ليفربول يوتر الأجواء مع روما بالتدريب بملعب «عدوه اللدود»

ليفربول يوتر الأجواء مع روما بالتدريب بملعب «عدوه اللدود»
ليفربول يوتر الأجواء مع روما بالتدريب بملعب «عدوه اللدود»

وإليكم تفاصيل الخبر ليفربول يوتر الأجواء مع روما بالتدريب بملعب «عدوه اللدود»

متابعة:ضمياء فالح

رفعت الشرطة الإيطالية من مستوى التوتر قبل زيارة ليفربول للعاصمة روما وقالت إن هناك 1000 من مشجعي الحمر الألتراس (مشجعو ليفربول) سيتوجهون للعاصمة الإيطالية الأربعاء، وانتقد أندريا شيشيني رئيس العمليات اختيار ليفربول ملعب «فورميللو» التابع لنادي لاتسيو غريم روما التقليدي، مكانا للاستعداد للمباراة التي ستحسم هوية المتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا، وقال شيشيني: «هل فكرة التدريب عند الغريم لاتسيو صائبة؟ هناك تقارير تفيد بتحالف بين ألتراس لاتسيو وألتراس ليفربول» متهما الشرطة الإنجليزية بالفشل في السيطرة على مشجعي الفريقين قبل مواجهتهما الأخيرة في ليفربول والتي نجم عنها إصابة خطيرة لمشجع لليفربول (كوكس 53 عاما) لا يزال يكافح للنجاة منها. وصب مشجعو لاتسيو الزيت على النار برفعهم لافتة تضامن مع الإنجليز أثناء مباراتهم أمام تورينو مؤخرا كتبوا عليها «وداعا أيها المحارب الصغير» لطفل بريطاني مريض يدعى ألفي إيفانز رحل بعد أشهر من المعاناة مؤخرا، وانتقدت الصحافة البريطانية تعليقات الضابط الإيطالي ووصفت التحذير من سفر ألتراس ليفربول ب «السخيف»، لأن شرطة الحدود لا تسمح بسفر مثيري الشغب وتأمرهم بتسليم جوازاتهم قبل مواجهة مثل هذه وأضافت: « يبقى هناك تساؤل لماذا اختار نادي ليفربول ملعب فورميللو؟ هذا الخيار يشير إلى البحث عن صداقة عدو روما الأول».
أرتورو دياكونال المتحدث الرسمي باسم لاتسيو أكد من جهته أنه لا يوجد تحالف بين ألتراس الفريقين، لكن تبقى الشكوك قائمة حتى مع وجود 2000 شرطي مع توقع وصول 3500 مشجع لليفربول.
الشرطة الإيطالية لم تمرر سوى معلومات ضئيلة لنظيرتها البريطانية، وكتبت الصحافة البريطانية: «تفتخر الشرطة الإيطالية بتعاملها الحازم مع الألتراس، لكنها فشلت في استخدام التقنيات الحديثة والذكية في السيطرة عليهم ومنها تعيين مشجعين ضمن الحشود يتعرفون إلى مثيري الشغب ومراقبتهم، لذلك لم تستطع منع سفر مجموعة صغيرة من مثيري الشغب لليفربول الأسبوع الماضي والمعروفة لديها وتدعى«فدائيين»رغم أن جميع أفرادها يرتدون «جاكيت» أسود بغطاء رأس ورصدوا وهم يخططون للشغب بالقرب من ملعب الأنفيلد وربطوا أحزمتهم بمعاصمهم».
وكشفت مصادر عن شعور هؤلاء الشباب بالرغبة في الانتقام رغم عدم حضورهم هزيمة 1984 ولا نهائي هيسيل في 1985 الذي لقي فيه 39 مشجعا حتفهم، معظمهم من مشجعي اليوفنتوس قبل مواجهة ليفربول وعلق ألبرتو تيسلا خبير الجنائية في جامعة ويست لندن: «إنهم مجموعة صغيرة لا يقاتلون في أرضهم لكنهم يقاتلون دفاعا عن الشرف خارجها، ولهذا تنمروا في مدينة ليفربول». والشرطة الإيطالية تعاني كثيرا من شغب مشجعي روما خصوصا في أيام الديربي أمام لاتسيو وعلق محامي فيليبو لومباردي (20 عاما) ودانييل سيسكو (29 عاما) المتهمين بمهاجمة (كوكس 53 عاما) مشجع ليفربول في الذهاب قائلا: «هناك اعتقاد في إيطاليا أن المشجعين الإنجليز لا يزالون هوليجانز مثل الثمانينات، إنها مسألة سمعة».
رئيس روما جيمس بالوتا اتصل برئيس ليفربول توم فيرنر وعبر له عن سخطه من المسؤولين عن شغب مباراة الذهاب واصفا ألتراس روما ب«الحمقى الذين يحطمون روما خارج الملعب»، فيما طالب كلوب مدرب ليفربول المشجعين الذين بدأوا بالوصول للعاصمة الإيطالية بالتعقل .
من جهته، قال ترينت ألكسندر-أرنولد (19 عاما) لاعب ليفربول إنه لن يخشى الأجواء العدائية في الاستاد الأولمبي في روما، إذ يستعد لخوض واحدة من أهم مباريات مسيرته في كرة القدم، وقال الظهير الأيمن ألكسندر-أرنولد لوسائل إعلام بريطانية: «سنذهب إلى هناك لأداء عملنا وسنذهب هناك من أجل الفوز، بكل تأكيد نحن ندرك أن الأجواء ستكون عدائية وهذا ما سيحاول فعله المنافس تماما، كما فعلت جماهيرنا، يجب أن نكون مستعدين ذهنيا وبدنيا، يتدرب المرء طوال حياته على مدار سنوات من أجل مثل هذه المباريات ».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ليفربول يوتر الأجواء مع روما بالتدريب بملعب «عدوه اللدود» برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الخليج

السابق مارادونا: الإمارات بلدي الثاني وشعبها المضياف في قلبي
التالى الفيفا يناقش مقترحين جديدين سيغيران وجه كرة القدم