أخبار عاجلة
من عجائب الموسيقى.. علاج الأمراض أيضاً -
من عجائب الموسيقى.. علاج الأمراض أيضاً -
من عجائب الموسيقى.. علاج الأمراض أيضاً -
من عجائب الموسيقى.. علاج الأمراض أيضاً -
من عجائب الموسيقى.. علاج الأمراض أيضاً -
من عجائب الموسيقى.. علاج الأمراض أيضاً -
من عجائب الموسيقى.. علاج الأمراض أيضاً -
من عجائب الموسيقى.. علاج الأمراض أيضاً -
من عجائب الموسيقى.. علاج الأمراض أيضاً -
من عجائب الموسيقى.. علاج الأمراض أيضاً -

القارئ الناقد

اليكم تفاصيل هذا الخبر القارئ الناقد

image 0

ألفنا في كل الروايات البطولية النهاية التراجيدية لفارس الحدث، الذي تدور حوله كل قصص البطولة والشجاعة الخارقة في كل فصول الحكاية، هذه النهاية بدأت تلوح في أفق سيرة المدرب الهلالي رامون دياز، الذي بدأ يكتب آخر سطور مغامرة شجاعة ابهرت المتابعين.

رامون دياز بدأ بانتشال الهلال من الخراب، الذي خلفه سابقه ماتوساس وعبر به الى قمة الدوري ولم يكتف بهذا فحسب، بل خطف أغلى الألقاب وتسلم كأسها من خادم الحرمين الشريفين ثم طار بالفريق الى نهائي آسيا فكانت أولى الكبوات الحزينة للبطل، ولكن يبدو أن الفارس شاخ وخارت قوى خيله ولا بد من تجديد، قبل أن تلحق به الأندية وتنتزع منه قمة الدوري.

عبدالرحمن العمري

image 1

ما أحلى العزيمة، وما أجمل الإصرار، وما أجمل الانتفاضة، التي سطرها لاعبو الفريق الاهلاوي الملكي على ملعب الجوهرة، في مباراتهم السابقة أمام الليث الأبيض الشبابي، بعدما كان متقدما بهدفين ضمن مباريات الدوري السعودي للمحترفين. لاعبو الشباب كان بإمكانهم مضاعفة تقدُّمهم بأكثر كم من الأهداف، إلا أن تألُّق الحارس الاهلاوي، وبسالته حالت دون ذلك. ما أحلى الانتصار حتى إن كان متأخرا، عندما يكون بعزيمة وإصرار وتكاتف جميع لاعبي الفريق، وهذا ما فعله لاعبو الفريق الأهلاوي.

شكرا لجميع لاعبي الفريقين، فقد قدمتم أداءً يعكس قوة وندية الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم.

مبروك للنادي الأهلي إدارة ولاعبين وجهازا فنيا، وحظا موفقا وباسما لنادي الشباب في مبارياته المقبلة.

ماهر العيسى

image 2

المستوى الذي تقدمه فرقنا المحلية يؤكد بلا مجال للشك أنها قادمة من أجل المنافسة، نعم هي المنافسة التي نتمناها في كل المنافسات المحلية وليس في مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، ففريق الهلال يتبعه فريق الأهلي يغردان خارج السرب بدون منافسة من بقية الفرق، ولكن الملاحظ يرى أن بعض الفرق ارتفع مستواها الفني من مباراة لأخرى مما يؤكد أن اعدادها ليس بالاعداد الجيد أبدا، وفرق اخرى يشهد مستواها التذبذب من مباراة لأخرى كفريق النصر. أتمنى ان نرى مستويات ثابثة في المنافسات لأننا نريد نتائج غريبة من مباراة لأخرى وليس توقع الفوز لأحد الفرق قبل المباراة لأن همّ بقية الفرق هو البقاء ولا غير.

حسن آل عمران

مواضيع ذات علاقة

دياز لاستعادة «هيبة البطل».. وريبروف لإسعاد «جماهير الأهلي» القارئ الناقد القارئ الناقد أوراوا يضاعف قيمة تذاكر جمهور الهلال 4 مرات لا يأس مع الهلال

الشبكات الإجتماعية شارك بالمحتوى

فبراير 1, 2018, 3 ص