أخبار عاجلة

«الأولمبية» تناقش الاستحقاقات المقبلة

«الأولمبية» تناقش الاستحقاقات المقبلة
«الأولمبية» تناقش الاستحقاقات المقبلة

اليكم تفاصيل هذا الخبر «الأولمبية» تناقش الاستحقاقات المقبلة

ناقش مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية خلال الاجتماع الاستحقاقات الرياضية للعام الجاري، والتي تشهد حدثين مهمّين وهما دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة بإندونيسيا بمدينتي جاكرتا وبالمبانج خلال الفترة من 18 أغسطس- 2 سبتمبر 2018، ودورة الألعاب الأولمبية الثالثة للشباب بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس ما بين الفترة (6- 18) أكتوبر المقبل والتي سيشارك فيها 3998 رياضياً من 206 دول يتنافسون في 32 رياضة.

واطلع المجلس على تقرير النسخة الخامسة من برنامج الأولمبياد المدرسي، والذي اختتمه أسبوع التميز الرياضي لعام (2016 - 2017) شهر أبريل من العام الماضي وامتد لـ8 أيام بمشاركة 1971 طالباً وطالبة من مختلف مدارس الدولة، حيث شارك الطلاب خلال هذا الأسبوع في 9 رياضات مدرجة وهي ألعاب القوى، والسباحة، والجودو، والتايكواندو، والمبارزة، والقوس والسهم، والرماية، والريشة الطائرة، والتي تم اعتمادها للمرة الأولى، والجوجيتسو، قبل أن يتم اعتماد قائمة الطلبة المتميزين عقب انتهاء غمار المنافسات النهائية ومواصلة صقل قدراتهم ومهاراتهم بصفة مستمرة دون توقف في أندية تابعة لوزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الاتحادات الرياضية خلال الفترة 1 مايو- 30 يوليو من العام الماضي.

واستعرض المجلس تقرير النسخة الثانية من اليوم الرياضي الوطني، والذي سعت فيها اللجنة الأولمبية الوطنية إلى التواصل مع مختلف الفئات، بما في ذلك الجاليات المقيمة والتي مثلت رافداً هاماً لتلك الفعالية السامية، التي تدعو الجميع لتقديم نموذج في التلاحم والترابط تحت شعار «الإمارات تجمعنا»، الذي تم تدشينه انطلاقاً من التناغم والتجانس الملموس الذي يعيشه الجميع في إمارات الخير والسلام، والتي شهدت أيضاً مشاركة رياضة الترايثلون لكونها تتضمن 3 رياضات هي السباحة، والجري، والدراجات حيث أقيمت على هامش الحدث بصورة استعراضية، مما ضمن استقطاب أكبر عدد ممكن من المشاركين في تلك الألعاب للانضمام للحدث الرياضي المجتمعي.

دعوة

واختتم مجلس الإدارة اجتماعه بالدعوة لاجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الوطنية من أجل اعتماد برنامج المشاركات للفترة الأولمبية (2017- 2020) إلى جانب اعتماد التقرير المالي والحساب الختامي.