنا، سيضاعف بالطبع من الضغوط، لكن مثل هذه الأمور معتادة بالنسبة لأي فريق ينافس على البطولات، والمنافسة مستمرة حتى الجولات الأخيرة، والعين يسعى لاستعادة بطولة الدوري هذا الموسم، ومع الاحترام لبقية المنافسين لكن قياساً على المردود والمستوى الذي ظل يقدمه الفريق فهو يستحق أن يكون متصدراً بفارق أكبر من النقاط.

بيرغ والصعوبات

من جانبه، عبر السويدي ماركوس بيرغ مهاجم نادي العين، عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على المالكية البحريني أول من أمس، وتأهل بموجبه إلى مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، وأشاد بزملائه اللاعبين الذين بذلوا جهوداً كبيرة في أرضية ملعب المباراة، وقال إنهم واجهوا صعوبات في البداية بسبب تحصن الفريق الضيف دفاعياً، ولعدم التوفيق أحياناً أخرى.

ولكن الأمور مضت على ما يرام في الشوط الثاني وسجل الفريق هدفين ضمن بهما الفوز وبطاقة التأهل، وذكر أنه متحمس لمساعدة العين في المسابقة الآسيوية خلال مرحلة المجموعات، ولكن التركيز حالياً أصبح منصباً على المباراة المقبلة بالدوري أمام عجمان، لافتاً إلى أنهم يأملون في المنافسة على جميع الألقاب على المستوى الداخلي والخارجي.

تهنئة

محسن: لم نستغل الفرص

هنأ سيد محسن علي، مدير فريق نادي المالكية البحريني، العين بالفوز، والتأهل إلى مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا، وقال: حاولنا خلال شوطي اللقاء وظهرنا بصورة جيدة، ولكن العين استفاد من فرصتين وسجل هدفين.

فيما لم نوفق في ترجمة عدد من الفرص تهيأت لنا خلال المباراة، ونحن راضون كل الرضى بالمستوى، الذي قدمه الفريق في الملعب أمام فريق قوي وكبير مثل العين، الذي يشارك باستمرار في هذه البطولة، وكان أملنا في الخروج بنتيجة إيجابية، ولكن هذا حال كرة القدم، ونأمل أن نعوض خلال تواجدنا في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

مستوى

محمد أحمد: خرجنا بالأهم

أكد مدافع نادي العين الدولي محمد أحمد، أن فريقه خرج بالأهم من مباراته أمام المالكية البحريني أول من أمس، وهو الفوز والتأهل إلى دور المجموعات بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، بغض النظر عن المستوى، وقال: العين لم يقصر وهو في تطور مستمر، برغم أن هناك عدم توفيق بالنسبة للمهاجمين أمام المرمى، وعموماً فالمالكية البحريني لم يكن سهلاً.

وعن لقاء الهلال السعودي في استهلالية مرحلة المجموعات، أوضح أحمد أن تركيز العين حالياً على مباراة الدوري المقبلة أمام عجمان، وبعد ذلك سيكون لكل حادث حديث، وبصفة عامة، العين يتطلع للمنافسة على كل البطولات.العين - البيان الرياضي